الرئيسية / WhatsApp / تظاهرات و شغب في 7 ولايات ضد ترامب

تظاهرات و شغب في 7 ولايات ضد ترامب

ميديا نيوز –  الولايات المتحدة – وكالات 

احتج الآلاف في مدن مختلفة بأنحاء الولايات المتحدة على فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب غير المتوقع بانتخابات الرئاسة، وانتقدوا تصريحاته خلال حملته، بشأن المهاجرين والمسلمين وجماعات أخرى.

وفي نيويورك نزل آلاف المحتجين ليل الأربعاء إلى شوارع وسط مانهاتن، وشقوا طريقهم إلى برج ترامب، حيث يعيش الرئيس المنتخب في الشارع الخامس (فيفث أفينيو)، وتجمع مئات آخرون في متنزه بمانهاتن، وهتفوا: «ليس رئيسي». وفي لوس أنجليس عطل المحتجون حركة المرور في أحد الطرق الرئيسة بالمدينة، فيما حاولت شرطة مكافحة الشغب تفريقهم. وقالت محطة محلية تابعة لشبكة «سي.بي.إس» إنه ألقي القبض على نحو 13 شخصاً.

وكانت هناك مسيرة في لوس أنجليس، ضمت أكثر من 5000 شخص أغلبهم من طلبة المدارس الثانوية والجامعات. وأفادت الشرطة بأن نحو 6000 محتج عطلوا حركة المرور في أوكلاند بكاليفورنيا، وألقى المحتجون أشياء على شرطة مكافحة الشغب، وأضرموا النار في القمامة وسط تقاطع طرق، وأطلقوا الألعاب النارية، وحطموا واجهات متاجر. وقال شاهد من «رويترز»، إن الشرطة ردت بإلقاء مواد كيماوية مهيجة للأعين على المحتجين.

وذكرت ناطقة باسم إدارة شرطة أوكلاند لشبكة «سي.إن.إن» أن شرطيين أصيبا في أوكلاند، ولحقت أضرار بسيارتين للشرطة.

أميركا لن تكون عنصرية

وفي وسط شيكاغو، تجمع 1800 محتج تقريباً خارج برج وفندق ترامب العالمي، ورددوا هتافات مثل «لا لترامب»، و«أميركا لن تكون عنصرية».

وأغلقت شرطة شيكاغو الطرق بالمنطقة، ما حال دون تقدم المتظاهرين، ولم ترد تقارير عن اعتقالات أو أعمال عنف. وقالت أدريانا ريزو (22 عاماً) في شيكاغو «أشعر بخوف شديد مما يحدث في هذا البلد».

 وفي سياتل، عبر المحتجون عن رفضهم الشديد لتعهد ترامب خلال حملته بإقامة جدار على الحدود مع المكسيك لمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين. وتجمع مئات أيضاً في فيلادلفيا وبوسطن وبورتلاند في أوريغون ليل الأربعاء. وقالت الشرطة في أوستن عاصمة تكساس إن نحو 400 شخص خرجوا في مسيرة احتجاجاً على فوز ترامب.

ولم يرد ممثل لحملة ترامب على طلبات للتعليق على الاحتجاجات. وقال ترامب في الكلمة، التي ألقاها بمناسبة فوزه، إنه سيكون رئيساً لكل الأميركيين وقال، «حان الوقت كي نلتئم كوننا شعباً واحداً متحداً».

صدمة ويأس

وارتسمت علامات الصدمة واليأس على وجوه الأميركيين في المناطق الليبرالية، بعد فوز ترامب، فيما وجد كثيرون صعوبة بالغة في تفسير ما حدث لأطفالهم.

وصعق الفوز سكان مدن كبرى على طول الساحل الشرقي والغربي للولايات المتحدة، لأن الكثيرين وثقوا في استطلاعات الرأي، التي كانت تتوقع منذ وقت طويل فوز كلينتون، لكن النتائج أظهرت خطأ توقعاتها.

وقالت صوفيا هويزار (30 عاماً) بينما كانت تنتظر أمام فندق في مانهاتن أقرت فيه كلينتون بهزيمتها صباح الأربعاء «أشعر بألم في بدني. أنا مصدومة وحزينة».

وهويزار مواطنة أميركية ولدت في المكسيك وقضت جانباً كبيراً من مساء الثلاثاء في مواساة عائلتها على الجانب الآخر من الحدود. وقالت «إنها طريقة لمعالجة الخوف». ومن وعود حملة ترامب الانتخابية بناء جدار على طول الحدود الأميركية المكسيكية لمنع عبور المهاجرين، وترحيل ما يقدر بنحو 11 مليون مهاجر يعيشون بلا وثائق رسمية في الولايات المتحدة.

وقال آخرون مثل كيم بريبان وهي ممرضة تبلغ من العمر 38 عاماً، وتعيش في ضاحية بوسطن هايتس بولاية أوهايو، إنها وجدت صعوبة شديدة في إبلاغ أطفالها بالأمر.

هزة

بينما كان كثير من الديمقراطيين على طول السواحل متألمين لهزيمة كلينتون، احتفل أنصار ترامب معربين عن أملهم في أن يحدث الرئيس المنتخب هزة في نظام سياسي يرونه مختلاً.

وقالت كيلي سميث، التي تبلغ من العمر 33 عاماً وتعيش في شيكاغو وتعمل في مبيعات البرمجيات «الأغلبية العظمى من الأميركيين تريد التغيير وهذه نتيجة مباشرة. ترامب سيقوم بخلخلة، سواء للأفضل أو للأسوأ».

والانقسام بين السواحل ووسط الولايات المتحدة لم ينعكس على النتائج فقط، لكن صداه كان جلياً أيضاً في معارك على وسائل التواصل الاجتماعي قبل الانتخابات، ما جعل فوز ترامب صادماً بشكل أكبر لليبراليين. وقالت دينا بيولي وهي محامية من سان فرانسيسكو إنها نادراً ما تواصلت مع أشخاص لا يؤيدون كلينتون، وإنها تشعر بالأسف لذلك الآن.

إطلاق نار

تعاملت الشرطة في سياتل مع إطلاق نار أسفر عن سقوط ضحايا قرب موقع الاحتجاجات المناوئة لترامب. وذكرت الشرطة أن الحادث لا علاقة له بالاحتجاجات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: