الرئيسية / أخبار ساخنة / سيراليون بأسرها تحت “الحجر الصحي”

سيراليون بأسرها تحت “الحجر الصحي”

LIBERIA-HEALTH-EBOLA-WAFRICA

MNC– تحولت سيراليون،  إلى منطقة حجر صحي واسعة، يلتزم خلالها، وطيلة 3 أيام،  كافة سكان الدولة الواقعة إلى غرب القارة الإفريقية منازلهم، في سياق حملة حكومية لمنع انتشار فيروس “إيبولا”، الذي أوقع الآلاف القتلى بالمنطقة.

وخلال فترة الحجر الصحي التي ستتواصل لمدة 72 ساعة، سيقوم متطوعون بزيارات منزلية لتوعية السكان بخطر الفيروس الفتاك، في استراتيجية قال عنها وزير الإعلام، حاجي ألفا كانو: انها الوسيلة الأفضل لتحديد المرضى وعزلهم عن الأصحاء.”

وشككت منظمة “أطباء بلا حدود”، في بيان، بجدوى خطة الحكومة في منع انتشار فيروس المرض: “التدبير القسري الواسع النطاق المشابه لحجر طبي إجباري يدفع الناس للتخفي ويهدد الثقة بين المواطن والجهات الصحية ويقود لتواري إصابات محتملة وتدفع بالمرضى بعيدا عن الأنظمة الصحية.”

ويشار إلى أن سيراليون ليست الدولة الإفريقية الوحيدة التي تلجأ لعملية “الحجر القسري” إذ سبقتها ليبيريا عندما فرضت عزلا صحيا لأحد أفقر ضواحي العاصمة، منروفيا، في مسعى منها لوقف انتشار إيبولا، وكانت النتيجة عمليات شغب واسعة.

وعادة ما يقضي إيبولا على 90 في المائة من يصابون بفيروسه ،الذي قد تستغرق فترة حضانته بالجسم ما بين يومان إلى ثلاثة أسابيع، وتجاوز عدد من أصيبوا به 3600 شخص منذ ديسمبر/كانون الأول، إلا أنه نظرا لمسارعة المرضى لتلقي علاجات طبية للمرض بمراحله الأولية، انخفض معدل الوفيات، وبلغ حتى اللحظة 2600 حالة وفاة، في كل من غينيا، وليبيريا وسيراليون.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضبط 9 مروجي مخدرات بمداهمات في عمان

ميديا نيوز – عمان – قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن العاملين في ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: