حكاية ظل ..

Untitled-1

MNC –  حسن عبد السلام أبودية

  • حكاية ظل ..

ظلٌ أنا لخطواتي، ظلٌ لخيباتِ السُحُبِ .. ظلٌ أتقنُ فنَّ التقاطِ التفاصيلِ الصغيرةِ في وجوهِ العابرين .. وأتقنُ فنَّ رؤية مستقبلهم وهم يرحلون .. أتقن فنّ الانفصال عني، أعلو بعيداً أتاملُ جسداً يسير كما قلم طفل لايعرف من السطور إلاّ أولها .. ولا يأبه بالنهايات .. أنقشُ في ذاكرتي أسماء مدن اتخذت عظام أجدادي سداً ضد الريح والنسيان .. وأرسم جسداً لمن كانوا يهبطون السهل صيفاً ، كانوا ظلالاً بلا ظلال .. والعطش سيد المكان ، يتمطى عَبْرَ الأشداق، والعيونِ الزائغة .. وعَبْرَ خطواتِهم كان نواحُ المدن المقهورة مبعثراً .. لا شيء أحمله بين كفيّ إلاّ رمادَ المجازر، وذكرياتِ الشهداء، بها نؤرّخ حياتنا، قدرُ الكنعانيين أن تكون لهم طقوسهم في التأريخ الحزين … لكنهم – بحماقةٍ – أحدثوا في السد نَقْباً … ظلٌ أنا، لكنّ جراحي بدويّة، لاتنسى حد السكين، تلملم قطراتِ الدّم وتنهض من القبر، لا إلى القيامة بل لأتدثر رحم أمي من جديد بانتظار الولادة .. ربما لأموت من جديد .. ظلٌ .. أختزن غناء جليليّة تغزل كلماتها عشقاً لمركب مضى قبل أن يصل نابليون شواطئ عكا، عاد نابليون مهزوماً ولم يعد المركب بعد – على أي الجزر يقيم ذاك الكنعاني طقوسه – ولم يزل في يدها منجلٌ تحصد مع الزرع سنوات الانتظار الحزين .. ظلٌ .. ما زلت أحصي حبيبات رمل الشاطئ في يافا، أجمع الأصداف، وأجمع تنهدات الصيادين وقد عادت شباكهم خاوية .. لاشيء يقف في وجه أمواج الجوع حين تحبل بها الشباك .. فيتلون صلواتهم ويدوسون بأقدامهم الحافية الرؤوس السبعة للأفعى و للجوع .. ظلٌ .. وفي أعماقي حبر الأبجدية الأولى التي حملها ذات مساء جدي إلى القابعين في العتمة ، والترانيم المقدسة للكنعانية وهي توقد النار فتوقظ للعالَميِن من بين الجمر آلهة النحاس .. تتأجج النيران لتلتهم جسد العتمةِ .. وترسمني ظلاً في المهاجر .. ظلٌ .. وعلى كتفي بندقية وكوفية تحرس الحلم، لكنّ جراحي تزدحم عليها السكاكين .. و على ذاكرتي تتكالب مخالبٌ ومخالب .. ظلٌ يُطارَدُ عبر العواصم .. فيتخذُ من قلوب الصغار كهفاً يأوي إليه .. يُدفِئها من صقيع الخذلان ..ينقش خارطة لوطنٍ لها حدّ الخنجر .. أهرول طرباً على حدّيه و أقسم للمدائن أني – سدُّها – الصامدُ في وجه الريح والنسيان .

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمانة تتلف 4562 لتراً من العصائر

ميديا نيوز – عمان – أتلفت فرق الرقابة الصحية والمهنية في امانة عمان خلال الايام ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: