الرئيسية / Business and finances / قعوار للطاقة : تؤكد أن ﻻ علاقة لها بصفقة الغاز مع الكيان الصهيوني

قعوار للطاقة : تؤكد أن ﻻ علاقة لها بصفقة الغاز مع الكيان الصهيوني

تصريح صحفي صادر عن الحملة الوطنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني
في لقاء مع الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني

yyy776699 00

أوضحت شركة قعوار للطاقة في لقاء مع وفد من لجنة المتابعة للحملة الوطنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني تم مساء الأربعاء 4 آذار 2015، أن لا علاقة لها بصفقة الغاز مع الكيان الصهيوني.
66
وكان وفد من لجنة المتابعة للحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني، قد اجتمع مع أعضاء الإدارة العليا لمجموعة قعوار وشركة قعوار للطاقة، وذلك للاستيضاح حول ورود اسم الشركة ورئيس مجلس ادارتها السيد كريم قعوار ضمن ورقة عمل صادرة عن مركز تجارة الشرق الأوسط التابع لغرفة التجارة الأمريكية، والمتضمنة مقترحاً لتشكيل فريق عمل للاشتغال على ترتيبات الطاقة وحقول الغاز وخطوط الأنابيب إقليمياً، يضم ضمن أطراف عديدة: شركة نوبل إينرجي، ومركز الأبحاث الصهيوني المسمى “مؤسسة التعاون الاقتصادي”، وغيرها.

وقد أكدت إدارة شركة قعوار للطاقة في هذا الاجتماع، عدم وجود أية علاقة لها إطلاقاً –أو أي من مالكيها أو موظفيها أو شركائها- بصفقة الغاز مع الكيان الصهيوني، وعدم وجود أية علاقة لها إطلاقاً مع شركة نوبل إنرجي، كما أكدت إدارة الشركة انحيازها إلى المصالح الاستراتيجية العليا للأردن واستقلاله وسيادته وكرامة مواطنيه، وأكدت اصطفافها مع مساعي الحملة. كما تمنّت إدارة الشركة البحث في جدوى استيراد الغاز من مصادر عربية سعودية وعراقية قريبة من الأردن، والتي قد تشكّل بديلاً ملائماً واقتصادياً، هذا بالإضافة إلى مشاريع الطاقة الشمسية البديلة التي تُعتبر الشركة رائدةً في الاستثمار فيها.

وتم اطلاع الحملة على رسالة اعتذار رسمية موجهة من غرفة التجارة الأمريكية إلى شركة قعوار للطاقة تفيد بأن إدراج اسم الشركة في ورقة العمل لمركز تجارة الشرق الأوسط قد كان على سبيل الخطأ، وذلك بعد قيام شركة قعوار بالاستفسار من غرفة التجارة الأمريكية عن ماهية مقترح ورقة العمل وسبب اقحام اسمها فيها دون مشورة أو دعوة. وأوضحت إدارة شركة قعوار بأن غرفة التجارة الاميركية -وبالإضافة إلى الاعتذار- قد قامت بإزالة ورقة العمل المذكورة عن الموقع الالكتروني لمركز تجارة الشرق الأوسط، وهي نفس الورقة التي استندت إليها الحملة في تصريحها الصحفي السابق حول نفس الموضوع.

إن الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني تحيي المواقف التي عبرت عنها إدارة شركة قعوار للطاقة في لقائهما المشترك. والحملة إذ تتوخى دائماً المصداقية في عملها، فهي تدعو جميع شركاتنا الوطنية (خصوصاً العاملة منها في مجال الطاقة) إلى ذات الانحياز للمصالح الوطنية العليا، ورفض إلحاق الأردن وشعبه بالكيان الصهيوني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: