الرئيسية / أخبار الأردن / بالفيديو .. سجين أردني يكشف تفاصيل ساخنة في سجون النظام السوري

بالفيديو .. سجين أردني يكشف تفاصيل ساخنة في سجون النظام السوري

    • شاهد عيان
  • وجود 289 معتقلا اردنيا في سجون النظام السوري للآن منهم خولة عبيدات المعتقلة بتهم سياسية منذ ربع قرن والطيار الاردني علي عطا الله فلاح من المزار الجنوبي في الكرك وهو محكوم منذ 20 عاما بتهمة التجسس. واسماء اخرى ما زالت في السجون’
  • و هروبه من السجن عن طريق صفقة قيمتها حوالي 25 ألف دينار اردني
  • حالات تصفية وإعدام تمت في السجن على يد النظام السوري لشخصيات ومسؤولين سوريين سابقين وعن طرق تعذيب بشعة تتبع بحق المساجين.

85123_1_1410808562

MNC – كشف السجين الأردني العائد من معتقلات النظام السوري الدكتور نايف مشامشة، مساء الأحد، في برنامج ‘واجه الحقيقة’ على فضائية ‘الحقيقة الدولية’ الأردنية معلومات تفصيلية كفيلة بان تقلب اوراق الطاولة في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، كانت طي الكتمان لولا نجاته من براثن القضبان الحديدية في سجون الاسد.  المواطن الأردني المشامشة تحدث عن رحلة عمرها 13 عاما في أكثر سجون العالم غموضا ورعبا حيث قضى الفترة ما بين أعوام 2001 و 2013 متنقلا بين سجني دمشق وحمص كمعتقل على خلفية قضايا وتهم وهمية الصقتها به اجهزة الامن السورية ليخرج بعدها بريئا بقرار من محكمة سورية تم اخفائه عنه لسنوات بفعل احد من يطلق عليهم شبيحة الأسد.  وفي التفاصيل قال المشامشة انه ‘وخلال تواجده في السجن التقى بالشاهد الرئيسي من أصول كردية، في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، هسام هسام، في ليالي السجن المعتمة كاشفا خفايا الجريمة وقال ان العقل المدبر للجريمة كان المسؤول السابق لفرع سجن دمشق المركزي ويدعى سميرعثمان الشيخ الذي خطط للجريمة بأوامر مباشرة من ماهر الاسد وبمباركة رئيس النظام السوري بشار الاسد’  وقال المشامشة أنه ‘ربطته علاقة صداقة حميمة ب’هسام هسام’وشقيقه، إدريس هسام، في السجن وقد أسر له الاثننان بكافة تفاصيل الجريمة وكيف تمت تبرئة شقيق الشاهد الملك من 12 تهمة منها الاغتصاب ومنحهم بطاقات شخصية سورية كانوا محرومين منها كونهم اكراد. وكيف تم اجبار الشاهد الملك هسام على تغيير اقواله في قضية الحريري عبر احتجاز اسرته كاملة في السجن وتهديده مقابل تغيير الشهادة’  كما وسرد المشامشة شهادات مرعبة عن حالات تصفية وإعدام تمت في السجن على يد النظام السوري لشخصيات ومسؤولين سوريين سابقين وعن طرق تعذيب بشعة تتبع بحق المساجين.     وتوالت مفاجآت الحلقة حين اعلن المشامشة عن ‘وجود 289 معتقلا اردنيا في سجون النظام السوري للآن ذكر من التقى منهم بالاسم منهم خولة عبيدات المعتقلة بتهم سياسية منذ ربع قرن والطيار الاردني علي عطا الله فلاح من المزار الجنوبي في الكرك وهو محكوم منذ 20 عاما بتهمة التجسس.واسماء اخرى ما زالت في السجون’  وروى المشامشة كيفية هروبه من السجن عن طريق صفقة قيمتها حوالي 25 ألف دينار اردني بينه وبين مدير فرع سجن حمص المركزي العميد خالد احمد كاخي حيث اوصله بسيارته من بوابة السجن ولغاية مطار دمشق الدولي تحت حراسة جنود النظام السوري.   

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ضبط 9 مروجي مخدرات بمداهمات في عمان

ميديا نيوز – عمان – قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن العاملين في ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: