الرئيسية / WhatsApp / الفيلم البريطاني الأمريكي “الهروب نحو النصر”…. في مؤسسة شومان

الفيلم البريطاني الأمريكي “الهروب نحو النصر”…. في مؤسسة شومان

ميديا نيوز : خاص

تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبدالحميد شومان ضمن عروضها السينمائية الاسبوعية فيلم”الهروب الى النصر”(1981) والذي يعتبر من أهم الأفلام الرياضية التي نالت نجاحاً وانتشاراً واسعاً، وهو من اخراج المخرج الأمريكي الكبير جون هيوستن و إنتاج بريطاني امريكي مشترك. تجري أحداث الفيلم في معسكر اعتقال نازي خلال الحرب العالمية،حين يزور ضابط ألماني المعتقل فيرى المساجين يلعبون كرة القدم في ساحة السجن.لكون الضابط لاعب كرة قدم سابق فهو يتعرف على السجين جون كولبي (مايكل كاين) لاعب كرة القدم البريطاني المعروف. يطلب الضابط من كولبي اقامة مباراة كرة قدم بين فريق مساجين أسرى الحلفاء وفريق من الحراس الألمان،فيوافق شريطة أن يحصل السجناء على طعامٍ أفضل يساعدهم بدنياً،و على معدات ملائمة للتدريب. يقوم كولبي بتشكيل الفريق من مجموعة سجناء يرى فيهم القدرة والمهارة التي ستساعده في المواجهة ضد الفريق الألماني.


سرعان ما يتغير الهدف من المباراة، حين يجد الألمان أن المبارة فرصة ممتازة للتأكيد على التفوق الألماني. فيقرر الضابط أن يلعب فريق السجناء مع الفريق الوطني الألماني لكرة القدم، وأن تقام المباراة في ملعب ضخم في باريس يحضرها الجمهور ووسائل الإعلام. في المقابل يقرر السجناء أن المبارة فرصة سانحة للهروب الجماعي من السجن ما بين الشوطين بمساعدة المقاومة الفرنسية. تأخذ الأمور منحى آخر عندما يرى السجناء الجمهور العريض المتحمس للمباراة و المتعطش للفوز كفرصةٍ لإسترداد ولو جزءٍ ضئيل من كرامته المهدورة وكبريائه المكسور ضد المحتل المتعجرف الطامح لتأكيد تفوقه في شتى المجالات.

ضم الفيلم العديد من نجوم كرة القدم العالميين من بينهم الأسطورة بيليه من البرازيل، بوبي مور من انجلترا، اوسفالدو ارديلس من الأرجنتين، كازيميرز ديانا من بولندا، بول فان هيمست من بلجيكا، ومايكل سامربي من انجلترا. والعديد من نجوم مدينة إيبسويتش الإنجليزية منهم جون وارك وراسل أوسمان. وجود النجوم كان أحد العوامل المهمة التي أعطت خصوصية للفيلم وأعطته شعبية وقيمة.

من الجدير بالذكر أن القصة مأخوذة عن حادثة حقيقية، عن مباراة عُرفت بمباراة الموت، جرت في 19 آب من عام 1942 بين لاعبي فريق ستارت الأوكراني المشكل من أسرى حرب وفريق من الجنود النازيين. كان الحكم أحد ضباط ال إس إس النازي والذي نصح اللاعبين بالهزيمة، إلا أنهم رفضوا، ولم يقوموا بتوجيهالتحية النازية خلال تقديم الفريقين. انتهت المباراة بفوز الفريق الأوكراني بنتيجة 5-3.

اعتبرت هذه المباراة حدثاً رفع الروح المعنوية للشعوب الخاضعة تحت الإحتلال النازي، فقد اعتبرت تجسيداً مصغراً للحرب الدائرة في المنطقة. وعقب انتهاء المباراة بأيام أعتقل الغستابو أغلب أعضاء الفريق الألماني ولم يبق بعدها على قيد الحياة إلا ثلاثة لاعبين. وهذا هو الفيلم الثاني المقتبس عن هذه الحادثة التاريخية وكان المخرج المجري الشهير سلطان فابري قد أخرج عن هذه الحادثة فيلم” شوطا كرة قدم في الجحيم” وذلك في العام 1961.

حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الاكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر اسم موقع شبكة ميديا نيوز الإلكتروني، وإرفاقه بـرابط  للخبر، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

 
 

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: