الرئيسية / محليات / الحكومة صاحبة الولاية الدستورية واحلام الشعب

الحكومة صاحبة الولاية الدستورية واحلام الشعب

MNC – خاص

هل اقتربت ساعة الرحيل للحكومة والنواب من يتمعن في خطاب الموازنة.الانشائي للحكومة والتي فشلت فشلا ذريعا في ادارة مؤسسات الدولة الاردنية كافة دون استثناء مما حرم المواطن الاردني من فرصة تحسين مستواه المعيشي الذي يتوافق مع احلامه التي طالما قد طالب الحكومة صاحبة الولاية الدستورية ولم تتحقق تلك الاحلام رغم بساطتها ولكن كيف يمكن ان تتحقق مع هذه الحكومة والتي اعدمت العدالة الاجتماعية للشعب . والوظائف اخذها من لا يستحق واصحاب الكفاءة تم استثنائهم بكل وقاحة دون سبب غير انهم من الطبقة المعدومة التي ليس لها حول ولا قوة اما وظائف الفرصة الاخيرة لابناء واقارب واصدقاء دولة الرئيس فحدث عنها ولا حرج !!!!!!! ارتفاع الاسعار وتعدد الضرائب بانواعها المتعددة والغير مقبولة ابدا ونهائيا وانما هي فقط لسداد العجز في الموازنة التي سرقوها اقزام الفساد الذين خانوا الامانة وخانوا الدولة الاردنية بكل مكوناتها ورغم انهم اقزام لا قيمة لهم الا انهم لم يجدوا حكومة شجاعة لا تهاب في محاسبتهم لومة لائم بل اكتفت هذه الحكومة بالمسرحيات الهزيلة والزج في السجن من ليس له عشيرة كبيرة تحميه وكانوا اقل من عدد اصابع اليد الواحدة بل وضعتهم في ما يسمى بسجن سلحوب الذي تفوق الخدمة فيه فنادق الخمسة نجوم وربما اكثر من ذلك . اما مجلس النواب ولن اقول مجلس الامة لانه جاء رغم ارادة الامة بالتزوير والمال الاسود وشراء ذمم واصوات الفقراء باستغلال حاجتهم وفقرهم المتقع ذلك المجلس الذي رضي ان يكون بجانب الحكومة ضد الشعب واكتفى بالمسرحيات المملة لتمرير ما تريد الحكومة من قوانين وقرارات . والمضحك المبكي في الكثير من اعضاء المجلس يعتقدون بان الغالبية العظمى من الشعب جهلاء بالسياسة عن طريق الخطابات النارية اثناء جلساتهم ويكيلون الانتقادات الكثيرة للحكومة للعب في العواطف ولكن سرعان ما يكشفون حقيقتهم عند التصويت لنرى من كان ينتقد يوافق على ما انتقد اثناء التصويت لان كل ما يجري مسرحية . ان كل ما يجري الان من اخطاء فادحة سواء للحكومة او النواب ان هو الا دلائل واضحة كوضوح الشمس بانه لا محالة راحلون متوشحين بغضب ولعنة الشعب وخاصة الفقراء والمظلومين . د. حسام الدين العميري نائب امين عام حزب الشورىهل اقتربت ساعة الرحيل للحكومة والنواب من يتمعن في خطاب الموازنة.الانشائي للحكومة والتي فشلت فشلت ذريعا في ادارة مؤسسات الدولة الاردنية كافة دون استثناء مما حرم المواطن الاردني من فرصة تحسين مستواه المعيشي الذي يتوافق مع احلامه التي طالما قد طالب  ولم تتحقق تلك الاحلام رغم بساطتها ولكن كيف يمكن ان تتحقق مع هذه الحكومة والتي اعدمت العدالة الاجتماعية للشعب . والوظائف اخذها من لا يستحق واصحاب الكفاءة تم استثنائهم بكل وقاحة دون سبب غير انهم من الطبقة المعدومة التي ليس لها حول ولا قوة اما وظائف الفرصة الاخيرة لابناء واقارب واصدقاء دولة الرئيس فحدث عنها ولا حرج !!!!!!! ارتفاع الاسعار وتعدد الضرائب بانواعها المتعددة والغير مقبولة ابدا ونهائيا وانما هي فقط لسداد العجز في الموازنة التي سرقوها اقزام الفساد الذين خانوا الامانة وخانوا الدولة الاردنية بكل مكوناتها ورغم انهم اقزام لا قيمة لهم الا انهم لم يجدوا حكومة شجاعة لا تهاب في محاسبتهم لومة لائم بل اكتفت هذه الحكومة بالمسرحيات الهزيلة والزج في السجن من ليس له عشيرة كبيرة تحميه وكانوا اقل من عدد اصابع اليد الواحدة بل وضعتهم في ما يسمى بسجن سلحوب الذي تفوق الخدمة فيه فنادق الخمسة نجوم وربما اكثر من ذلك . اما مجلس النواب ولن اقول مجلس الامة لانه جاء رغم ارادة الامة بالتزوير والمال الاسود وشراء ذمم واصوات الفقراء باستغلال حاجتهم وفقرهم المتقع ذلك المجلس الذي رضي ان يكون بجانب الحكومة ضد الشعب واكتفى بالمسرحيات المملة لتمرير ما تريد الحكومة من قوانين وقرارات . والمضحك المبكي في الكثير من اعضاء المجلس يعتقدون بان الغالبية العظمى من الشعب جهلاء بالسياسة عن طريق الخطابات النارية اثناء جلساتهم ويكيلون الانتقادات الكثيرة للحكومة للعب في العواطف ولكن سرعان ما يكشفون حقيقتهم عند التصويت لنرى من كان ينتقد يوافق على ما انتقد اثناء التصويت لان كل ما يجري مسرحية . ان كل ما يجري الان من اخطاء فادحة سواء للحكومة او النواب ان هو الا دلائل واضحة كوضوح الشمس بانه لا محالة راحلون متوشحين بغضب ولعنة الشعب وخاصة الفقراء والمظلومين .

د. حسام الدين العميري

نائب امين عام حزب الشورى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك حين يدعم الرئيس

محمد داودية تصرَّفَ ملكُنا وفقَ جيناته وطباعه ومناقبه واخلاق الهاشميين الرفيعة، لم يفتعل العطفَ ولا ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: