الرئيسية / WhatsApp / مسلسل ” شيء من الماضي” …حضور للدراما التلفزيونية في رمضان

مسلسل ” شيء من الماضي” …حضور للدراما التلفزيونية في رمضان

ميديا نيوز  : خاص


يجتهد
المنتج الاردني “عصام حجاوي” بان تبقى الدراما الاردنية على خارطة الدراما العربية، وان يكون لها حضورها الرمضاني أسوة بالدراما العربية التي تتزاحم على مساحات شهر رمضان، فقد سبق للحجاوي ان أنتج أعمالا حققت حضورا جماهيريا كبيرا، وأخذت حصة جيدة من وقت التزاحم على الفضائيات، وذلك باعمال نذكر منها” رعود المزن، حنايا الغيث، والدمعة الحمراء، والعقاب والعفراء” .


وعلى روتانا خليجية سيكون هذا العام المسلسل الجديد” شيء من الماضي”،من تأليف رولا حجة، وإخراج حسام حجاوي، وبطولة عدد من النجوم الأردنيين والعرب، منهم النجم ياسر المصري، والنجمة عبير عيسى، جميل عواد،جميل براهمة، غادة عباسي،محمد المجالي،سهير فهد،عاكف نجم،رانيا فهد، شاكر جابر،ً ديانا رحمة،ًحسن الشاعر،علا مضاعين،وسام البريحي،منيا، منذر خليل  مصطفى،عبد الكريم الجراح ًرفعت النجار ً رانيا سامي ً زيد مصطفى،رفعت النجار ً طارق الشوابكة، ريناد ثلجي،ومن الفنانين العرب ، حبيب غلوم، هيفاء حسين،هدى الخطيب،عبدالله الحريبي،الاء شاكر ، وغيرهم.

تدور أحداث الحكاية بين الأردن والخليج حيث النص يرتكب الجريمة والشخوص تدافع عن ذاتها متنقلة في أساليبها الدفاعية وردود أفعالها الدرامية بين الواقع تارة ومناطق اللاوعي في العقل الباطن تارة أخرى، والخوف الدفين لاعب اساسي لنسيج إنساني بين شخصيات أختلطت عليها مشاعر الحب والكراهية، الضياع واللقاء، الحياة والموت حيث تتقاطع وتتنافر في دولاب الزمن المرتبط بمأساة أرواح سجينة معذبة في المناطق المعتمة حيث تستحضرها صحوة الأحداث من ظلمة الماضي إلى رحم الحاضر محملة بالوجع وخبايا الأسرار.

يحمل (يوسف)حقيبة الغربة ويعبرها من بوابة الوقت تحت شعار إختصار السنين، ولكن ما أن يصل يوسف مع عمه (جابر)إلى مزرعة (عزيز بيك) في الأردن حتى يصاب بطلق ناري يأتيه من ابن صاحب المزرعة (سيف)، وهو شاب مستهتر يحمل في قلبه الكثير من أوجاع الماضي حيث يُفرّغ عنها بالعبث والسهر، تفتح هذه الحادثة على سيف أبواب جهنم حيث يتورط في متاهات من جرائم قتل، وتتورط معه الشابة الحسناء (أمل)، ليعيشا الهروب سوية والحب والأمل بالنجاة، ولكن دون أن يعرف سيف بان أمل لها ماض مظلم وقصة طويلة تربطها بجابر وكذلك بوالدته(جيهان)، وايضا بشركاء ونسباء والده عزيز بالخليج،وتطير اخبار قتل يوسف إلى العقبة حيث تنهار حبيبة يوسف السابقة الصحفية (ناهد) حين يخبرها (مصطفى) صديق يوسف بالخبر، وفي حرقة الحزن تتقرب ناهد مصطفى من بعضهما البعض، وليجدا نفسيهما متورطات مع أمل وسيف في الهروب جراء عمليات القتل وإلى ان يكتشفا أن يوسف مازال على قيد الحياة لتبدأ رحلة العذاب والانفصال.

تجبر الظروف يوسف على البقاء في مزرعة عزيز بيك وليتعرف على شخصياتها وأرواحها الحائرة، حيث يصطدم بإبنة عم سيف (ندى) التي تحاول قتله، وليتحول الصراع إلى قصة حب محفوفة بخطر الماضي وتتشابك الأحداث وتتقاطع والأرواح المعذبة مازالت تخرج من عتمة الليل ملوحة بالانتقام، تحيك بِصمتها خيوط من الماضي البعيد، تعزل الواقع رويدا رويدا تفترش مكانه مساحات جديدة من خبايا ماض قبيح، تُفتح ملفات لجرائم قديمة، تنبش أسرار وتستمر التحقيقات، تكشف حقائق، ويوسف بدوره يرتب الخيوط في مغزله لتكتمل الصورة إبتداء من جيهان الإصابة بإنفصام الشخصية حيث يكتشف بأنها تعيش في عالمان مختلفان ولكنهما مرتبطان في ذات الوقت كما يتأكد يوسف بأن السائق (سالم) هو من يقوم بإستغلال الشخصية السوداوية التي تسكن جيهان، وإبتزاز العائلة واللعب بماضيها، وخاصة بعد عودة روح (فرحة) ابنة جابر الميتة من عتمة الماضي الغابر لتبدأ بالظهور في المزرعة، ولتبقى روحها في المكان حائمة تبعث في ظهورها رسائل تدفع باتجاه تحريك خبايا الماضى إلى من يحاول النسيان.

والماضي يلحق بندى ليكتشف يوسف من خلالها بأن ندى تعاني من ضغوطات نفسية كبيرة بسبب والدتها (نوران) الخليجية الجنسية والتي تتعرض للمطاردة من قبل (سعد) وهو حبيبها قبل الزواج وقد خرج من السجن للإنتقام منها ومن ندى، يحاول (بوراشد) وهو شقيق نوران مساعدتها ولكن كيف وسعد هو ابن عمه وشقيق زوجته (هتون) وهتون لاعب يحرك سعد من وراء الكواليس كي تبعد ندى عن ولدها (فهد)الذي يكن لندى حبا كبيرا، ولكن النتيجة ان يتورط بوفهد بجريمة قتل ويكتب اسمه على لائحة القانون التي تضم سيف وأمل.

ومع الإبحار بقصة حب بهية، يستمر هروب أمل وسيف وإلى ان يصلا العقبة، وهناك يحصل الاختلاف ويذهب كل واحد في طريق ليلتقيا مرة أخرى كغريبان عند رجل الأعمال الغير شريف(راضي بيك) وهو شريك عزيز وابو فهد، يحاول راضي استغلال سيف وتوريطه بتوقيعه على شيكات بمبالغ طائلة وأمل تحاول مساعدة سيف ولكن دون جدوى، كما تتورط ناهد ومصطفى بذلك، وإلى ان تظهر جيهان لتنكشف كل الحقائق دفعة، وتكتشف معها أمل حقيقة هويتها وان المجني عليها فرحة هي أختها التي تزوجها عزيز بيك بالسر على زوجته جيهان، وهنا تقرر أمل التوقف على الهروب واللجوء إلى إبن عمها يوسف للإنتقام حتى لو بدأ هذا الإنتقام بحبيها سيف.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الاكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر اسم موقع “ميديا نيوز” الإلكتروني، وإرفاقه بـرابط  للخبر، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: