الرئيسية / WhatsApp / حضرة جناب الرئيس الأفخم..

حضرة جناب الرئيس الأفخم..

هبوب الجنوب ..

يقولون في العراق (حضرة جنابكم) أتسمح لي أن أخاطبك بالعراقية:- حضرة جناب الرئيس هاني الملقي …لأن العراق هو الوطن الوحيد في الدنيا الذي أنتج أغان وقصائد للوجع وللأم ..جعلت هذا الشعب يذرف دمعا بحجم ماء دجلة ..وأنا أعرف أنك مكلوم هذا الصباح لا تغادر المشفى ..رهين جفون أمك التي أعياها المرض ..أنا لا اريد أن أزيد ألمك فقط ..بل أريد أن أضاعفه حضرة جناب الرئيس …لأن أهلنا في العراق كانوا يداون الدمع بالدمع والجرح بالجرح والنزف بالنزف …

قبل ايام (حضرة جناب الرئيس ) جاء عبدالباري عطوان إلى الاردن وكتب مقالا في جريدته الإلكترونية عن أوجعانا وشخص حال البلد , وتحدث عن الأمسيات الي أقامها المسئولين في الأردن له وحجم الولائم …والحمد لله أن عبدالباري حين يأتينا يأتي الخير معه , فقد جاء المطر وجائت (شتوة الزيتون) …والحمد لله أنه أعطانا جرعة معنوية عالية …

ما أوجعني حد وجعك .. يا حضرة جناب الرئيس ..هو جملة سردها في معرض مقاله , جملة تنم عن خبث وتصغير حين وصف ناهض حتر بالناشط وصف اغتياله باغتيال ناشط …وأنا أعلم أن الفكر القومي الذي يحمله ناهض حتر سواء اختلفنا أو اتفقنا يغمر (700) رجل من وزن عبدالباري …وأعلم أن ما أجراه ناهض في حياته من أبحاث ودراسات في الهوية الاردنية والوجدان الأردني …أبعد من لندن حين تكون باوندا , وأبعد من لغة مقال بحجم الدفع ..أو بحجم الدخول إلى عاصمة والقبض منها ثم العودة …

حضرة جناب الرئيس …

وجعي… كوجعك على أم هاني ..أم الطيبين التي ترقد في المشفى , وتقاتل على خط الحياة حتي يظل الفرح في حيطان الدار وعيون الأحفاد ..وفي وجهك أيضا …وجعي يا حضرة جناب الرئيس ..يصل حد اللطم على وطن كما قال حبيب الزيودي حفظناه في الصدور ولم يبق لنا فيه غير القبور …

كيف تحتفل الدولة برسميها وبغير الرسميين فيها وبرؤسائها ونخبها بعبدالباري ….وذاك صلاح أبو زيد الذي اقتات عمالقة الإعلام في العالم العربي على فن الخطاب السياسي حين احترفه في الإذاعة …يترك وطنه ويمضي ما تبقى من عمره في الإمارات ..دون أن يحتفي وزير أو مدير بشيبه وما قدم للوطن ….وذاك عدنان أبو عوده المفكر العربي الذي يصل حد هيكل في الرؤية والتحليل غارق في أمراضه , لم يحظ منذ أعوام باتصال هاتفي أو كلمة شكرا من الدولة …وأنت تعرف عدنان العملاق الذي يتقن فن السياسة والخطاب والذي حين كان مقاتلا بالسلاح والقلم كان البعض يتسول في عواصم الغرب لقمة أو رضى أو مأدبة …

حضرة جناب الرئيس ..وأحمد سلامه ..الذي يخاف من ارتفاع الكرياتين في الدم , والذي زرع كلية …في خاصرته اليمني , كان يتمنى أن يبقى في بلاد خلقته مجنونا وعاشقا ..وعلمته كيف ينتج اللغة حرابا , أتدري أن ما كان يكتبه أحمد سلامه كنا ندرسه في الجامعة الأردنية كأحد فنون النثر الحديثة ..وأحمد أبلغ وأعمق من عبدالباري …على الأقل ظل وفيا للوطن , وهو في البحرين ينتظر هاتفا أو كلمة من دولة كي تقول له في خريف العمر ..عد أيها الجمل ..فقد أعياك اغترابك…لكن الهاتف لم يرن

حضرة جناب الرئيس تحتفل الدولة بعبدالباري وتسمح له أن يشخص أوجاعنا وخالد الكركي الذي حين ينتج سطرا واحد في الهوى القومي والموقف يطغى كل كل ما كتب عبدالباري في حياته ,هاهو يمشي في زقاق الجامعة الأردنية عائد من المحاضرة , ويحمل أوراقه ..لم يكلف مسئولينا أنفسهم لحظة بأن يقيموا وليمة على شرفه ..أويتعلموا منه كيف أنتج المتنبي من الوطن قصيدة ومن السيف نهجا ..ومن الكلام جنونا ما زال العالم كله يسير على هذا الجنون …

حضرة جناب الرئيس …صدقني أن الوجع يغسل الروح وينتج حياة ..وها أنا أضم وجعي لوجعك العصيب على أم هاني …واذكرك بسيد الدارسين والأساتذه محمد عدنان البخيت الذي كتب تاريخ الشام وعلم جيلا كاملا فن ومنهج التاريخ ..والذي حين يدخل (السوربون) تحتفي حتى الكتب به ..لا تقام له وليمة ..ولا أذن رسمية تستمتع لوجهة نظره حول سوريا ..بالمقابل عبدالباري يشكو من حجم الكوليسترول في الأردن …

حضرة جناب الرئيس …

لملم هذا الإعلام الرسمي , فقد صار أشبه بطحين تذروه رياح عبدالباري تارة ورياج (الأن جي أوز) تارة , ورياح ..العلاقات والتنفيعات والمحسوبيات تارة …ونحن من علمنا العالم العربي الحرف والدرس وأسسنا لهم مداميك المعرفة والخبرة , وأنتجنا فنونا في السياسة والقتال ..ننتظر عبدالباري كي يشخص أوجاعنا …

إني أبكي على وطني لوعة , أبكي على دولة تحارب العقل ..ابكي دما وأضم وجعي لوجعك فالأردن أبي وأمي ….حرام ..حرام أن يصل لهذا الوضع وأن يتقاطر السياسيون لدينا من أجل كسب رضى عبدالباري ..ويتركون كل النجباء والعمالقة ..الذين أنتجهم ترابنا الوطني والذين ظلوا على الوفاء لوطنهم …

سلامي لك يا بن عمي (ياحضرة جناب الرئيس) ..وأدري أن الدنيا لديك لا تعادل خصلة شيب في رأس الوالدة …الان فهي الحنونة والوطن وهي أول الغرام وكل تفاصيل الحياة …

 

جفرا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: