الرئيسية / WhatsApp / بعد أيام من هجوم أدونيس وعلى حرب الشرس على الثقافة الإسلامية: الأزهر يرد: الحداثيون يمارسون الغش الثقافي لإحداث قطيعة مع الموروث الديني.. ويندّد بتعريف محمد أركون للحداثة بأنها “القول بمرجعية العقل وحاكميته وإحلال سيادة الإنسان وسيطرته على الطبيعة مكان إمبريالية الذات الإلهية وهيمنتها على الكون”

بعد أيام من هجوم أدونيس وعلى حرب الشرس على الثقافة الإسلامية: الأزهر يرد: الحداثيون يمارسون الغش الثقافي لإحداث قطيعة مع الموروث الديني.. ويندّد بتعريف محمد أركون للحداثة بأنها “القول بمرجعية العقل وحاكميته وإحلال سيادة الإنسان وسيطرته على الطبيعة مكان إمبريالية الذات الإلهية وهيمنتها على الكون”

MNC – محمود القيعي:

يبدو أن معركة العلمانيين ورافعي لواء الحداثة في العالم العربي  من جانب، مع الإسلاميين ورافعي لواء الحضارة الإسلامية على الجانب الآخر ستظل مشتعلة، فما أن تهدأ حينا، إلا وتدور رحاها أحيانا، وهي المعركة التي أعاقت تقدم الأمة قرونا عديدة، وأزمنة مديدة بسبب غلو علماني هنا، وتطرف ديني هناك.

منذ أيام وتحديدا في الرابع من فبراير الحالي، ألقى الشاعر السوري الشهير أدونيس حجرا كبيرا في بحيرة الفكر العربي، بهجوم غير مسبوق على الثقافة العربية والإسلامية وصفها فيه بأنها ثقافة لا تعلّم سوى الكذب والرياء والنفاق، داعيا الى إحداث قطيعة معرفية مع التراث، وهدم الثوابت، وإحداث المتغيرات.

ومن بعده جاء المفكر اللبناني على حرب ليكرّر ما قاله أدونيس، ويطالب بالقطيعة المعرفية نفسها في ندوته التي أثارت جدلا واسعا بعنوانها “محنة الخطاب الديني .. فشل الدين والسياسة معا” ولم يكتف بذلك بل هاجم الحجاب الذي ترتديه المسلمة في الغرب كرمز لهويتها الإسلامية، متهما تلك المحجبة بأنها تقوّض أسس الدول الغربية المدنية التي انتزعت حقوقها من الكنيسة!

كان من المتوقع ألا يسكت الأزهر على هذه الأقاويل، وتلك المزاعم، وجاء الرد  صباح اليوم الأربعاء، عندما صدرت مجلة “الأزهر” بافتتاحيتها التي حملت عنوان “حتى لا تختلط الأوراق”  جاء فيها: “في حياتنا الثقافية خلط معيب بين التجديد الاسلامي وبين الحداثة الغربية.. فالتجديد الاسلامي يميز في موروثنا بين المقدس المعصوم الذي يتمثل في البلاغ القرآني، وفي السنة النبوية الصحيحة التي هي البيان النبوي للبلاغ القرآني، يميز هذا التجديد الاسلامي بين هذا المقدس وبين الاجتهادات البشرية التي هي معارف إنسانية جزئية وكسبية، بينما المقدس هو علم إلهي كل ومطلق ومحيط .. كما أن هذه المعارف والاجتهادات البشرية هي ثمرة لفقه الواقع أي ثمرة للوجود، بينما العلم الالهي هو سبب في الوجود”.

وتابعت افتتاحية “الأزهر”: “أما الحداثة الغربية التي يمارس البعض الغش الثقافي عندما يخلط بينها وبين التجديد ، فإنها تعني إقامة القطيعة المعرفية الكبرى مع الموروث، ومع الموروث الديني على وجه الخصوص.. فهي في تاريخ النهضة الأوروبية قد قامت على التأويل – الهيرمونيطيقا  – التي تحل العقل محل النقل، لأن النقل عندها كان كهنوتا لا عقلانيا، أقامت معه تناقضا حادا، بينما التأويل في تراثنا الاسلامي لا يحل العقل محل النقل، وإنما يجمع بينهما، لأن النقل في تراثنا الاسلامي لا يحل العقل محل النقل، وإنما يجمع بينهما، لأن النقل في تراثنا وحي عقلاني، والعقلانية في فلسفتنا الاسلامية عقلانية مؤمنة”.

حجة الاسلام أبو حامد الغزالي

واستشهدت افتتاحية “الأزهر” بحجة الإسلام أبو حامد الغزالي الذي وصف العقل والشرع قائلا:

“إن العقل مثل البصر، وإن الشرع مثل الضياء، فالمستغني بأحدهما عن الآخر في غماء الأغبياء.. فالعقل مع الشرع نور على نور” (الاقتصاد في الاعتقاد  للغزالي ص2 طبعة صبيح  بدون تاريخ).

واستنكرت افتتاحية الأزهر التي كتبها  المفكر د. محمد عمارة تعريف أستاذ الفلسفة الشهير محمد أركون للحداثة بأنها:

“القول بمرجعية العقل وحاكميته، وإحلال سيادة الانسان وسيطرته على الطبيعة مكان إمبريالية الذات الإلهية وهيمنتها على الكون” وذلك في صحيفة “الحياة اللندنية” في 8- 11- 1996 .

واختتمت مجلة  ” الأزهر” افتتاحيتها بتأكيد رفض  العلماء هذا الغش الثقافي الذي روّج له الحداثيون العرب، مشيرة إلى سخرية الجبرتي من ادعاء نابليون بونابرت وجيشه الإسلام، حيث قال الجبرتي في كتابه “مظهر التقديس بزوال دولة الفرنسيس″: “إن إسلامهم نصب، فقد خالفوا النصارى والمسلمين ولم يتمسكوا من الأديان بدين، وهم دهرية معطلون وللمعاد والحشر منكرون وللنبوة والرسالة جاحدون”.

ووصف الشيخ رفاعة الطهطاوي – حسبما جاء في افتتاحية الأزهر – الحداثيين في باريس وفلسفتهم الوضعية اللادينية  قائلا:

“إنهم إباحيون يقولون إن كل عمل يأذن فيه العقل صواب، ولذلك لا يصدقون بشيء مما في كتب أهل الكتاب، لخروجه عن الأمور الطبيعية، ولهم في الفلسفة حشوات ضلالية مخالفة لسائر الكتب السماوية”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: