الرئيسية / WhatsApp / لله درك من احزاب وطنية

لله درك من احزاب وطنية

Untitled-1

11077374_974789435873165_723397846_n

د.حسام الدين العميري

تعتبر الخطوة الجريئة التي قامت بها عدد كبير من الاحزاب الاردنية بالاجتماع والاستماع لبعضهم البعض بكل جرأة وانفتاح بعيدا عن المصالح الضيقة والانتقال الى هدف سامي وهو اعادة البوصلة الحزبية الى مؤشرها الحقيقي رغم اختلاف البرامج فيما بينها ولكنها التقت على حب الدولة الاردنية بمكوناتها من وطن وما يحتويه من مؤسسات تهدف لخدمة الوطن والمواطن وقيادة هاشمية نفتخر بانتسابها لعميد بني هاشم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وشعب انتمائه لتراب وطنه وولائه للقيادة الهاشمية .
لقد سطرت تلك الاحزاب رسالة لجلالة الملك بانها تسعى لتحقيق رؤية جلالته التي جاءتت من خلال الورقة النقاشية الثالثة والورقة النقاشية الخامسة
لقد كان الاجتماع بمثابة صعقة للحكومة ودليل ذلك الدعوة المفاجئة من قبل رئيس الحكومة للقاء امناء عامين الاحزاب الاردنية بعد انقطاع قارب على السنة
ما جاء بحديث وزير الشؤون السياسية والبرلمانية هو بعيدا عن الحقيقة تماما لعدة اسباب:- .
لقد وصف الوزير الاجتماع بالعادي والدوري!!! كيف يمكن ان يكون بالعادي والدوري وقد جاءت الدعوة مساء اليوم الذي يسبق الاجتماع!
اثناء اجتماع الامناء العامين في حزب الشورى الاسلامي والذي فاجأ الحضور باسباب الاجتماع وفي هذا الوقت بالذات وكأنها قد جاءت ردة فعل .
٢-لو كان الاجتماع مع رئيس الحكومة كما وصفته بالعادي والدوري فلماذا لم تبلغ الاحزاب الاردنية قبل اسبوع على الاقل طالما انه كان مقررا منذ فترة؟؟وهل لدى وزارة الشؤون السياسية خطة سنوية تحتوي على نشاطات ولقاءات للاحزاب الاردنية بدلا عن مراكز الدراسات
وهل جرت العادة في الحكومة ان تطلع الاحزاب على اخر التطورات المحلية والاقليمية؟
ولماذا لا تعطي الحكومة اهمية للقاء الاحزاب ضمن برنامجه المزدحم ؟وما هي الاولويات التي تفوق الاحزاب الاردنية رغم انها مكونا اساسيا للدولة والذي يعطيها الحق في ابداء رأيها بكل شفافية ووضوح في القضايا المحلية والاقليمية ؟
وهنا ايضا نطرح سؤالا لوزير الشؤون السياسية
لماذا يتم تجاهل دور الاحزاب الاردنية في مناقشة مسودات مشاريع القوانين الناظمة للحياة السياسية خاصة من قبل الحكومة قبل رفعها لمجلس النواب؟
اين العلاقة التشاركية بين وزارة الشؤون السياسية والاحزاب والتي تجاهلتموها كثيرا ومنذ فترة ؟
وهل اكتفيتم بان تكون العلاقة التشاركية بين الاحزاب الاردنية ومراكز الدراسات المحلية والاجنبية وما هو الهدف من ذلك؟؟؟
اسئلة واضحة بكل شفافية وجرأة تحتاج بالمقابل الى اجابات اكثر وضوحا وجرأة وشفافية من قبل الوزارة التي لم تعرف الاحزاب ابوابها منذ نهاية عام٢٠١٤!!!

نائب امين عام حزب الشورى الاسلامي
د.حسام الدين العميري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عباس يعرض مبادرة سلام فلسطينية بمجلس الأمن

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء امام مجلس الامن الدولي بانشاء آلية متعددة الاطراف لحل ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: