الرئيسية / WhatsApp / لسد العجز المائي ‘‘المياه‘‘ تؤكد مضيها بتنفيذ ‘‘تحلية مياه البحر الأحمر‘‘

لسد العجز المائي ‘‘المياه‘‘ تؤكد مضيها بتنفيذ ‘‘تحلية مياه البحر الأحمر‘‘

ميديا نيوز -  أكدت وزارة المياه والري خلال مشاركتها دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمياه أمس، مضيها بتنفيذ مشروع تحلية مياه البحر الأحمر، باعتباره المصدر الوحيد، والأهم لسد العجز المائي في المملكة.

وشدد سمو الأمير الحسن بن طلال أثناء رعايته للاحتفال الذي اقامته الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) بهذه المناسبة، على انه “لا حل مستداما للمياه في المنطقة إلا بتضافر الجهود في المشرق العربي”.

وقال الأمير الحسن في الاحتفال الذي اقيم بالتعاون بين وزارات المياه والري والأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية والتربية والتعليم وعدة مؤسسات دينية، “لا بد من التعاون على صعيد التخطيط الاقليمي بين دول المشرق العربي من ضمنها الأردن، لبنان، فلسطين، سورية والعراق، وبخلاف ذلك، لن يتم التوصل لمشروع ذي أهداف محددة عند كل طرف على حدة”.

وأكد سموه ضرورة مراعاة صانعي القرار لأولويات المياه المختلفة، ومنها كيفية إدارة كمياتها وقيمتها؛ سيما وأن الابتعاد عن السياسات والبرامج المنهجية تضعف الثقة مع المواطنين.

وبين سموه أهمية العمل على مضاعفة القدرة التحملية للأردن، وتطوير القدرة التنفيذية، بخاصة فيما يتعلق بقطاع المياه، في وقت تعرض فيه لهجرات قسرية منذ العام 1993، نجم عنها قفزة “ضخمة”، لم يسبقه اليها أي بلد، انعكست على زيادة نموه السكاني إلى نحو 87 % حتى الآن.

وأوضح الأمير في الاحتفال الذي نظمه مشروع “تحسين كفاءة استخدام المياه المجتمعي بالتعاون مع الهيئات الدينية”، ضرورة العمل على نهج التخطيط الاقليمي والتشاركي، متسائلا حول المدة التي تلزم لمضاعفة البنية التحتية للمياه، بالتوازي مع تنمية العلاقة المتداخلة بين المياه والبيئة.

من جانبه؛ قال وزير البيئة نايف الفايز، وزير المياه والري بالوكالة، مندوبا عن وزير المياه علي الغزاوي، إن وزارة المياه، وبرغم تحديات تفاقم الطلب على المياه مع أزمة اللجوء السوري، تمكنت من ايصال خدمات المياه لأكثر من 95 % من السكان، وخدمة 63 % من السكان بشبكات الصرف الصحي.

وأضاف الفايز أن الوزارة تعمل لمواجهة التحديات المائية، بتنفيذ برامج خطة قطاع المياه الاستثمارية المنبثقة عن استراتيجية هذه القطاع 2016 – 2015 من المشاريع الانية والمتوسطة والاستراتيجية طويلة الامد. سماحة المفتي العام محمد الخلايلة، أكد اهمية استثمار هذا اليوم، انطلاقا من التأكيد على اهمية المياه، سيما وأن الأردن من أفقر الدول بها في العالم.

وأشار وزير الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية بالوكالة عادل الطويسي، لايجابية دور تعاون (GIZ)، بخاصة في تقديم برامج متخصصة لمعالجة مشاكل المياه، كالتوعية والتثقيف بالتعاون مع وزارة الاوقاف.

واتفق ممثل الكنائس المسيحية في الأردن الاب نادر ساووق مع سابقه، حيال المحافظة على المياه، باعتبارها قضية ملحة، ذكرت 458 مرة في كل من العهدين القديم والجديد، مشيرا إلى أهمية دور المرأة في ثقافة ترشيد المياه.

ودعا القائم بأعمال السفارة الألمانية لدى الأردن شروير، لخفض استهلاك المياه بالتوازي مع زيادة الانتاج، مبينا ان المانيا كانت العام الماضي أكبر جهة مانحة للأردن بـ 6 مليارات يورو وفي عدة قطاعات، منها المياه.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: