الرئيسية / أخبار الأردن Jordan News / يا سلمان دوس دوس

يا سلمان دوس دوس

Untitled-1: “يا سلمان دوس دوس على رأس المجوس″.. و”لبيّك يا سلمان” جائزة شرعا بالإجماع!… قطيش وواحة اليرموك… جدل حول تقنين الحشيش بمصر.. وعمّان من أغلى مُدن العالم!

لطيفة اغباريةlatifa24-very-new-400x280“يا سلمان دوس دوس″

في بلادنا الغالية (فلسطين) عندما يذهب أهل العريس لإحضار العروس من بيت والدها يقمن النسوة بترديد أغنية “يا شوفير (أي السائق) دوس دوس الله يبعث لك عروس″، تعبيرا عن البهجة والفرح، ولكن في بلادنا العربيّة ولا نعرف إن كان تعبير “يا سلمان دوس دوس على رأس المجوس″ يضاهي فرحة أهل العُرس؟ لكن هنا الفرحة مختلفة وكبيرة للمشاركين  في “عرس″ تحالفت به عدّة دول لأجل دكّ رؤوس المجوس وتدميرهم بالغارات الجويّة.

فـ الشيخ والداعية السعودي البارز عائض القرني، الذي أحببنا كتاباته التي كانت تدعو إلى الأمل والتفاؤل ونشر الخير، رحّب وأثنى على اليمنيين الذين ردّدوا أمام السفارة السعودية في بريطانيا قصيدته التي حملت عنوان “لبيّك يا سلمان” المؤيّدة لعاصفة الحزم ضد الحوثيين، معربا عن سعادته لترديدهم عبارة ” يا سلمان دوس دوس على رأس المجوس″،  بينما مارس  البوذيّون والمجوس الحقيقيون في بورما أبشع الممارسات ضد المسلمين من تعذيب وحرق بالجملة، وحرق مساجدهم،  ولم يفكر أحد في “دكّهم”!، وإرسال الطائرات لنجدتهم، والأمثلة كثيرة…لا تحصى.

القصيدة سمعناها في موقع اليوتيوب ويقول فيها “لبيّك يا سلمان جينا اليوم لعيون الوطن، أبشر بعزك يا زعيم المملكة يا أبو فهد حنا جنود الله بعنا أرواحنا بأغلى ثمن في جنة الفردوس موعدنا ويا نعم الوعد”.

أكثر ما زاد عجبنا واستغرابنا هو ترك لبّ القضية الأساس، وبدلا من تحريم سفك الدماء وإظهار حرمتها عند الله تعالى، وبدلا من الدعوة لوقف وحقن دماء المسلمين من أهل اليمن، ومن المقاتلين السعوديين الذين يحاربون على أراضي اليمن وسقط منهم ضحايا بالطبع، قام البعض باستنكار كلمة “لبيك” التي استخدمها الشيخ القرني في قصيدته، ليقوم الشيخ الداعية بنفسه بالتأكيد على أنّ استخدامها جائز شرعا بإجماع العلماء، ونحن لا نعرف سر تحريمها هل لأنّ استخدامها مقتصر فقط لله تعالى، أم لأنّها من شعارات “عدوهم الشيعي”، الذين يرددون “لبيك يا نصر الله”!.

من المؤسف حقًّا أن نرى أنّ هناك الكثير يتمسّكون بالقشور، ويتركون  اللبّ، وهذا نابع من التفكير والنظرة السطحية للأمور، من الذين يؤمنون بفتاوى التحليل والتحريم ويقومون بتصنيف وتكفير الناس الذين يحلّ دكّهم وطحنهم، ونتناسى تعاليم وقيم الدين الإسلامي الحنيف، التي تحثّ على التسامح والجدال بالحُسنى، ونفرح بالتهليل للقصائد العصماء التي تدعو بالنصر على “المجوس″؟ فهل حقّا أنّ الحوثيين هم مجوس يعبدون النار والعياذ بالله!.

قطيش ومخيم اليرموك

في برنامج DNA الذي يقدّمه الإعلامي نديم قطيش على قناة “المستقبل” اجتهد قطيش في تفنيد إدّعاء إعلام النظام السوريّ الذي برّر حجّته للتدخّل في مخيم اليرموك، والسبب هو دخول داعش للمخيّم، وهي الحجّة الكاذبة وفقا لأقواله.

قطيش، الذي وصف المخيّم ساخرا بـ”الواحة”  قبل تدميره مؤخرا، والتي يعيش أهلها بـ “الدلال والرفاهيّة”، مستعرضا مقتطفات نقلها من نشرات الأخبار التي تُبيّن تجويع أهالي المخيم وحصارهم منذ ثلاث سنوات.

قطيش لم يتوانَ في انتقاده اللاذع من تصريحات المرشد الأعلى للثورة الإسلاميّة، علي خامنئي التي أدانت الحرب على اليمن وقتل أطفال اليمن، وتدمير حضارتها وثروتها الوطنيّة، فيما لم يرمش جفن للخامنئي أو تتحرّك مشاعره الإنسانيّة تجاه أطفال سوريّة الذين استشهدوا بالغازات السّامة.

في الحقيقة، السياسة ليس لها دين، ولا ترحم المواطن العادي، ونحن من الذين يؤمنون بأنّ مصلحة الزعيم هي فوق الجميع، ولا يهمّنا تضارب المصالح المختلفة، والمناكفات الطائفية والسياسيّة، وعدم حياد غالبية وسائل الإعلام التي تعمل لصالح أجندة وسياسات معيّنة،  بقدر حجم الجرائم التي تُرتكب باسم هذه الصراعات، وبقدر ما  تؤلمنا مظاهر الدمار وتخريب الممتلكات وقتل البشر؛ وصرخة ألم ذاك الرجل التي أتت من بين الركام وهو يقول “لقد أصبحنا نأكل البهارات والملح بعدما أكلنا القطط”.

ونطرح تساؤلنا ، لأجل من ولمصلحة مَن تُقتل شعوبنا؟ ومن هو المستفيد منها؟ ومن المسؤول عن تدمير حضارة اليمن التي سنشاهد آثارها ونقول ذلك بغصّة وألم على رفوف متاحف الغرب، كما شاهدت آثارنا العربية ومنها المصرية في رفوف متاحف بريطانيا يتمتّع الغرب بمشاهدتها، فحتّى متى سنبقى مهزلة الشعوب وسخرية لدى الأمم الأخرى؟!

تقنين الحشيش

لم أستوعب للآن ما هي جدوى مقابلة “رئيس رابطة تجّار السجاير” في القاهرة، في برنامج”العاشرة مساء” مع وائل الإبراشي.

لقد استفزتني هذه المقابلة التي يدعو فيها هذا الرجل المدعو أسامة سلامّة، وبكل وقاحة إلى تقنين الحشيش في مصر بحجة إنعاش اقتصاد مصر، وسد العجز في الموازنة، وحصولها على 42 مليون جنيه. أمثال هؤلاء التجار لا يهمهم إلّا إنعاش جيوبهم حتى لو “اتخبل” الشعب كلّه، وحتّى لو أصبح الحشيش على رفوف الحوانيت وفي متناول الجميع.

“تاجر السجاير” يفتخر بأنّه يفكر خارج “الصندوق” وهو في الحقيقة متقوقع جدّا، ولا يفكر أبعد من مصلحته وجيبه، ونجح فقط في الحصول على منبر ليطرح أفكاره الهشّة و”طروحاته” وأبحاثه مدّعيا أنّه أجرى الأبحاث ولا نعلم ما هي مؤهلاته العمليّة التي خوّلته لذلك، ويحاول أن “يتخوّث” على عقل المشاهدين بحجة قلقه على مصلحة مصر واقتصادها، والمصيبة الكبرى إذا كان لا يدري أنّ أفكاره هذه ستزيد من الخبل والهلوسة والحوادث والكسل كما قال ندّه في البرنامج الدكتور إبراهيم مجدي، لأنّ تفتيت أي دولة يبدأ بنخرها من هذه الأمور وعلى رأسها المخدرات وهدم الأجيال، وعوضًا عن السعي لمكافحة المخدرات المحرّمة دينيّا أيضًا وإشغال المشاهد بهذه السخافات وبلبلة عقل البعض، كنّا نتمنّى من الإعلام المصري البحث عن برامج هادفة، مع أنّه وللموضوعية انتقد كثير من الإعلاميين المصريين الاقتراحات  الصادمة لهذا الرجل.

عمّان وانفجار الأسعار

العاصمة الأردنيّة عمّان تحتل المرتبة 48 ضمن قائمة المدن الأغلى من بين 133 مدينة في العالم!.

التقرير الذي عرضته “الجزيرة” عن غلاء هذه المدينة استعرض حالة من حالات “الهروب” من “عاصمة الغلاء” لمن يتسّن لهم ذلك، من بينهم الصحفي والعضو السابق في مجلس النوّاب الأردني، عمر الحجايا، الذي ترك عمّان متوجّها للسكن في جنوب البلاد، بعدما لم يقوَ على تسديد فواتير الكهرباء والمصروفات الحياتيّة الأخرى، معتبرًا أنّ الدولة وسياستها لم تُبقِ على الطبقة الوسطى.

التقرير سلّط الكاميرا على  منازل وقصور الأغنياء التي يحتوي بعضها على بركتين سباحة، وعلى مقربة من هذه المنازل تجد من يعيشون في الخيام، وأطفال يجوبون الشوارع لمساعدة ذويهم في لقمة العيش.

من المؤسف أن تتحوّل عمّان لعاصمة الأغنياء فقط، حيث لا يتوافق دخل الغالبية مع المصروفات الباهظة، والسبب هو حسب الدراسات أنّ أغنى 30% من السكّان يحصلون على 60% من إجمالي الدخل في الأردن.

يجب أن يُرحم هذا الشعب، بدءا من تخفيض الأسعار وتحسين دخلهم فليس أهل عمّان فقط يشتكون من غلاء الأسعار، بل نحن أيضا الذين أحببنا هذه العاصمة وأهلها وكنّا نزورها باستمرار هربنا من أسعارها، ووجدنا أنّ تكاليف ومصروفات بعض الدول الأوروبيّة “أرخص” وأرحم منها  بكثير للأسف.

 

*كاتبة فلسطينية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك والملكة وولي العهد يهنئون بحلول شهر رمضان المبارك

ميديا نيوز – نشر جلالة الملك عبدالله الثاني، مساء الأربعاء، عبر حسابه الخاص على موقع ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: