الرئيسية / WhatsApp / رفع العلم الإيراني على السفارة السعودية وسط إجراءات أمنية مشددة ودعوات لإغلاق السفارة و إلغاء العمرة .

رفع العلم الإيراني على السفارة السعودية وسط إجراءات أمنية مشددة ودعوات لإغلاق السفارة و إلغاء العمرة .

Untitled-1عمر هواش :

 

تظاهر المئات من الإيرانيين، صباح اليوم، أمام مقر السفارة السعودية في طهران، احتجاجاً على ما تقول إيران إنه “محاولة شرطيين سعوديين التحرش جنسياً بشابين إيرانيين في مطار جدة، أثناء عودتهما من العمرة”، مطالبين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، بتقديم اعتذار رسمي.

وجاءت المظاهرة، استجابة لدعوات مكثفة خلال الأيام الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب الحكومة الإيرانية بإلغاء إيفاد العمرة إلى المملكة العربية السعودية، بينما ذهب آخرون، إلى المطالبة بإلغاء السفر بقصد الحج، وإغلاق السفارة السعودية في طهران، متوعدين بالعودة إلى التظاهر يوم الإثنين، في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

 

كما رفع متظاهرون آخرون لافتات كتب عليها “الموت لآل سعود” وعلى الرغم من أن المظاهرة أتت احتجاجاً على قضية “التحرش” لكن التطورات في اليمن كذلك ألقت بظلالها على المظاهرة، حيث رفع شباب و شابات لافتة كبيرة كتب عليها بالعربية، “تسقط ممكلة إرهاب الدولة يسقط الخائن سلمان مجرم الحرب” و “يسقط عملاء الصهاينة”  في إشارة إلى الغارات العسكرية، التي تقودها الممكلة العربية السعودية في اليمن، وكان المرشد الإيراني آية الله السيد علي خامنئي، وصف العمليات بجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

وقرأ المتظاهرون بياناً قالوا فيه : “لقد حضر الشعب الإيراني اليوم أمام السفارة الداعشية السعودية، للتضامن مع الشابين الإيرانيين اللذين تعرضا للإهانة، وإيصال صوتنا إلى آل سعود، ونطالب بإغلاق السفارة،، و إخراج القائم بالأعمال السعودي خلال مدة أقصاها ثمانية وأربعين ساعة”.

وحاول عدد من المتظاهرين، تسلق جدران السفارة لإنزال العلم السعودي، لكن رجال الأمن، الذين انتشروا بشكل مكثف في محيط السفارة، تصدوا لهم وحالوا دون ذلك، إلا أن المتظاهرين نجحوا في رفع العلم الإيراني فوق إحدى جدران السفارة، وإلصاق لافتات مناهضة للحكومة السعودية.

 

وأفادت وكالة فارس للأنباء، أن الشرطة لجأت بشكل جزئي إلى القوة، في إبعاد المتظاهرين عن السفارة، وطلبت من المحلات التجارية حولها إغلاق أبوابها.

 

يأتي ذلك بينما أكد مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون القنصلية، أن السلطات السعودية، ألقت القبض على الشرطيين السعوديين، مضيفاً أن مسؤولاً رفيع المستوى أبلغ السفير الإيراني لدى الرياض، أنهما قيد الاعتقال حالياً، وأن الملف بات بيد المدعي العام بالمملكة.

 

وأضاف حسن قشقاوي، أن المسؤول السعودي أكد أن “السعودية لن تقبل إلا بإنزال أشد عقوبة بحقهما، وأنها  ستطلع الجانب الإيراني على موعد العقاب، وستسمح لعائلة الضحيتين بمشاهدة ذلك عن قرب”.

 

هذا وتعقد لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، غداً الأحد، اجتماعاً خاصاً لمناقشة القضية، ووفقاً لأعضاء اللجنة، يتوقع أن تطالب البرلمان بدراسة إلغاء إيفاد العمرة إلى المملكة، وخفض التمثيل الدبلوماسي السعودي في طهران.

 

يأتي ذلك في حين تلتزم المملكة العربية السعودية الصمت إزاء القضية، حيث لم يرصد أي تصريح سعودي بهذا الشأن.

 

وكانت إيران أعلنت أنها استدعت القائم بالأعمال السعودي في طهران، وسلمته رسالة احتجاج على ما تقول، إنها محاولة شرطيين سعوديين في مطار جدة الدولي التحرش جنسياً بشابين إيرانيين، بعد أن قاما بعزلهما عن قافلة معتمرين إيرانيين، كانوا عائدين إلى طهران.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: