الرئيسية / WhatsApp / نهر الاردن تنفذ فعاليات توعوية باليوم العالمي لوقاية الطفل من الاساءة

نهر الاردن تنفذ فعاليات توعوية باليوم العالمي لوقاية الطفل من الاساءة

ميديا نيوز – نفذت مؤسسة نهر الاردن اليوم العديد من الفعاليات التوعوية من خلال مركز الملكة رانيا للاسرة والطفل في عمان تحت شعار ” معا لحماية اطفالنا من الاساءة ” وذلك بمناسبة اليوم العالمي لوقاية الطفل من الاساءة الذي يصادف في التاسع عشر من شهر تشرين الثاني من كل عام .

واشتملت فعاليات المركز على عرض لمسرح الدمى لسلحوف بنص جديد يتعلق بالاستخدام الامن للانترنت اضافة الى انشطة بيت صغير والتي تركز على رفع الوعي حول مفاهيم الوقاية من الاساءة لدى الاطفال وتأسيس البيت الزجاجي والذي ترتبط انشطته ارتباطا مباشرا بالبرنامج العالمي “افلاطون” الذي يركز على التربية الاجتماعية والمالية وكذلك رواية قصص للاطفال بهدف تعزيز ثقافة الحوار وتنمية مهارات الاستماع وتعزيز مهاراتهم في حماية انفسهم من الاساءة .

وقالت المديرة العام للمؤسسة انعام البريشي ان اليوم العالمي لوقاية الطفل من الاساءة يعتبر مناسبة لتعزيز ثقافة الوقاية من الإساءة لدى المجتمع الدولي بشكل عام والأردني بشكل خاص وبجميع فئاته استناداً إلى العادات والتقاليد الاجتماعية وتوعية الرأي العام بالإجراءات المتعلقة بحماية الأطفال والخدمات المتوفرة للحد من الإساءة.

واشارت البريشي الى ان رسالة برنامج نهر الأردن لحماية الطفل تتمثل في دعم الأُسر للنهوض بمهامها في تربية أطفالها وتنشئتهم بتلبية كل ما تتطلبه مواضيع التدخّل والوقاية ، تحقيقاً لأهداف البرنامج في تعزيز ممارسات التربية والتنشئة الإيجابية للطفل الأردني من أجل حماية الطفولة، إضافة إلى تشخيص مختلف أشكال الإساءة التي يتعرض لها أطفال الأردن، والتصدي لهذه الأشكال ومواجهتها، والعمل على القضاء عليها من خلال نشاطات التوعية ونشاطات الوقاية والتدريب واعادة التأهيل.

واكدت البريشي ان مؤسسة نهر الأردن تعتبر ان الإساءة للطفل والإهمال مشكلة اجتماعية، وهي تعمل على مواجهة هذا المشكلة في مساع جادة للحد من انتشارها والسعي لاجتثاثها من كافة فئات المجتمع وذلك من خلال برنامج حماية الطفل، مشيرة الى انه لتحقيق هذا الهدف يعمل البرنامج على محورين أساسيين هما محور الوقاية من الإساءة ومحور التدخل عند وقوع الإساءة.

واشارت الى انه نتيجة لادراك المؤسسة بمدى صعوبة وتعقيد العمل ضمن محور التدخل والذي قد لا يخاطب إلا حاجات عدد قليل من الأطفال، فان المؤسسة تعتمد الوقاية كأداة فعالة نستطيع من خلالها نشر مفاهيم الوقاية من الإساءة لتحقيق مستوى حياة أفضل للطفل وأسرته قبل وقوع الإساءة.

وقالت اننا ندرك بأن الوقاية هي خير من العلاج، كما وأنها أنجع سبيل يمكننا ان نسلكه للوصول إلى وضع يصبح معه التدخل أصعب. وعليه فإننا نؤمن أن نشر مبادئنا الساعية لحماية ووقاية أطفالنا من التعرض لما قد يستنزف أحلامهم وطفولتهم ومستقبلهم هي رسالة لا بد لنا من بذل كل ما في وسعنا لتبليغها لكل من يتعامل مع الاطفال فيؤثر على حياتهم ويصنع منهم من يمكنهم من صنع غدهم بأنفسهم.

وتهدف الفعاليات التي تنفذها المؤسسة في كل عام الى ترسيخ رسائل حماية الطفل من الاساءة وتعزيز المهارات والقيم الايجابية التي تساهم بمناهضة العنف ضد الأطفال الذي بات يشكل احدى أهم المشاكل وأكثرها تأثيرا على حياة الطفل ضمن مرحلة الطفولة خصوصاً المرحلة المبكرة ، والتي تتطلب التركيز على دور الأسرة في تربية وتنشئة الأطفال وبناء العلاقة السوية بين الاهل وابنائهم.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: