الرئيسية / WhatsApp / هل سينفذ ترامب وعده بنقل السفارة الأمريكية للقدس؟

هل سينفذ ترامب وعده بنقل السفارة الأمريكية للقدس؟

ميديا نيوز – القدس –  (ا ف ب)

 احمد عبد الفتاح

بذات الفتور الذي تابعوا فيه حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية، استقبل الفلسطينيون اعلان نتيجة فوز الرئيس الجديد دونالد ترامب.

موقف الحياد السلبي الذي التزمه الفلسطينيون، سلطة وجمهورا، يعود الى خبرة سنوات طويلة ومريرة مع الادارات الأميركية المتعاقبة منذ نشوء القضية الفلسطينية وحتى الان، حيث قدمت كل واحدة منها من الدعم والمساعدة لاسرائيل اكثر من سابقتها، وكان آخرها ادارة الرئيس باراك اوباما الذي رغم علاقته المتوترة، وربما الكراهية المتبادلة مع بنيامين نتانياهو، فإن ذلك لم يؤثر في مستوى الدعم الأميركي لاسرائيل في مختلف المجالات وبخاصة العسكرية.

وفي عداد اسباب الفتور الفلسطيني حيال الانتخابات ونتائجها، ان المتنافسين ترامب، وهيلاري كلينتون اختلفا في مناظراتهما، ومواقفهما التي اطلقاها خلال الحملة الانتخابية على كل شيء تقريباً، ما عدا اسرائيل التي تنافسا على من هو «جيد اكثر بالنسبة لها».

لقد اصبح ترامب، خلافاً لجميع التوقعات، سيد البيت الابيض، ومواقفه التي اطلقها خلال الحملة الانتخابية حيال الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي لا تبشر بأي خير، حتى لو اجرى عليها بعض التعديلات التي تفرضها اعتبارات المصالح الأميركية في المنطقة، ومقتضيات المنصب ولياقاته.

فهو المرشح الاول في تاريخ اميركا الذي فتح 10 مراكز لدعايته الانتخابية في إسرائيل، وعين شخصيتين يهوديتين مستشارين للشؤون الإسرائيلية، هما جيسون غرينبالت ودافيد فريدمان، وانتدب يهودياً ثالثاً هو مارك تسيل كرئيس للحزب الجمهوري في اسرائيل، وكلفهم بادارة حملته في اوساط الناخبين اليهود الأميركيين المقيمين في اسرائيل الذين يبلغ عددهم 300 ألف، سجل منهم 100 ألف للتصويت في الانتخابات، وقد اظهر استطلاع للرأي أن %83 منهم يؤيدون ترامب، و %11 يؤيدون كلينتون.

ولم يكتف ترامب بنشاط وفعالية هؤلاء، بل توجه مباشرة الى مؤيدي الحزب الجمهوري من الناخبين الاميركيين/الاسرائيليين في خطاب متلفز القاه في اجتماع لهم عقد في قاعة «جبل صهيون» بجوار المسجد الاقصى، مع كل ما يحمله ذلك من دلالات، حيث اكد «أنا أحب إسرائيل وأكن التقدير الكبير للمعتقدات والتقاليد اليهودية، ومعاً سنحول إسرائيل والولايات المتحدة إلى بلدين آمنين مرة أخرى. إدارتي ستقف إلى جانب الشعب اليهودي والقادة الإسرائيليين أمام الأعداء المشتركين، مثل إيران}، وجدد ترامب وعده بنقل السفارة الأميركية من تل ابيب إلى القدس، وقال إنه «عندما يدخل إلى البيت الأبيض، سيطلب من وزارة الخارجية تنفيذ هذا القرار، وسيفصل كل من لا ينصاع لأوامره».

وما لم يذكره ترامب تكفل مستشاراه (غرينبالت وفريدمان) في توضيحه. ففي مقال نشر لهما في صحيفة اسرائيل اليوم اكدا على نقل السفارة إلى القدس، والاعتراف بالمدينة عاصمة موحدة، وغير قابلة للتقسيم لاسرائيل، وإزالة اي قيود مفروضة على المساعدات الأمنية الأميركية، كما انها ستستخدم حق نقض (الفيتو) في مجلس الأمن على كل قرار يميز ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، وستعتبر كل نشاط لمقاطعة إسرائيل، بمنزلة عمل معاد للسامية.

وبخصوص حل الدولتين تبنى المستشاران الموقف الإسرائيلي القائل، ان هذا الحل مشروط باستعداد الفلسطينيين لنبذ العنف ضد إسرائيل، والاعتراف بها كدولة يهودية.

فرح إسرائيلي

هذه المواقف، جعلت من ترامب المرشح المفضل لليمين الاسرائيلي، بشهادة الفرح الغامر، والزغاريد التي اطلقها عتاة اليمين في تل ابيب من اركان حكومة نتانياهو، فقد اعلن وزير التعليم الاسرائيلي زعيم حزب البيت اليهودي المتطرف نفتالي بنيت إن انتخاب ترامب فرصة حقيقية للاعلان عن نهاية عهد فكرة الدولة الفلسطينية، لانها تشكل مساً مباشرا بأمننا وعدالة طريقنا.

وعلى نوله غزل الوزير تساحي هنيغبي، حيث ان فوز ترامب يفتح المجال لتنفيذ المواقف التي يتبناها الكونغرس والحزب الجمهوري تجاه مدينة القدس.، وننتظر نقل السفارة الأميركية اليها.

وقال عضو الكنيست بتسلال سموتريش من الليكود: حان الوقت كي نلقي بحل الدولتين الخطير في مزبلة التاريخ، داعياً نتانياهو والحكومة الاسرائيلية إلى الاعلان اليوم وليس غداً عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية وبناء مستوطنات جديدة.

وفي رام الله توضح ردود لفعل الفلسطينية حالة من الوجوم، والخشية من سياسات رجل غريب الاطوار، حيث اكتفى الرئيس محمود عباس بتهنئة ترامب.

خلاصة القول، ان الزلزال الذي وقعه فوز ترامب وسمع دويه في مختلف ارجاء العالم سيكون له تباعاته الفلسطينية، فمواقفه المعلنة فجة، وخالية من اي مساحيق تجميل، وهي لا تقدم للفلسطينيين اي وعد، بل وعيداً بأن سنوات حكمه ستضيف الى صعوبات الفلسطينيين صعوبات جديدة حافلة بالطرائف السوداء.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: