الرئيسية / أخبار فلسطين / قالوا عن انتصار غزة

قالوا عن انتصار غزة

 

معركة غزة تسدل الستار على 51 يوما، مرغت فيه المقاومة الفلسطينية أنف الجيش الإسرائيلي في تراب غزة وجعلت من جنوده أضحوكة بين الأمم، غزة تصنع انتصارها بصبرها وصمودها واحتضانها للمقاومة..

ميديا نيوز 

غزة.jpg1

أُسدل الستار على “51” يوماً من المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي، بعدما مرغت المقاومة الفلسطينية أسطورة “الجيش الذي لا يقهر” وجعلت جنوده أضحوكة للعالم أجمع، بعد جولة طويلةٍ وشرسة على كافة الميادين بحراً وجواً وبراً. وأكد الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس أن حركته وذراعها العسكري كتائب القسام قد غادرت المعركة وفي جعبتها سلاحاً لم يستخدم بعد! واستمرت كتائب القسام في دك المغتصبات القريبة من غلاف غزة، وتل أبيب والعديد من المواقع العسكرية حتى اللحظة الأخيرة بكافة الإمكانيات المتاحة، فكانت صاحبة الضربة الأخيرة في الحرب. أما زوجة الشهيد الكبير رائد العطار فقالت بنبرة الواثقة بنصر ربها” كلنا خلف المقاومة وكلنا خلف حماس، موجهة التحية لكافة أبناء الشعب الفلسطيني ومباركة الانتصار الذي حققته المقاومة خلال المعركة. وكان العطار برفقة القائدين محمد أبو شمالة ومحمد برهوم عندما استهدفتهم طائرات الاحتلال الإسرائيلي بشكل مباشر برفح وارتقوا جميعاً في اليوم الأخير من الهدنة الأخيرة التي استمرت 5 أيام. أما الإعلامي الكبير ومقدم البرامج في قناة الجزيرة الفضائية أحمد منصور فقال: حركة المقاومة الإسلامية حماس تتوج انتصارها العسكري بانتصار سياسي من خلال اتفاق القاهرة الذي يجبر الصهاينة على الرضوخ لشروط المقاومة ومطالبها وبذلك يصبح مفتاح أمن إسرائيل والصهاينة للمرة الأولى في تاريخ الصراع العربي الصهيوني بيد حماس والمقاومة وليس بيد نتنياهو أو أوباما. وكانت المقاومة رفضت الشروط الإسرائيلية، وأجبرت قيادة الاحتلال على الرضوخ لشروطها، تحت نيران الصواريخ وقذائف الهاون التي دكت كافة بلادنا المحتلة من شمالها لجنوبها. الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري قال بعيد المعركة وتحقيق الانتصار: غزة تنتصر اليوم بصمود شعبها، وبسالة مقاومتها، وتعلن أن الطريق بات ممهدا نحو تحرير القدس، والمستوطنون عادوا إلى بيوتهم بقرار من القسام وليس من قيادتهم. وأعلنت الناطق باسم كتائب القسام على لسان الضيف، أن مستوطنات غلاف غزة بالإضافة إلى مطار بن غوريون قد فرض عليه حظر التجوال بأمر من القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، وأمرهم بعدم العودة إلا بقرار من قيادة القسام. وصرح رؤساء السلطات المحلية الإسرائيلية ليديعوت بعد تلقيهم ضرباتٍ موجعة من المقاومة بكل اختصار : لقد خضعنا لحماس. الناطق باسم حماس مشير المصري: الحمد لله أن أكرمنا بهذا النصر، وأكرم شعبنا بهذه العزة والاحتساب، وثبت شعبنا رغم قصف البيوت ورغم تدمير الأبراج والمساجد والأحياء والمدارس، ها هو انتصار الشجاعية وخزاعة على نتنياهو، وها هو العدو يرضخ رغم أنفه، اليوم، اليوم انتهينا من التهدئة وما بقي هو التفاوض على مطالب شعبنا والأيام بيننا والحرب سجال. وبعد انتصارات المقاومة على جيش الاحتلال ونخبته على تخوم قطاع غزة، استهدف الاحتلال بشكل وحشي أبراجاً ومدارس ومستشفيات ومساجد بشكل كبير، ليخفي فشله الذريع في مواجهة نخبة المقاومة وخاصة كتائب القسام. القيادي وعضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار: اقرؤوا ما تقول الصحف عن الجنود الذين تخلفوا عن دخول الشجاعية وبالوا في ملابسهم، لقد انتصر أصحاب الأرض الحقيقين على المستوطنين المستجلبين، وقد رأيتموهم لشعب غزة التي كانت تجلس على ركامها، وكيف فرغت نصف فلسطين المحتلة من المغتصبين منتظرين قرار القسام بالعودة، وسنأهل البيوت والسلاح لتحرير فلسطين، لقد كان فشلاً ذريعا للاحتلال أمنيا وعسكريا واستراتيجيا، ضربنا نظرية الأمن القومي التي ضحكوا بها على العالم، لم يحدث ردع لنا بل الردع لهم إن شاء الله .. ووصلت حصيلة شهداء المعركة مع الاحتلال إلى 2137 شهيدا بالإضافة إلى 11100 جريحاً، وعدد الشهداء مرجحاً للارتفاع لوجود أعداد كبيرة في حالة حرجة

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضبط 9 مروجي مخدرات بمداهمات في عمان

ميديا نيوز – عمان – قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن العاملين في ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: