الرئيسية / WhatsApp / رسالة وطن

رسالة وطن

 

ميديا نيوز - خاص

استضاف الشيخ مروان شوقي صلاح في ديوانه شخصيات ورموزا وطنية من أصحاب المعالي والعطوفة والسعادة ووجوه العشائر في جلسة حوارية خاصة تناولت مضمون خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في إفتتاح الدورة العادية الثانية لمجلس اﻷمة الثامن عشر والذي أشار جلالته فيه إلى أن المرحلة التي يمر بها الأردن في ظل الأزمة الأقليمية تتسع دائرتها وأخطارها مما يستوجب علينا التصدي لها وإلاّ أدت إلى هدم الأمة ، وقد أكد الحضور الكريم على النظرة الثاقبة لجلالته في كافة المحاور التي تضمنها الخطاب بكل شفافية .

وقد أبرز النقاش في الجلسة الحوارية ( رسالة وطن ) العديد من القضايا التي تهم المسيرة الوطنية وإنجاز مشروع الدولة المدنية الحديثة بترسيخ ركائزها بتطوير أداء الجهاز القضائي وتعزيز سيادة القانون للحصول على المزيد من التكاتف والوئام المجتمعي ، وأشار الحاضرون إلى المعوقات التي تعرقل منظومة التشاركية بين كل مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني وإلى ضرورة تفعيل القيم والقواعد السلوكية في الإدارة العامة باعتماد الكفاءات وتعميم نظرية الرجل المناسب في المكان المناسب لنحصل على الجودة والعدالة في تقديم الخدمات للمواطن ، وكذلك التوسع بوضع خطط واستراتيجيات لاستثمار مواردنا البشرية ، وضرورة إنجاح مشروع اللامركزية الذي يعطي المواطن الثقة والريادية في انتقاء مشاريعه وحل مشكلاته .

ولا يفوتنا الإشارة إلى إن تدني القدرات الإقتصادية وزيادة الإلتزامات خاصة السياسات الضريبية أفقد المواطن توازن أمنه المجتمعي فأثر بشكل مباشر على مفاهيمه للمواطنة والولاء والانتماء مما يوجب علينا تفعيل عجلة الاقتصاد الوطني والتشجيع المدروس للإستثمار على الصعيد الداخلي لخدمة مشاريع التنمية المستدامة في المدن والريف والبادية لتمكين الطبقة المتوسطة التي بدأت بالتلاشي وحماية الأسر ذات الدخل المتدني والمحدود ووقف نزيفها ، وعلى الصعيد الخارجي بتعزيز العلاقات العربية العربية وتمتين العلاقات الدولية ، والتعاون السريع مع كافة أطراف المجتمع الدولي بحل مشكلة اللجوء السوري والتي أثرت سلباً على وضعنا الاقتصادي وحرمت العمالة الوطنية من حقها المشروع في سوق العمل .

إن علينا بث روح المواطنة والتوجه إلى تفعيل الضمير الوطني لإيقاف بعض الظواهر الخطيرة والتي تشكك في مصداقية مسيرة الإصلاح كالترهل الإداري والمحسوبية ، واللامصداقية واللامهنية لدى بعض وسائل الإعلام ، والنظرة القاصرة للمواطن لمفاهيم الحزبية والتعددية السياسية والتي دعا الحضور إلى ضرورة دمجها واستبدال آلية العمل فيها للخروج بها من الصالونات السياسية ومن حالة العزلة والجمود إلى الميدان .

لقد ختم الحاضرون هذا اللقاء بتوجيه رسالة تحية لجلالة الملك المفدى وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الحسين بن عبدالله وأستذكروا بوقفة وفاء لجلالة المغفور له الحسين الباني في ذكرى ميلاده الذي يصادف 14/ 11 أن دعوا الله أن يتنزل عليه بسكينته في عليين وأن يجعله من الشهداء والصديقين فهم المؤمنون الرجال الذين صدقوا الله في عهدهم وما بدلو تبديلا ، مؤكديين على الولاء لقواتنا المسلحة وكافة أجهزتنا الأمنية فهم السد المنيع الساهر على أمننا فحماهم الله وحما أردننا في ظل الراية الهاشمية .

صادرعن ديوان الشيخ مروان شوقي صلاح
عمّان

15/11/2017

x

‎قد يُعجبك أيضاً

باراغواي تفتتح سفارة لها في القدس المحتلة

ميديا نيوز – القدس “عاصمة فلسطين” – دشنت دولة الباراغواي، الاثنين، سفارتها لدى الكيان الاسرائيلي ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: