الرئيسية / WhatsApp / “لو ينصفني الخجل” جديد الشاعرة  ابو عفيفة

“لو ينصفني الخجل” جديد الشاعرة  ابو عفيفة

ميديا نيوز - خاص

تطلق نهاية الشهر الجاري الشاعرة والاديبة والمصممة الأردنية المقيمة في السويد وفاء أبو عفيفة ديوانها الشعري الثاني والذي يحمل اسم ” لو ينصفني الخجل” في مقر بيت الثقافة برعاية الوزير الاسبق طه الهباهبة و بتنظيم من منتدى الجياد للثقافة والتنمية.

ويدير حفل الاشهار الروائي فادي المواج  فيما يلقي سامر المعاني كلمة منتدى أجياد وسيتولى الشاعر والناقد نصر أيوب والشاعر المعروف جروان المعاني القراءات الإبداعية والجمالية في الديوان .

سامر المعاني  رئيس منتدى الجياد قال: كتبت أبو عفيفة في “لو ينصفني الخجل” ثمان وثلاثين قصيدة جاءت قصيدة لو ينصفني الخجل التاسعة عشر في ترتيب القصائد عنوانا للديوان وكما باقي القصائد لم تتعدى القصائد الصفحات الأربعة بخطها المتوسط فكانت جلها متقارب من حيث نفس الشاعرة في إخراج القصيدة , ومع العناوين ايضا ان اهم ما يميز عناوين الديوان دخول عامل الزمن وثانيها الحب الذي يعتصر كل حروفها في جميع التجليات والمتناقضات .

أبو عفيفة في سطور

كاتبة من مواليد عمّان ، الأردن، من أبوين فلسطينيين , من تل الصافي وهي قرية فلسطينية تقع شمال غرب محافظة الخليل، درست المرحلة الابتدائية في مدارس وكالة الغوث , أتمت دراسة المرحلة الثانوية في المدارس الحكومية , تخرجت من كلية التمريض وعملت في عدة مستشفيات في عمان, وتعيش الآن وتعمل في السويد منذ سنوات طويلة ، عضوة في عدة منتديات أدبية وتنشر كتاباتي في كثير من المواقع على الشبكة ،صدر لي ديوان ” شرفات البوح” عن دار السندباد للنشر والتوزيع في القاهرة عام 2013.

وقامت بتصميم العديد من المواقع الإلكترونية والعشرات من الشعارات والتصاميم الملتقيات والمنتديات وعشرات المؤلفات لكتاب أردنيين وعرب.

كما صممت غلاف ديوانها الأخير بنفسها ليعبر عن مكنون نفسها حيث تظهر من نظراتها وملامحها جمال قدسية الخجل عند الانثى للفنان المبدع نذير نبعة ,بينما خلفية الديوان فكانت السطور الأولى من قصيدة لو ينصفني الخجل قدمته بلونه الأحمر في اشارتين للحب والحرب .

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: