الرئيسية / WhatsApp / الإنهيار القادم …. وتحدي إعادة إنتاج “روما الجديدة” !! أمريكا : مرشح رئاسة يتهرّب من الضرائب والآخر مطلوب للمحكمة!!

الإنهيار القادم …. وتحدي إعادة إنتاج “روما الجديدة” !! أمريكا : مرشح رئاسة يتهرّب من الضرائب والآخر مطلوب للمحكمة!!

هشام زهران

هشام زهران- اونتيريو

هَمَست لي صديقة تعمل في حقل التدريس الجامعي في إحدى الجامعات الكندية، ونحن نتابعُ المؤتمر الصحفي لمرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون في ولاية بنسلفانيا …( ماذا ترى…؟؟)

أجبتُ باقتضاب “أحاول إجراء نموذج مقارن بين مؤتمر كلينتون ومؤتمر المرشح الجمهوري ترامب الذي عقده في نيوهامشير والخروج بنتيجة “

صديقتي فاجأتني بالتقاط “الروموت كنترول” وتحويل المسار من الفضائية الإخبارية إلى فضائية غنائية وهي تقول ( لن تكون هناك انتخابات …وستعلن الأحكام العسكرية في الولايات المتحدة وربما تمدد ولاية اوباما لسنتين وربما يتم افتعال حرب في منطقة ما في العالم كغطاء لهذا القرار الأمريكي!!)

لم ترقني الفكرة كثيرا ولم أشأ السؤال فيما إذا كان ماتفوهّت به الصديقة وجهة نظر أم معلومات من مصادر خاصة في الحزب الذي تنتمي له ،، لكن ما خرجت به من تحليل لما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية “روما الجديدة ” وبقراءة معمّقة للمؤتمرين الصحفيين للمرشحين أن هناك إنهيار وشيك لهذه الإمبراطورية وأن الإفلاس قادم بسرعة جنونية وأن عدوى الفساد في العالم الثالث قد انتقلت إلى “أمريكا ” بانواعه (الفساد المالي والإداري والسياسي)

كلينتون في مؤتمرها الصحفي أمس حرقت أوراقا كثيرة للفساد السياسي في حزب قدّم لإعلى انتخابات تجري في الدولة العظمى شخصا يمارس الفساد المالي ويمتلك عقلية رجعية وأفكار سوداء متطرفة ضد المرأة ومفاهيم الجندر التي يصدرونها لبلادنا ، وهو شخص انفعالي أهوج قد يتخذ قرارا بإشعال حرب عالمية ثالثة ويمتلك قنوات مصالح سريّة مع دول اخرى كما قالت كلينتون عنها “تـخـيلوا أن يكون رئيسكـم يملـك مئات الملايين في بنوك أجنبية.. كيف يتفاوض مع رؤسائها!!”

بل واتهمته بأنه ” لم يدفع الضرائب المستحقـة عليه لصالح الأمة .. كيف نستأمنـه على الفقراء”

هذا الخطاب السياسي بات قريبا من ردح حملات مجالس النواب العربية بما يتضمنه من اتهامات مشابهة وفضائح “مال سياسي “

بالمقابل كان ترامب يكشف جوانب أخطر في هشاشة الحالة الأمريكية الداخلية تتمثل في مهاجمة سياسة أوباما الخارجية وحزبه بالقول ” أنفقنا المليارات في الشرق الأوسط دون نتيجة وكان مـن الممكـن أن نبنـي بهـا بلادنا”

وهذا مؤشر لتوجه لإنسحاب الدور الأمريكي من الشرق الأوسط بينما كشف الأزمة الإقتصادية المتنامية على الصعيد الداخلي بالقول ” أكثر من 70 ألف مصنع توقفت عن العمل خلال فترة حكم أوباما ولابد من إعادة تشغيلها ونحو 425 ألـف موظـف تركوا شركاتهـم وهذا أمـر كارثي وعلينا استرجاع تلك الوظائف وسأعمل على ذلك”

ولوّح بمصير محتمل لمنافسته هيلاري بأنها ستمثل أمام القضاء فكيف لرئيس الولايات المتحدة، إن فازت، أن يبدأ ولايته متهماً فهيلاري حذفت أكثر من 30 ألف رسالة إلكترونية عـقـب إصـدار مـذكـرة اسـتـدعـاء لها أمام الكونغرس المكان الـطبيعي لهيلاري هـو وراء القضبان ” هذا السجال ليس مجرّد مؤتمر صحفي لمرشحين يتنافسان على رئاسة أخطر دولة عظمى في تاريخ البشرية ، بل يكشف عن مدى انحدار الحالة السياسية والأخلاقية والإقتصادية في دوائر صنع القرار الأمريكي وهو ما ينبيء بإنهيار قادم تحاول دوائر صنع القرار الخفيّة في الولايات المتحدة تلافيه ولو بافتعال حرب عالمية محدودة وتنشط الأذرع الخفيّة للأجهزة السريّة في إجراء دراسة “تقدير حالة “عميقة وسريعة للأمبراطورية المريضة !! ربما تكون توقعات صديقتي صحيحة ، وربما تحدث قبل الانتخابات أو بعد أشهر قليلة من انتهائها وفوز أحد المرشحين ، لكنّا نرجح فوز هيلاري كلنتون في الإنتخابات لتكون أول انثى تتولى رئاسة “إمبراطورية الولايات” وربما تكون آخر رئيس لهذه الفدرالية التي مضى على تشكيلها قرابة المائة عام!!!

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: