الرئيسية / أخبار ساخنة / “الاخوان الجدد”.. بيــان رقـــم (1)

“الاخوان الجدد”.. بيــان رقـــم (1)

MNC – حسمت  الحكومة الجدل الداخلي في جماعة الاخوان المسلمين؛ واصدرت قرارا بالموافقة على تسجيل الجماعة وفق القوانين الاردنية، في حين عقدت اجتماعات موازية من القيادة الحالية لمواجهة الازمة الجديدة.

فقد أعلنت اللجنة التحضيرية لـ “إصلاح جماعة الإخوان المسلمين” في الأردن، المضي بتشكيل هيئة قيادية مؤقتة لإدارة المرحلة الانتقالية، بعدما صدرت الموافقات الرسمية من مجلس الوزراء على طلب التصويب القانوني للجماعة.

وقالت مصادر من لجنة اصلاح الجماعة ان هناك تخييرا لنا بتسجيل الجماعة في وزارة التنمية الاجتماعية او الشؤون السياسية، وان الخيار يسير باتجاه الشؤون السياسية.

بموازاة ذلك عقد عصر امس الاثنين اجتماعان منفصلان، الاول في منزل المراقب العام السابق سالم الفلاحات، بحضور قيادات محسوبة على تياري الوسط والاعتدال، بينما استمر اجتماع مجلس شورى الجماعة وهو الاهم حتى ساعة متأخرة من الليل في مقر الجماعة.

اجتماع الشورى تداعى له الاعضاء بشكل مفاجئ بعد اعلان قرار الحكومة الموافقة على اعادة تسجيل الجماعة وفق القوانين الاردنية.

القيادي في “اصلاح الجماعة” جميل دهيسات قال : لن نغلق ابوابنا في وجه أحد.

وتابع؛ حررنا الجماعة قانونيا لمصلحة الجماعة وليس لمصلحة افراد، لان مصلحتنا ان تكون قانونية وفق التشريعات والقوانين الناظمة للدولة.

وتابع؛ لم نقم بارتكاب خطأ أو خطيئة ولم ننتقص من حق الجماعة ولن نسمح بذلك، او ان تكون ضعيفة لان نبتها يجب ان يكون في الارض الاردنية.

وقال الدكتور ارحيل غرايبه: اصبح للجماعة الآن مركز قانوني وسجل ونظام أساسي ومقر معترف به من الدولة، وهذا انجاز تاريخي اردني سيؤرخ في التاريخ الوطني، لاننا نريد ان نعمل تحت الشمس لان وسائلنا سلمية علنية واضحة.

وتابع؛ العمل داخل جماعة الاخوان المسلمين مستقبلا سيكون مراقبا من المجتمع الاردني، ولن يكون سريا كما جرت العادة عليه، وستكون اموال الجماعة تحت الرقابة بالاضافة الى قراراتها الادارية.

واكد ان من اشرف على ترخيص الجماعة سيكون هو صاحب الولاية في الاشراف على ادارتها وتسيير امورها مستقبلا لمرحلة انتقالية.

وقال بيان صدر عن اللجنة: “تقدمنا بطلب لتصويب الوضع القانوني للجماعة، لتصبح هيئة أردنية، خاضعة للقوانين النافذة، لتحقيق حضورها الفاعل في كل مستويات القرار، وعلى الأصعدة جميعها، بطريقة علنية سلمية واعية، وذلك من خلال العمل تحت ضوء الشمس، بالتعاون مع المخلصين من أبناء شعبنا، على الصعيدين الشعبي والرسمي”.

واعتبر البيان ان هذه الخطوة جاءت “بعد استنفاد كل وسائل النصح لقيادة الجماعة، وعقد مؤتمري إصلاح الجماعة الأول والثاني، ولكن المكتب التنفيذي للجماعة عمد إلى تجاهل النصيحة، ومارس معركة تصفية وتشويه واسعة بحق المخالفين له في الاجتهاد من دون حوار، وحجبت الحقائق عن القاعدة التنظيمية الواسعة، ما جعل الجماعة على حافة الانقسام والاندثار”.

وأوضح أن الموافقات الرسمية على طلب التصويب القانوني صدرت من مجلس الوزراء للسير بإجراءات الترخيص وفقا للقوانين والأنظمة القائمة، وذلك بعد إجراء سلسلة حوارات ولقاءات مع مختلف مؤسسات الدولة.

وصدرت الموافقات الرسمية من مجلس الوزراء على طلب التصويب القانوني، والسير بإجراءات الترخيص وفقا للقوانين والأنظمة القائمة، وذلك بعد إجراء سلسلة حوارات ولقاءات مع مختلف مؤسسات الدولة، وبهذه المناسبة فإننا نود تأكيد الأمور التالية:

1. الجماعة مستمرة في نهجها التاريخي المعروف القائم على الاعتدال والرشد والحكمة، وتحتفظ باسمها، ونظامها الأساسي، ولوائحها الداخلية، مع إجراء بعض التعديلات اليسيرة اللازمة للتصويب القانوني.

2. تحتفظ الجماعة بأطرها التنظيمية القائمة، وكوادرها على مستوى المملكة، مع تجديد البيعة، وتحديث سجلات العضوية.

3. تشكيل هيئة قيادية مؤقتة، تدير المرحلة الانتقالية، تشرف على تحديث سجل الهيئة العمومية، بطريقة قانونية، وفقا للتصويب القانوني.

4. تفتح الجماعة ذراعيها لكل أبنائها، ولكل الكفاءات التي تم تهميشها عبر سنوات طوال، بعيدا عن أجواء المشاحنات والمناكفات، وبعيدا عن الاصطفاف الذي ألحق الضرر بالجماعة وسمعتها، وأضعف أداءها.

5. اعتماد العضوية الكاملة للنساء والشباب، على قدم المساواة مع غيرهم في الحقوق والواجبات، وممارسة الانتخاب والترشح لكافة الأطر القيادية.

6. الجماعة حركة دعوية لكل الأردنيين، وهي في خدمة الشعب الأردني بكل مكوناته وشرائحه، وستبقى على عهدها في نصرة قضايا العالم الإسلامي، وفي مقدمتها القضية المركزية للأمة، وهي القضية الفلسطينية، ومناصرة الشعب الفلسطيني المجاهد، حتى يسترد كامل حقوقه المشروعة.

7. ستبقى الجماعة وفية لمبادئها وغاياتها في نشر الفهم السليم، والخلق القويم، وبناء الجيل القوي المؤمن، والعمل على محاربة الفقر والتخلف، وتسعى لاستئناف الحياة الإسلامية في كل المجالات، وسوف تسهم في تحصين المجتمع من بذور العنف والتطرف.

8. ستعمل الجماعة على تحديث برامجها، وتطوير آليات عملها، بالتعاون مع أصحاب الخبرة والاختصاص في كل المجالات، وفقا لأحدث ما توصلت إليه العلوم الحديثة.

9. سوف تتعاون الجماعة مع كل حركات الاعتدال، ومع قوى النهوض، على كل المستويات، المحلية والعربية والإسلامية والعالمية، فيما يخدم الأمة، ويصون عقيدتها وفكرها، ويعزز مكانتها الحضارية.

اقرأ أيضاً:

ما رأيك؟

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاملو “الاونروا” ينهون اضرابهم عن الطعام

ميديا نيوز – انهي عدد من العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: