تنظيم” داعش” يشن حملة تفتيش لبيوت الرقة.. وعودة مقاتلين منسحبين من ريف حلب الى المدينة.. الاحياء التي يحاصرها التنظيم في دير الزور تستغيث وقوات التحالف تنفذ تسع غارات جوية على مواقعه في سوريا والعراق

 

MNC – كمال خلف

نفذ عناصر من تنظيم “داعش” الاحد، حملة تفتيش واسعة لمنازل المدنيين في مدينة الرقة شمال شرقي سوريا. وقالت مصادر من داخل المدينة ان عناصر التنظيم ومعهم نساء ينتمين الى التنظيم دخلوا بيوت احياء مدينة الرقة بيتا بيتا وقاموا بتفتيش المنازل والعبث بمحتوياتها كما فتشوا الرجال والنساء وبرروا ذلك لبعض من سألوا عن اسباب التفتيش بأن ذلك من اجل سلامتهم.

 وقالت مصادر من الرقة ان ارتال من المقاتلين المنسحبين من ريف حلب الشمالي والحسكة دخلت مدينة الرقة بأمر من قيادة “التنظيم”.

 في هذا الوقت يستمر الحصار المفروض من قبل تنظيم “داعش” على الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور شمال شرقي سوريا «مع استمرار تدهور الأوضاع المعيشية داخل المدينة والتي باتت تهدد حياة الآلاف من سكان هذه الأحياء».

واطلق بعض سكان تلك الاحياء نداء استغاثة مع النقص الحاد في المواد الغذائية والمياه والمستلزمات الطبية وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أوضح في بيان له صدر نهاية كانون الثاني الفائت أن “ما يزيد عن (300) ألف مدني يعيشون داخل حيي الجورة والقصور بدير الزور في حالة مأساوية نتيجة الحصار المطبق من قبل عناصر تنظيم داعش”.

 في هذه الاثناء أعلنت القيادة المشتركة لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أن الطائرات الحربية التابعة له نفذت تسع ضربات جوية في العراق وسوريا ضد أهداف لتنظيم “داعش ” منذ صباح السبت وحتى صباح الأحد.

وقالت القيادة المشتركة في بيان لها الأحد أن ضربتين جويتين شاركت فيهما طائرات أمريكية بدون طيار قصفتا وحدة تكتيكية للتنظيم ودمرتا مركبتين عسكريتين، في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأضاف البيان، أن التحالف استخدم طائرات حربية وطائرات بدون طيار لقصف أهداف قرب مناطق الأسد والقائم وكركوك والموصل، ودمر وحدات تكتيكية لتنظيم الدولة، وزوارق ومنشأة تخزين ومبان وأهدافاً أخرى، داخل الأراضي العراقية.

وأشارت القيادة المشتركة في بيانها ان جميع الضربات وقعت بين الساعة الثامنة من صباح يوم السبت والثامنة من صباح يوم الأحد بالتوقيت المحلي لسوريا والعراق.