الرئيسية / بالعربي / متى ستصحوا أمتي من غيبوبتها

متى ستصحوا أمتي من غيبوبتها

yyy776699-0020 د.حسام الدين العميري

منذ ما يزيد عن ٦٧ عاما بل قبل ذلك بكثير وامة العرب تنام في سبات عميق رغم انها على قيد الحياة لتبرهن بان القاعدة الكونية تقول وبوضوح ليس كل من على قيد الحياة في حلة صحيان بل ربما يكون في سبات عميق رغم اعتقادنا بانه صاحي لان غفوة امتي هي غفوة بصيرة وليس غفوة دماغ رغم كل ما اصابها من نكسات على مر الايام وكان اخرها ما يسمى بالربيع العربي الذي اصطنعه الاستعمار بعد ان سيطر على قراراتهم السيادية في شتى المجالات السياسية ، الاقتصادية والثقافية وسادت بينهم الفرقة والصراعات بل اصبح بنو صهيون اقرب لبعضهم من اشقائهم العرب . حتى ان اتفاقية الدفاع العربي المشترك تم وأدها رغم ان اوروبا عززت الاتفاقيات العسكرية بعد ان اوجدت الاتحاد الاوروبي الذي جمع كلمتهم وازال الحدود بينهم يتنقلون بوثيقة موحدة يعترف بها ويحترمها الجميع بل فرضوها على دول العالم واصبحت لديهم قوة عسكرية مشتركة بالاضافة لجيش كل دولة منهم بالمقابل امتي العربية زادت اجراءات الحدود فيما بينها تعسيرا رغم توفر المقومات الكثيرة والتي تفتقر لها دول اوروبا منها وحدة الدين ، اللغة والعادات والتقاليد ولكن ربما تخاف ان تفعل اهداف جامعة الدول العربية التي عجزت عن تحقيق تل الاهداف التي تهدف للوحدة اما على الصعيد الاقتصادي فحدث بلا حرج وخاصة السوق الاوروبي المشترك بلا قيود او معوقات وبلا ضرائب او رسوم جمركية فيما بينها وكانهم دولة واحدة وشعب واحد بعكس امتي العربية التي تفتقر للكثير من الارادة كي تؤسس سوق عربي مشترك والذي يعتبر السبب الرئيسي في خلق فرصة التكامل الاقتصادي بين الدول العربي مما سيعزز فرص نمو عجلة الاقتصاد ورفع مستوى معيشة المواطن العربي والذي يعني التكافل الاجتماعي بين كافة الدول العربية بلا استثناء ليكون السبب الرئيسي في محاربة السبب الرئيس في خلق فرص فكر التطرف والارهاب الذي يغذيه انعدام العدالة وتكافؤ الفرص والشعور بالظلم والفقر والبطالة رغم المقدرات والثروات التي اغدق الله بها على الدول العربية في النهاية نكرر السؤال مرة اخرى وباسهجان مقيت متى ستصحوا امتي من غيبوبتها ؟؟؟؟!!!!! وهل استسلمت امتي لمخططات بني صهيون التي تهدف الى مسح ارادتها وابقائها في سباتها المميت كي تحقق حلم حاخاماتها حول دولة الميعاد كما يزعمون حدودك يا اسرائيل من الفرات الى النيل!!!

نائب امين عام حزب الشورى الاسلامي

د.حسام الدين العميري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في فن المسيرات وأسباب نجاحها وبُعد نظر المنَظمين (1-2)

محمد داودية شكرًا لمن نظّم وشكرًا لمن تجشّم عناء المساهمة في «مسيرة العودة الكبرى» التي ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: