Snow man 2015

MNC – راكان القداح

يبدو ان رئيس حكومتنا المبجل اصبح يتخذ قرارات تضر بمصلحة الوطن والمواطن وتعرض حياة الاف الاردنيين للخطر وذلك يتمثل عند اتخاذ دولته قرارا بتأجيل الدوام ليوم غد السبت حتى الساعة العاشرة صباحا بالوقت الذي ما تزال مواقع الارصاد الجوية والاجهزة الامنية تعلن ان معظم شوارع المملكة الرئيسية والفرعية مغلقة بسبب العاصفة الثلجية التي اثرت على المملكة مساء امس وتستمر حتى صباح غد السبت .

ويشار ان معظم الدوائر الحكومية و الرسمية والبنوك تعطل دوامها تلقائيا يوم السبت بينما يقتصر العمل على بعض الدوائر والمؤسسات معظمها من القطاع الخاص ومعظم موظفيها من مختلف محافظات المملكة ما يعرض حياتهم للخطر في حال توجهوا صباح غد الى اماكن عملهم .

بينما كان لدولته قرار غير موفق بتعطيل الدوائر والمؤسسات الحكومية يوم امس الخميس والتي وصفت بالعطلة الرسمية بلا معنى او مبرر حيث كانت الاجواء في مختلف مناطق المملكة مشمسة ولم تكن العاصفة الثلجية قد دخلت البلاد بعد .

البعض تساءل عن سبب غياب تصريحات النسور في اكثر القضايا حساسية في البلاد واقتصار تصريحاته وقراراته في العواصف الثلجية والمنخفضات الجوية وهو الامر الذي ينطبق على بعض افراد طاقمه الوزاري الذين يركبون الموجه ويطلقون التصريحات جزافا عبر الفضائيات ووسائل الاعلام في حين كان الاجدر و الاولى ان توكل مهمة متابعة هذه الحالة الجوية للحكام الاداريين ورؤساء المجالس المحلية ومدراء الاشغال المتواجدين في اماكن الحدث وجعل القرار بأيديهم فهم ادرى بما يعيشه المواطنون ممن يجلسون في منازلهم تحت المكيفات .

من جانب اخر انتقد البعض اعلان حالة الطوارئ في التلفزيون الاردني والغاء برامجه وانشاء استديو مفتوح لمتابعة الاحوال الجوية ما تسبب بادخال الرعب والهلع في نفوس المواطنين وكأننا في حالة حرب لا قدر الله او نعيش في ظروف نمر بها لأول مرة مطالبين ادارة التلفزيون الاردني بالاكتفاء بنشرات الاخبار ومتابعة برامجه بشكل طبيعي كباقي البلاد التي تمر بها نفس العاصفة .

اما الموضوع الاهم كان انتقاد مواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر لتصريحات ادارة السير في مديرية الامن العام بسحب رخصة قيادة سائق اي مركبة يقودها بعد الساعة  السادسة مساءا وكاننا نعيش في حالة حظر تجول علما انه لا يوجد اي قانون يسمح لادارة السير سحب رخصة قيادة اي مواطن دون نص قانوني او سبب مشروع .

وفي مفارقة اخرى لاحظ البعض قيام بعض الجهات بتقديم الشكر الموصول لامانة عمان وبلديات المملكة ومختلف الاجهزة الحكومية على القيام بعملهم في فتح الطرق ومواجهة الظروف الجوية ، الاصل في الامور ان هؤلاء الموظفين يقومون بواجبهم الذي يتقاضون جراءه اجور مالية ، وكان الاجدر في هذا الجانب تقديم الشكر للقطاعات الخاصة المساندة للحكومة والتي تطوعت بالعمل على فتح الطرق من دافع ذاتي يحركهم حب الوطن وحب خدمته وعلى سبيل الذكر لا الحصر من هؤلاء شركة المناصير وشركة خليل عطية وغيرهم ممن اعلنوا عن تقديم عشرات الاليات لمساعدة الجهات الحكومية في ادامة الحياة الطبيعية في البلاد . .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى السعودية

حذرت السلطات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، مواطنيها بضرورة “النظر بحذر في مخاطر السفر إلى السعودية بسبب ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: