الرئيسية / WhatsApp / الوسط الاسلامي : “اسلوب قورشة يزعزع الوحدة الوطنية”

الوسط الاسلامي : “اسلوب قورشة يزعزع الوحدة الوطنية”

ميديا نيوز - أصدر حزب الوسط الإسلامي اليوم الخميس بياناً، تحدث فيه عن تداعيات المحاضرة التي قام ببثها الدكتور أمجد قورشة عضو الهيئة التدريسية في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية، والتي رأى الحزب فيها خروجاً على روح الدين الإسلامي الداعي إلى احترام الديانات السماوية وأهلها والبر إليهم والإحسان إليهم.

وجاء في البيان:

تابع حزب الوسط الإسلامي تداعيات المحاضرة التي قام ببثها الدكتور أمجد قورشة عضو الهيئة التدريسية في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية، والتي رأى الحزب فيها خروجاً على روح الدين الإسلامي الداعي إلى احترام الديانات السماوية وأهلها والبر إليهم والإحسان إليهم، قال تعالى:”لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نصارى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ(82)” المائدة.

إن بث مثل هذه المحاضرات بهذا الأسلوب في تناول هذه المسائل الحساسة يؤدي إلى زعزعة الوحدة الوطنية في وقت نحن بأمس الحاجة فيه إلى رصّ الصفوف بين كافة شرائح المجتمع الأردني، لتكون هذه المواد الدراسية مدخلاً للمودة والمحبة والتعارف بين أبناء المجتمع الأردني الواحد لا سبيلاً إلى تعميق الخلاف وبث الفرقة والعداوة.

نحن نعلم أن الدكتور أمجد لم يقصد الإساءة إلى هذه الفئة المحترمة المقدرة من أبناء الوطن إلا أنه أخطأ في الأسلوب وفي طريقة الطرح وقد قدم اعتذاراً عما وقع فيه، وإننا في حزب الوسط الإسلامي إذ نؤكد على وجوب عدم تكرار مثل هذه الأمور والتي يمكن لها –لا سمح الله- من تفسيخ عُرى الوحدة الوطنية وهذا خط أحمر لا يجوز لأحد أن يمسه أو يتجاوزه لنبقى صفاً واحداً عصياً على الاختراقات والكراهية التي تملأ الفضاء العالمي والعربي من حولنا.

قال تعالى: “ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (125)”النحل.

 

حزب الوسط الإسلامي

الخميس 22/3/2018مـ
الموافق 5 رجب 1439هـ

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: