الرئيسية / WhatsApp / المصري : ماكنة الاصلاح في الأردن مبعثرة

المصري : ماكنة الاصلاح في الأردن مبعثرة

Untitled-1أوضح رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري أن سياستنا الخارجية كانت في الماضي تدار من قبل مطبخ سياسي يجمع العديد من النخب السياسية و تدرس الأوضاع المحيطة و من ثم ترفع ما تراه مناسبا الى جلالة الملك صاحب القرار الأول و الأخير .

و أضاف المصري خلال حوار مع قناة اليرموك الفضائية في برنامج ‘لقاء خاص‘ الذي قدمه الزميل عمر العياصرة  أن المطبخ السياسي لسياستنا الخارجية الآن قد صغر ولا نبالغ إن قلنا أنه معدوم .

و أشار المصري الى أنه ليس قلقا على الجبهة الداخلية الوطنية و حدود الوطن لأنها محمية بسواعد الجيش العربي وحكمة القيادة ووعي الشعب و نحن مستقرون ونقدم ما هو مطلوب منا لحماية الوطن .

و نوه المصري الى أن هناك طروفا وتطورات داخلية تتطور ويجب أن نحدد مكامن الخلل لنتمكن من معالجة الأمراض العربية المحيطة بنا .

وحول سياسة الأردن الخارجية أوضح المصري أننا نمر في ظروف صعبة و يصعب تحديد كيفية التعامل فهناك تجاذبات داخلية وخارجية لكن الملك أدارها بطريقة جيدة فوضعنا في العالم متميز إلا أننا نعاني من  بعض الصعاب بسبب سياستنا الخارجية فهناك دول نتفق مع سياساتها ودول أخرى نختلف معها .

وتطرق المصري الى تأثير الأحداث الدائرة في العراق مؤكدا أن احتمالية قدوم هجرات من العراق الى الأردن مستحيلة و الحكومة لن تسمح مهما كانت الأسباب بهذه الهجرات .

و في الشأن المحلي  أشار المصري الى أننا ما زلنا نرى فروقات ما بين يوجه اليه الملك ويطمح اليه وبين ما ينفذ على أرض الواقع من قبل الحكومة .

وفي الجانب الاقتصادي كشف المصري عن وجود حالة من عدم التناسق بين ما نقدمه وننفذه لصندوق النقد الدولي وبين ما نقوم به داخليا و نحن تخرجنا من مدرسة صندوق النقد الدولي في عام 2005 لنجد أنفسنا مرة أخرى بدأنا نشعر بالمرض من جديد ومن ثم استدعينا الطبيب والله أعلم هل ستلتزم الحكومة بشرب الدواء المر و إلا لماذا مديونيتنا في ازدياد و تتذرع الجهات المعنية بعجز الميزانية لرفع أسعار الكهرباء والبنزين وغيرها .

وحول الاصلاحات الداخلية أكد المصري ان ماكنة الإصلاح في الأردن مبعثرة  متسائلا لماذا لم نتفق حتى الان على قانون للانتخابا و لماذا قانون الصوت الواحد مازال ساري المفعول على الرغم من آثاره السيئة التي لمسناها و لماذا نخاف من الأحزاب وتتعامل الجهات الحكومية مع المواطن على مبدأ الهواجس والتخوف .

واستكمل المصري حواره قائلا أننا قطعنا خطوات في مسيرة الاصلاح ولكن الحياة السياسية في بلدنا قد عدمت فلا أحزاب سياسية فاعلة ولا برامج سياسية واقعية وهناك قوى متعددة داخل الدولة لاتريد الاصلاح .

وكشف المصري النقاب عن ملامح قانون الانتخاب الجديد حيث أوضح أنه سيكون قائما على مبدأ القوائم بالنسبة للمحافظات وتقسيم عمان واربد والزرقاء فقط الى دوائر .

وفي ملف العلاقة بين الإخوان المسلمين والحكومة أشار المصري الى أن الحركة الاسلامية في الأردن حركة عاقلة وتفاهمت مع الدولة لحقبات طويلة من الزمن و ساهمت الحركة في الحياة السياسية في الوطن بشكل فاعل ومقبول .

وانتقد المصري جماعة الاخوان المسلمين مشيرا الى أنها لم تواكب التطور فكانت تنادي بالاصلاح وهم بحاجة لاصلاح و الخلافات ما بينهم واضحة .

وتطرق المصري الى تجربة الاخوان في مصر حيث أوضح أنه بعد تجربة الاخوان في مصر تبين أنهم غير جاهزين للحكم .

وحول العلاقة المستقبلية ما بين الاخوان والحكومة قال المصري أنني أرى هناك تجديدا للحركة وجهات من داخل الجماعة تسعى لتجديد العلاقة القديمة مع الدولة .

و أكد المصري أن الإخوان المسلمين استهدفوا بقانون الانتخاب الحالي مما أثر على أثر عليهم بشكل واضح .

و في ملف العلاقة ما بين الأردن والسلطة الفلسطينية وصف المصري العلاقة بالفاترة منتقدا عدم رجوع السلطة الى الأردن عند تقديم مشروع قرار اعلان دولة فلسطين الى مجلس الأمن مشيرا الى أن الأردن وفلسطين توأمين فعلام تمارس السلطة الحرد السياسي في هذا الظرف .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: