الرئيسية / WhatsApp / “لنلعب من أجل التغيير”عمل خيري بالتعاون مع مؤسسات عالمية ايكيا تشجع العالم على اللعب لدعم حقوق الأطفال

“لنلعب من أجل التغيير”عمل خيري بالتعاون مع مؤسسات عالمية ايكيا تشجع العالم على اللعب لدعم حقوق الأطفال

“لنلعب من أجل التغيير”عمل خيري بالتعاون مع مؤسسات عالمية

ايكيا تشجع العالم على اللعب لدعم حقوق الأطفال

  • مسابقة في الرسم للأطفال

ميديا نيوز – اللعب حق أساسي لجميع الأطفال. لذلك وحدت ايكيا وايكيا فونديشن جهودهما مع جهود ستة من كبار المنظمات العالمية الرائدة في مجال حقوق الأطفال، ووضعوا اللعب في قلب حملتهم المشتركة الجديدة للعمل الخيري. تتزامن هذه الحملة، وعنوانها “لنلعب من أجل التغيير”، مع اليوم العالمي لحقوق الطفل 20 نوفمبر الجاري، وتستمر لغاية 24 ديسمبر المقبل.

تدعم الحملة المشاريع الخاصة بنمو الأطفال وتعليميهم، وحق المشاركة على قدم وساق، والرياضة، وبالطبع اللعب أيضاً. فمقابل كل قصة أطفال ولعبة تُباع في متاجر ايكيا خلال الفترة من 20 نوفمبر إلى 24 ديسمبر، ستتبرع ايكيا فونديشن بيورو واحد لدعم مشاريع تنموية تضمن حق الأطفال باللعب والتطوّر في المجتمعات الأكثر ضعفاً في العالم.

شركاء ايكيا فونديشن في هذه الحملة هم: الاتحاد الدولي للمعوقين، منظمة “غرفة للقراءة”، مؤسسة أنقذوا الأطفال الدولية، منظمة الألعاب الأولمبية الخاصة بذوي الإعاقة الذهنية، اليونيسيف، و”أطفال الحرب”. وتركز البرامج التي تدعمها الحملة على الأطفال الذين يعانون من إعاقة ذهنية أو جسدية، والمتأثرين من الصراع الدائر في سوريا، والهجرة غير الآمنة، والفقر.  

ينص ميثاق الأمم المتحدة الخاص بحقوق الأطفال على أن لكل طفل الحق في أن يلعب. لكن، للأسف الشديد ليس كل طفل يتمتع بهذا الحق. هناك الملايين من الأطفال في حال ترحال قسري مستمر، مما يجعلهم عرضة للتمييز والعنف وسوء المعاملة والاستغلال. وغالباً ما يكون الأطفال من ذوي الإعاقة الجسدية أو الذهنية هم الأكثر عرضة للاسقصاء من أنشطة اللعب والتعلم، وفق ما تؤكده وثائق ايكيا فونديشن.

وفي هذه المناسبة يقول الرئيس التنفيذي لايكيا فونديشن بيير هيغنز: “هناك الكثير من الأطفال حول العالم لا تتوفر لهم مساحات آمنة لكي يلعبوا فيها. الحروب والكوارث تجبر المزيد من الأطفال- وأكثر من أي وقت مضى- على الفرار من منازلهم، وتعرضهم لتجارب صعبة وخطيرة جداً. وهناك أطفال آخرون محرومون من فرص اللعب بسبب الفقر والاجحاف. الأطفال هم أكثر من يعاني جراء الأزمات، ونحن في ايكيا فونديشن ملتزمون بتقديم كل دعم من شأنه رفع مستوى الوعي المطلوب لحفظ حقوق الأطفال”.

بدوره يقول مدير معرض ايكيا [البلد] [اسم]: “اللعب حاجة مهمة للغاية. ليس للأطفال فقط، بل وللكبار أيضاً! اللعب شرارة الإبداع، يساعدنا على التعلم والتطور. وبفضل شراكتنا مع ايكيا فونديشن في حملة لنلعب معاً من أجل التغيير، سيكون لدينا القدرة على تغيير حياة الآلاف من الأطفال في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف [اسم]: “حملة لنلعب من أجل التغيير استمرار للنجاحات التي حققتها حملات ايكيا السابقة في إطار العمل الخيري، والتي جمعت، منذ العام 2003 حوالي 118.8 مليون يورو. والحملة هذا العام هي أكبر حملات ايكيا الخيرية – مع المزيد من المنتجات والمزيد من الشركاء، أكثر من أي وقت مضى”.

مسابقة في الرسم

بالتزامن مع حملة “لنلعب من أجل التغيير” تنظم معارض ايكيا المنتشرة في مختلف أنحاء العالم مسابقة في الرسم للأطفال. وبإمكان أي طفل المشاركة في هذه المسابقة. والفائزون العشرة الأوائل ستتحول رسوماتهم إلى ألعاب تُباع في معارض ايكيا، ضمن مجموعة SAGOSKATT الجديدة- التي يصممها الأطفال من أجل الأطفال. كذلك تشجع ايكيا الجميع على الانضمام إلى حملة “لنلعب معاً” من خلال اللعب على لعبة HOPP الهاتفية، مما يسمح للاعب/ة في خلق مساحات للعب في العالم الافتراضي.

تحميل برنامج HOPP مجاني على: ikea.com/HOPP.

نبذة عن ايكيا فونديشن:

تتطلع ايكيا فونديشن إلى تحسين فرص العيش للأطفال واليافعين في المجتمعات التي تُعد الأكثر فقراً في العالم، وذلك من خلال تمويل برامج شاملة وطويلة المدى يمكن أن تخلق تغييراً جوهرياً ودائماً. وتعمل المؤسسة مع شركاء استراتيجيين أقوياء على تطبيق أساليب مبتكرة لتحقيق نتائج واسعة النطاق في أربعة مجالات أساسية من حياة الطفل: توفير المأوى، بداية حياة صحية، تعليم جيد، وتأمين دخل مستدام للأسرة. وفي الوقت نفسه تساعد ايكيا فونديشن هذه المجتمعات في محاربة ومواجهة تغير المناخ.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: