الرئيسية / أخبار الأردن / حلّتْ عِقالي…. نطفته في غزة…وميلاده في عمان

حلّتْ عِقالي…. نطفته في غزة…وميلاده في عمان

2733

MNC – خاص

  من غزة إلى عمان…من فلسطين إلى المملكة الأردنية الهاشمية نعيش اليوم فرحة النصر، وتمتد الأيادي وتتشابك مهنئة الشاعر المهندس ( محمد تامر مقداد) بمولوده الجديد، الأخ الأصغر لـ ( وتين). ( حلّتْ عقالي)….وهو الديوان الأول الذي سيصدر قريبا في عمان – عن دار عمون للطباعة والنشر، والذي يضم بين دفتيه قرابة ثلاثين نصا شعريا يتألق فيهم الشاعر المقدادي حبا وهوى وغزلا ووطنية وسموا… لم يكن للحصار الذي تعيشه غزة أثر في مواصلة الموهبة، ولم يكن للخوف والرعب الذي يفرضه المحتل وقع في نفوس الغزيين إلا لأن يكونوا الأقوى، من هنا كان صوت الحق يعلو حين قال تامر مقداد..: هو الشعر إذًا.. وقد استنفد تامر الذرائع تهربًا من نشره؛ فتارة هو تجارب شخصية لا ينبغي تعميمها! وتارة تتملكه حيرة بين مطبوع بعفوية ومصنوع لقضية: أأغرّد بالغزل خارج السرب أم أقاوم بحروف متكلفة؟ أم أترك الشاطئ والشفق والدمعة الحمراء لأغوص في بحر لجيٍّ استخرج من أعماقه لآلئ المطبوع لقضية، وأصير غيري! هذا هو صاحب ( حلّتْ عٍقالي) …الشاعر المهندس ( تامر مقداد)، وهو الذي إذا شعر بالغضب باح…وإذا شعر بالألم باح…وحين يشدو حبا وهوى يصيح شعرا… على قلبي يُغيرُ الشعرُ صبحا * ويوري ذكرياتِ الحزنِ قدحا يثيرُ النقعَ في بالي إذا ما * عدتْ خيلُ الدموعِ عليه ضبحا يبعثرُ ما قبرنا من جراحٍ * يحصّلُ من صدورِ الآهِ ذبحا صاحب ( حّت عقالي) إذا غضب همس بقوله : (“لا يغرنك في طريق الباطل كثرة الهالكين. ولا يوحشنك في درب الحق قلة السالكين)  تامر مقداد الذي يشدو: هو الشعر إذًا.. هذا الصاحب بالجنب، وذاك الخصيم المبين! قاطع الطريق الذي خرج عليَّ حديثَ سنٍّ وتجربة؛ فأذهلني: تصارعني؟ فصرعني، ثم راح يضحك مأخوذًا بنشوة انتصاره؛ فانتهزته؛ فصرعته؛ فأذهلته! ثم – ولعقدين – تساجلنا: يصرعني اقتدارًا ويسترني، وأصرعه مغافلةً وأفضحه، حتى صدّق من شهد الوقيعة أنني أقوى عليه! وفي هذا سر الابتسامة الغامضة حين يسجّلون – على اختلاف ثقافتهم وتباين ذائقتهم – إعجابَهم بما أتيت، واندهاش البعض – وبعضهم في ذروة القمة – وانبهار آخرين! هنا في عمان مع مطلع يناير سيكون لنا موعد لتوقيع هذا الديوان الجديد الذي تعتريه صرخة الألم الغزي..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يعود إلى أرض الوطن

ميديا نيوز – عمان – بترا –  عاد جلالة الملك عبدالله الثاني إلى أرض الوطن، ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: