الرئيسية / أخبار فلسطين / سر الشاب الفلسطيني الذي صنع “الخوذة الروسية” التي أنقذت حسن نصر الله من الاغتيال

سر الشاب الفلسطيني الذي صنع “الخوذة الروسية” التي أنقذت حسن نصر الله من الاغتيال

0442270448

MNC – انتشر خبر إفشال محاولة اغتيال الأمين العام لحزب الله اللبناني “حسن نصر الله” كالنار في الهشيم، وذلك عقب مراسم عاشوراء التي يحييها الشيعة كل عام.

وفي تفاصيل الخبر فقد قال مسؤول أوروبي رفض الكشف عن اسمه، أن إسرائيل فعّلت خطة كانت قد أعدتها مسبقاً لاغتيال نصر الله في حال أي ظهور علني له بين الجماهير.

وأضاف “أجرت الوحدات الخاصة الإسرائيلية “سيريات ميتكال ” تدريباتها معتمدة على معلومات تفيد بأن نصر الله سيظهر بين المشاركين في مراسم عاشوراء”.

وأوضح المسؤول الأوروبي والذي يعمل في إحدى سفارات الدول الأجنبية في تل أبيب، أن الخطة تضمنت قصف نصرالله بصاروخ موجه ذي قوة تدميرية صغيرة لكنه قاتل، بهدف إظهار أن الانفجار ناتج عن عبوة ناسفة أو عملية انتحارية.

وأعلن المصدر أن فشل عناصر النخبة الإسرائيلية في تنفيذ هذه العملية خلال عاشوراء، يعود إلى نشر حزب الله لوحداته الخاصة، على طول الخط المفترض لسير نصر الله.

وفي اتصال أجرته صحيفة سوا مع أحد الضباط الأمنيين الإسرائيليين الذي وصف بـ “رفيع المستوى”، قال “إن وحدات حزب الله الجديدة استطاعت تنبيه مرافقي نصرالله بوجود طائرات بدون طيار إسرائيلية تحوم فوق المجمع”.

وأوضح الضابط أن الخوذ التي ارتداها عناصر حزب الله مربوطة بوحدة الردارات الروسية المنصوبة على جبل الشيخ والتي استطاعت تحديد انطلاق الطائرات واختراقها الأجواء اللبنانية”، مضيفاً “لم نكن نتوقع أن يمتلك حزب الله هذه التكنولوجيا برغم ورودنا معلومات عن تزويد روسيا للحزب اللبناني بهذه التقنية”.

حقيقة الخبر يكشفها فلسطيني..[spider_facebook id=”- Select Form -“]

ولكن حقيقة الأمر غير ذلك تماماً، فقضية الخوذة الروسية ما هي إلا “قصة مفبركة” من قبل شاب فلسطيني استطاع أن يبث خبراً مليء بالتناقضات التي لا يمكن المرور عليها مرور الكرام.

فقد أكد الشاب الفلسطيني “Qassem S Qassem” على صفحة الفيس بوك، أن خبر الصفقة الأمنية بين حزب الله وروسيا بحسب صحيفة “برافدا” الروسية لا أساس له من الصحة، فبالعودة إلى موقع الصحيفة يتبين أن آخر خبر ذكر فيه اسم “حزب الله” كان في بداية العام الحالي.

وقال الشباب الذي نشر هذه على المعلومات على صفحته الشخصية، “استفزاز ذلك الخبر لعقولنا ولأنه يستغبينا دفعه لاختراع خبر ونشره على مواقع التواصل الاجتماعية، فكتب خبر الخوذة التي أنقذت السيد حسن نصر الله”.

وأضاف: تقصدت خلال كتابة الخبر ذكر الشيء ونقيضه، إذ أن آخر مرة كان هناك رادار روسي في جبل الشيخ قبل حرب الغفران، وفرقة “سيريت ميتكال” هي فرقة مشاة وتطلب الدعم الجوي ولا تملك طائرات، كما أن صحيفة “De Telegraaf” هي صحيفة رياضية”.

وختم الشاب الفلسطيني “الكثر من المواقع اللبنانية والعربية لم تدقق في الخبر كموقع الجديد اللبناني (أزال الخبر منذ قليل)، المنار (ترجمت الخبر إلى الفرنسية ثم حذفته)، قناة LBCI ودنيا الوطن وليبانون ديبايت وليبانون فايلز.

وأكد الشاب أنه سيحل ضيفاً على برنامج طوني خليفة 1544 على قناة الـMTV، مساء اليوم للحديث عن الضربة الإعلامية التي أوقع الكثير من الوسائل الإعلامية فيها حاملا الوثائق والدلائل التى ستؤكد صحة أقواله.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضبط 9 مروجي مخدرات بمداهمات في عمان

ميديا نيوز – عمان – قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن العاملين في ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: