الرئيسية / WhatsApp / “حماس″: حشرات إلكترونية تبحث عن الجنود الإسرائيليين الأسرى بغزة

“حماس″: حشرات إلكترونية تبحث عن الجنود الإسرائيليين الأسرى بغزة

1مصطفى حبوش

قال موقع أمني فلسطيني ، مقرب من حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، إن وحدات من المقاومة الفلسطينية في غزة اكتشفت خلال الفترة الماضية حشرات إلكترونية طائرة تعمل على رصد تحركات عناصر من المقاومة بهدف الوصول إلى مكان جنود إسرائيلييين أسرى بالقطاع.
ونقل موقع “المجد الأمني” الألكتروني عن مصدر وصفه بأنه “مختص بالأمن التقني” قوله إن “وحدات من المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة اكتشفت خلال الفترة الماضية حشرات إلكترونية طائرة لا تتجاوز حجم العصفور الصغير في قطاع غزة، مسخرة لرصد تحركات عناصر من المقاومة بهدف الوصول من خلالهم لمكان الجنود الأسرى”.
وأوضح المصدر أنه بعد تحليل الصور الملتقطة من خلال هذه الحشرات تبيّن أن هناك أهدافًا وصورا لجنود إسرائيليين مخزنة في ذاكرتها لكي تبحث عنهم.
وأشار إلى أن الحشرات الإلكترونية تعمل على رصد وتتبع مناطق يتنقل فيها مقاتلي المقاومة في غزة على أمل الوصول إلى مكان الجنود الأسرى في غزة.
وأضاف المصدر أن “هذه الحشرات من بعيد لا تبدو أكثر من مجرد طائر عادي أو حشرة صغيرة، لكنها في الحقيقة جهاز تجسس تستخدمه المخابرات الإسرائيلية للتعقب والتجسس، ضمن أحدث تطبيقات التكنولوجيا الرقمية المصغرة”.
وأوضح أن هذه الحشرات تملك أجهزة لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية، قادرة على بث الإشارة لاسلكياً وتستطيع الطيران والتسلل إلى داخل الأبنية المختلفة عبر فتحات صغيرة تماماً، وتتم قيادتها عن بعد ومن خلال الأقمار الصناعية.
وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، أعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة “حماس″ في 20 من يوليو/تموز الماضي، عن خطفها للجندي الإسرائيلي شاؤول آرون خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة.
وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان آرون، لكنه رجح مقتله في المعارك مع مقاتلي “حماس″.
وتتهم إسرائيل حركة “حماس″ باحتجاز جثة ضابط آخر يدعى هدار غولدن قُتل في اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح، يوم 1 أغسطس/آب الماضي، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفيه.
وشنت إسرائيل حربا على القطاع في السابع من يوليو/تموز الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن مقتل أكثر من ألفي فلسطيني، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، وفق أرقام فلسطينية رسمية.
وشنت إسرائيل حربا على قطاع غزة في السابع من يوليو/ تموز 2014 استمرت 51 يوما وأسفرت عن مقتل أكثر من ألفي فلسطيني وإصابة نحو 11 ألف آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، وفي المقابل قتل 68 عسكريا، و4 مدنيين إسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، وإصابة 2522 إسرائيلياً، بينهم 740 عسكريا، بحسب أرقام رسمية إسرائيلية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: