الرئيسية / WhatsApp / اخبار عاجلة / بلتاجي للطفايلة: “من هم وماذا يشكلون” والعكايلة يطالبه بالإستقالة والإعتذار -صور + فيديو

بلتاجي للطفايلة: “من هم وماذا يشكلون” والعكايلة يطالبه بالإستقالة والإعتذار -صور + فيديو

MNC – رصد

إجتر أمين عمان عقل بلتاجي لغة الخطابة التي استخدمها الزعيم الليبي المقتول معمر القذافي والرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح مخاطبا ابناء حي الطفايلة بالقول ” من هؤلاء، وماذا يشكلون” في مداخلة عبر برنامج بصراحة مع روتانا حول الاجتماع الذي عقده أهالي حي الطفايلة أمس للتباحث في حالة التوتر الأمني في الحي عقب قرار نقل سوق العبدلي. وقال بلتاجي  إن قرار نقل البسطات من منطقة العبدلي جاء بهدف تنظيم المرور في المنطقة ولغايات تنظيمية بحتة، وأنه سيتم نقل الموقع الى منطقة رأس العين. كلام بلتاجي اثار حفيظة الزميل في يومية الدستور حمزة العكايلة الذي كان مشاركا في البرنامج رادا على حديث بلتاجي بالقول: هؤلاء ابناء بلد وبلتاجي يذكرنا بخطابات القذافي حين قال لأبناء شعبه من أنتم، وعليه تقديم الإعتذار الفوري والاستقالة، وتصرفه الطبقي العاجي هو سبب رئيس في حالة الإحتقان بحي الطفايلة، فاتخذ قراراً ارتجالياً وتوارى عن الأنظار، ليكون الضحية مواجهات وإصابات بين قوات الأمن وعدد من أبناء الحي”. وقبل أن يعلن بلتاجي مغادرته البرنامج بحجة أن بانتظاره وفداً إسبانياً وسيبحث معهم أمور تنظيمية، قاطع العكايلة حديثه قائلاً: لا نستغرب مغادرتك البرنامج بالبرشوت مثلما جئت بالبرشوت، والوفد الإسباني ليس بأهم من أبناء البلد الذين مازالت مظاهر الأمن تحيط منازلهم فيما تزداد أيضاً الإصابات بين أبناء الوطن في قوات الأمن. ودعا العكايلة أبناء الحي إلى عدم إتاحة الفرصة لعقل بلتاجي أو سواه بخلق مزيد من حالات الإحتقان، مطالباً أبناء حي الطفايلة على الفور بإزالة مظاهر الإشتباك مع قوات الأمن الذين ما اتخذوا قرار إزالة بسطتاتهم، إنما أدى قرار بلتاجي الإرتجالي إلى مصادماتهم مع قوات الأمن، وأكد أن رجال الأمن إخوة وأبناء وحالهم من حال المواطن، ولا يجوز التعدي عليهم بأي شكل، مثلما أن الإصابات التي حدثت بين أبناء الحي مؤسفة وطالت أبرياء مازالوا يرقدون على سرير الشفاء. وقبل مغادرته أكد بلتاجي إن المكان البديل سيكون ملائماً ويضم حديقة تتسع لألف شخص، ومزود بالمرافق الخدمية، لافتاً أن سعر الدونم في أرض العبدلي البالغة (28 دونما) من (30-50 مليون) لكل دونم.  وطالب الزميل العكايلة من بلتاجي الإفصاح عن قيمة أرض العبدلي ولصالح من بيعت ولمن ستوجه خدماتها، معتبراً أن تلك الأرض هي مربط الفرس في كل القضية، مؤكداً أن بلتاجي الذي سبق وأن رفض الحضور لاجتماعات النواب غير قادر على أداء إدارة الملف بحكمة، وكان عليه أن ينتهج ما سبقه إليه من أمناء للعاصمة حين راعوا المصلحة العامة وسلموا الأمانة دون مديونية وعلى رأسهم ممدوح العبادي الذي بلغ فائض الميزانية بعهده 13 مليون وكذلك نضال الحديد، إلى أن بدأت أوضاع الامانة تسوء منذ تسلم عمر المعاني وبعده عبد الحليم الكيلاني دفة الأمانة. وكان البرنامج استضاف صباح الإثنين بلتاجي والزميل العكايلة، وعضو اللجنة المحلية لمنطقة المدينة في أمانة عمان حسين الحراسيس، والذي أكد بدوره أن التنظيم ضروري وهو ليس معارضاً لا لنقل موقع العبدلي او غيره بهدف التنظيم إنما المكان البديل ليس ملائم، وأكد أن هناك فئة لا تمثل الحي ربما قامت بالمناوشات مع رجال الأمن، وكانت الإصابات مؤلمة سواء بحق أبناء الحي أو قوات الأمن. وكان محيط حي الطفايلة شهد مصادمات مع قوات الأمن إثر قرار بلتاجي بإزالة موقع بسطات العبدلي، الأمر الذي نجم عنه إصابات في صفوف رجال الأمن وعدد من أبناء الحي.

IMG_7961 IMG_7962 IMG_7963 IMG_7964 IMG_7965 IMG_7966 IMG_7956 IMG_7957 IMG_7958 IMG_7959 IMG_7960

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاملو “الاونروا” ينهون اضرابهم عن الطعام

ميديا نيوز – انهي عدد من العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: