الرئيسية / WhatsApp / حكومة السعادة

حكومة السعادة

ظاهر احمد عمرو – ميديا نيوز 

اخر ماتوصلت اليه من تجربتي الحزبية والتي انتهت قبل اسبوعين بتسليم قيادة الحزب لمن يستحقها من مؤسسين واعضاء، والذين واكبوا معنا العمل الحزبي لثماني سنوات هي عمر الحزب،وكم انا سعيد بذلك.

ولكن اكتشفت خلال فترة التاسيس وقيادة الحزب للفترة السابقة ان حكومتنا الرشيدة تريد ان لاتتعب السياسيين والادباء والمثقفين والمفكرين والحريصين على الوطن من التفكير واتعاب انفسهم بالهم العام لان الحكومة تفكر وتخطط وتنفذ، فلاحاجة لاحزاب سياسية، ولاحاجة لجماعات منظمة، ولاحاجة لمجلس نواب او اعيان، لانها كلها لها مصاريف واعباء مالية لاداعي لها، ولافائدة ترجى منها، مادامت الحكومة تعمل كل شيء، واذا استشارت فلا تنفذ، كما حصل بقانون الانتخاب الاخير.

ولهذا نشكرها على جهودها، فلا فقر ولابطالة ولا ديون بالمليارات متراكمة على الدولة ولا استثمارات بالمليارات خرجت من الاردن، والحياة جميلة ولاينقصها شيء والشعب سعيد، وهذا هدف الحكومة من كل ذلك، بعكس الدول “المتخلفة” التي تعتمد على الاحزاب وعلى حرية التعبير ورأي الشعب، ولذلك هم يتعبون شعوبهم ويتعبون النخبة منهم ايضا.

فمثلا ثبت ان الحكومة تفعل الشيء الذي يريح ويسعد الشعب، فتفض اعتصاما نخبويا ومنظما ومسؤولا من عدة احزاب تحت مسمى تيار التجديد لانه يريد ان يعبر عن رأية امام مجلس النواب بالقانون الجديد للانتخاب وذلك لسرعة اتخاذ القرار ولاطريقة لايصال الفكرة الا باعتصام.

والحكومة تقفل مؤسسات ومكاتب ومقرات للاخوان المسلمين بدون حكم قضائي فلاداعي للقضاء في ذلك ايضا، وتسير الامور على مايرام بدون تعب وازعاج.

ولهذا شكرا لحكومتنا الرشيدة، والخلاصة ان حكومتنا تريد اراحة شعبها حتى لايفكر ويزعج نفسة بالهم العام، لانها تفكر عنه، وعليه فقط ان ينتبه لاكله وشربه وتربية اولاده اذا استطاع.

فهذه الحرية والديموقراطة غير المسبوقة، وحق الأولوية والاكتشاف لحكومتنا الرشيدة التي تريد ان تجعل الشعب سعيدا ولهذا فاستحقت تسمية حكومة السعادة.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: