الرئيسية / WhatsApp / العميري : الاردن قلب الاقليم النابض و مفتاح الامان

العميري : الاردن قلب الاقليم النابض و مفتاح الامان

yyy776699 00

د.حسام ا8367لدين العميري

استمعت اليوم لخطاب رئيس الجمهورية العربية المصرية في المؤتمر الاقتصادي شرم الشيخ وما لفت انتباهي جملة قالها وهي بان تعداد مصر يساوي ربع الشرق الاوسط وهذا يعني انه يجب حماية مصر من الفوضى لانها ان حدثت ستعم كافة دول الشرق الاوسط وهو الذي اجبر الكثير من دول العالم وخاصة العربية منها ان تهرول لمساعدة الشقيقة مصر ماليا للنهوض بالاقتصاد المصري لذلك نقول وبنفس المعادل بل مقومات معادلتنا اخطر حيث يعتبر الاردن قلب الشرق الاوسط النابض والمفتاح الذي يربط بين الكثير من الدول المجاورة سواء السعودية ، مصر ، العراق ، سوريا ولا ننسى الحدود الطويلة مع العدو الاسرائيلي والتي اوجدت في السابق اتفاقية الدفاع العربي المشترك حيث وضعت واجبات مالية اقتصادية عسكرية على الدول العربية ومع مرور الزمن تم تعطيل تلك الاتفاقية . الاردن اصبح ملتقى احرار العرب الذين تركوا اوطانهم قسرا مكرهين بحثا عن الامن والامان في الاردن بلد الوفاق والاتفاق رغم قلة الموارد وضعف الامكانات والعجز الكبير في الموازنة والذي زاد الى ارقام خيالية نتيجة الاعداد الهائلة من المهاجرين . لقد ضحى الاردن الكثير في سبيل امته العربية وقضاياها المصيرية وخاصة القضية الفلسطينية دون ملل او مللل او الشعور بعدم المسؤولية . ولكن كان من المفروض على المجتمع الدولي ان يقوم بمسؤولياته اتجاه الاردن والشعب الاردني الذي عانى الفقر جراء تحمله تبعات اللجوء العربي من مختلف الدول العربية والعالم ينظر من بعيد . لن اقول نفس الجملة التي قالها الرئيس المصري لاننا لن نسمح ان يمس الاردن اية فوضى حتى وان اكلنا التراب وربطنا الصخر والحبال على البطون . ولكن العتب على المجتمع الدولي وخاصة اخوتنا الدول العربية التي ننتظر منها الوقوف الفعلي مع الاردن للنهوض بالاقتصاد الاردني والذي يعني الاستقرار المادي والنفسي للشعب الاردني وتقديم الافضل للمهاجرين العرب من خدمات انسانية .ودور الاردن الكبير في حماية الحدود التي تربطنا مع اشقائنا الدول العربية حفاظا على امنهم وخاصة في هذه الظروف العصيبة مع انتشار الارهاب والتطرف من خلال العصابات المجرمة مثال.داعش وغيرها لم يساوم الاردن يوما من الايام على عروبته وبقي وما زال يدافع بالغالي والنفيس عنها بل تحمل تبعات الموقع الجغرافي لاطول حدود مع اسرائيل وحمل وما زالت القيادة الهاشمية بدءا من الشريف الحسين قائد الثورة العربية الكبرى يحملون هموم القضية الفلسطينية ارثا بعد ارث من الاجداد للابناء ثم للاحفاد والذين هم على قدر المسؤولية القومية والدينية لانها واجب قومي وديني لا يمكن التنازل عنه مهما كانت الظروف والنتائج .ولكن نقول بان الواجبات الملقاه على عاتق الاردن الحبيب تحتاج ان يقابلها وقفة حقيقية من المجتمع الدولي وخاصة الدول العربية الشقيقة مثلما فعلت مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في المؤتمر الاقتصادي .لان محاربة التطرف والارهاب والعصابات المجرمة يحتاج الى تجهيز ومعدات وجيوش وكل ذلك لاموال طائلة

نائب امين عام حزب الشورى الاسلامي

د.حسام الدين العميري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: