الرئيسية / WhatsApp / “بعَينَيك أرَى” “فَوضَى الأحمر”

“بعَينَيك أرَى” “فَوضَى الأحمر”

Untitled-1محمد غانم

حِصَارٌ مُشدّد ، بل مُشتّت ، مَفهُومُهم تتعدّى حُدودُه الألف والياء ، ومَفهُومُنا يَنحَصِر بَين الألف واللّام (لا) ، هُم أرادوا ذلك ، تَقسيمُنا حَسَب السكاكين الّتي تُطعَن في ظُهورِنا ، كَم أكرَه تِلك النّفوس الّتي تَسعَى خَلفَهُم لتَحمي نَفسَها ، كَيف تَحمي نَفسَك من خَوفِك؟!.

التجاعيدُ نَفسُها ، نَظرةُ العَينَين ، ذلكَ الثّوب الأسود تَلوّن بما رآه ، من قال بأن الأسوَد ملك الألوان؟! ، الأحمر مَلِكُها ، “صَعَدَ إلى الأعلى” ، لا هُو ما زال هُنا ، سَيعُود غداً ، من يُقنِع تِلكَ العَجوز بأنّه لَن يَعود؟! ، أو لَنْ يَعودوا ، خَمسةٌ هُم ، أحدُهُم في السادسة ، سَمِعته يَقول أنّ أوّل ما رآه كان الأحمر ، ثَوبُ أمِّه ، الآن تَجاوز عُمرُه الستّين وهُو لا يزال في السادسة ، ما خُلق ليَكون طِفلاً ، هُو يَرقُد تحت التّراب وكان آخر ما رآه “الأحمر”.

الثامنة هي أعوام الشّيخِ الآخر ، على عَتبة بَيته كان نَظرُه معَلّقاً نَحوَ السّماء ، أشعة الشمس تعكس ما يلامسُها نَحوَ الأعلى ، تَلوّنت بالأحمر ، هُو خائفٌ من النّظر للأسفل ، قيل بأنّه رأى المَوت يسير على أرصفة الطرقات يَنتَزعُ الهَوى من الأهواء ، تِلك الصّورة لا تُفارق يداه ، لأبيه هِيَ ، كان يَنتظر الغَيث هذا الشتاء ، آملاً أن يَزول الأحمر.

غُيومُ الأرض أمطَرت دماً ، أو لَمْ تُمطِر كَما رَحَلَ بلا مَطرٍ ذاك الشتاء ، انتظرت كما فَعل ، نَظَرتُ للأعلى مثله ، صَرخةٌ ردّت بصَري نَحو الأسفل ، على شاطئ البحر أنا ، تَلوّنَ بالأحمر ، لا يُهم ، تتبّعتُ الصّرخة ، تِلكَ طِفلة تَحفِر قَبرها ، لكنّها لَم تَصرخ ، الصّوت يَصدُر من هَذه الخيمة ، رَضيعٌ يَنظُر نَحوي مبتسماً ، لا أحمر في عيونه ، ما هذا اللّون الأزرق المغطّى بالذّهب؟! ، “أراكِ بَعدَ حينٍ” ، تِلكَ هي الصرخة الّتي سمِعتُها ، كانت عيونُه تسألُني ، أتحتلُّ الأرض بجهود أبنائها ؟! ، كَان يُردّد “مَدافِعُ الأعراب تَشكُو صَمتَها إلّا إذا ضَرَبَ الشقيقُ أخاهُ” ، يُجيب نَفسه ، نَظَرت نَحو الشاطئ ، الأحمر عاد ، لكنّي لا أراه في الأفق ، إرادة ذلك الرضيع كانت أقوى مِنه.

سَيزول ذلك اللون البغيض ، اقسم لَكم ، بِعرق الزيتون الأحمر ، بنظرة العجوز تِلك ، بثوبها الأحمر ، بقبر تِلكَ الطِفلة ، بدموعها ، بِعمر أطفالنا ، بِدمائهِم ، اقسم لَكم سَنعود إنّنا ، وإن مِتنا ، سيأخذُ جيلٌ إرثنا ليعود ، ثُمَّ يُعيدُنا.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: