الرئيسية / WhatsApp / سنـُقاتلهم .. ولو وَحْدَنـا

سنـُقاتلهم .. ولو وَحْدَنـا

Untitled-1أنس صويلح
تحدث جلالة الملك عبد الله الثاني بصراحته المعتادة خلال مقابلة مع قناة فوكس نيوز الأميركية أجراها مقدم برنامجها الإخباري الرئيس وكبير مذيعي المحطة والمحرر التنفيذي في القناة، برت بير، وبُثت مقتطفات رئيسة منها أمس الاول الثلاثاء عن الوضع بالمنطقة واكد ان الاردن قيادة وشعبا وقوات مسلحة -الجيش العربي مستمرون بمحاربة الارهاب دفاعا عن الاسلام والوطن العربي على كامل حدوده.
كلام جلالته جاء يحمل العديد من الرسائل اولها ان موقف الاردن ثابت ولا يتغير بقتاله المستمر ضد الارهاب الذي نشر الخراب في بلاد عربية عديدة وجر الويلات على شعوبه الشقيقه باسم الاسلام مع ان الاسلام منهم براء.

كما ان تغيير وجهة البوصلة العربية تماما في الفترة الاخيرة عن خطر تنظيم «داعش» الارهابي الى خطر الحوثيين وبقاء الاردن وحيدا في التحالف الدولي لم يمنع او يضعف الجبهة الاردنية التي تبذل قصارى جهدها عسكريا في محاربة الارهاب اينما كان، فقد نذر الملك عبد الله الثاني كل قواه العسكرية دفاعا عن الاسلام ومحاربة الارهاب الاعمى الذي يستهدف -باسم الدين- المسلمين قبل الاخرين الا انه ورغم كل الصعوبات المالية وضعف الامداد وانشغال الاشقاء العرب وحصر جهودهم فقط بـ»عاصفة الحزم» دفاعا عن اليمن الا ان الاردن الصغير بمساحته الكبير بقيادته وشعبه وجيشه العربي المصطفوي ما زال يحمل الراية ويدافع عن العرب في العراق وسوريا واليمن ويساند مصر الشقيقه في حربها على الارهاب في ليبيا وسيناء.

سنقاتلهم ولو وحدنا، لان عقيدتنا الاردنية الاصيلة وقيادتنا الهاشمية الحكيمة تدفعنا لمواصلة قتال هؤلاء الخوارج ولاننا -وكما قال جلالته- تنبهنا بعد أن تبين لنا أهمية الإمساك بزمام الأمور مع التأكيد ان اتخاذ قراراتنا بأنفسنا بشكل مباشر وبحزم أكثر لاننا أدرى بمصلحة وطننا والمنطقة اكثر من الجميع ولانه تحد داخل الإسلام اصلا وهذا يتطلب منا كمسلمين اولا أن نكون قادرين على محاربته مع انه يتوجب على كل الدول العربية والإسلامية الدفاع عن الدين الذي تم اختطافه من قبل هؤلاء الخوارج.

ان احداثيات القتال يجب ان تكون واضحة للجميع بان قواتنا المسلحة -الجيش العربي لن يشارك بعمليات برية في العراق وانما هي مسؤولية الجيش العراقي وقوات البشمركة الكردية الموجودة في تلك المناطق ولان المسؤولية الاولى تقع على عاتق ابناء العراق في مكافحة تلك التنظيمات الارهابية وتطهير بلادهم، وان دورنا ما زال وسيكون بالاسناد الجوي وضرب اوكارهم ومخازن اسلحتهم مع التحالف الدولي.

هذه الحرب حربنا، ويجب على العرب جميعا الوقوف الى جانب جلالة الملك عبد الله الثاني والجيش العربي في التصدي لتنظيم داعش وهذا التطرف الإجرامي البشع وتوزيع جهود القوة العربية على معاقل الارهاب اينما وجدت وخصوصا في العراق وسوريا؛ لانها حرب النور ضد الجهل والظلام وحرب العداله والقيم الانسانية ضد غلاة الجهالة الكافرة بدين الله تعالى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان يزور الأردن قريباً

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عن زيارة قريبة للرئيس رجب طيب أردوغان إلى ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: