الرئيسية / أخبار الأردن / العبادي : الاردن بوابة العراق لانفتاحه على محيطه العربي

العبادي : الاردن بوابة العراق لانفتاحه على محيطه العربي

217

MNC – :   اجمع مراقبون تابعوا زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى الاردن على اهمية اختيار العراق بوابة عمّان لانفتاحه على محيطه العربي ودلالاتها السياسية، وعدّوا الخطوة العراقية انها رسالة عراقية للدول العربية والاقليم، مفادها ان بغداد تعوّل على عمّان ودورها في مسيرة العمل العربي لدعم جهودها في ترميم علاقاتها العربية التي شابها التوتر خلال ولايتي المالكي. واكدوا ان التعاطي الاردني الايجابي مع مشاغل العراق الامنية والسياسية وسبل تعزيز دوره في محيطه العربي سيسهل عودته سريعا لحاضنته العربية عبر البوابة الاردنية لما تشكله من ركيزة وعامل توازن في المنطقة عموما. وكشف مصدر عراقي مطلع عن ان زعماء عشائر محافظة الانبار الذين التقوا رئيس الوزراء حيدر العبادي في عمّان، قدموا له ورقة مطالب تتعلق بالاوضاع التي تشهدها محافظتهم وسبل مواجهتها، واكد ان ابرز ما جاء بالمطالب توفير الدعم لعشائر الانبار في الحملة الدولية لمحاربة داعش وتخصيص الاموال اللازمة لدعم ورعاية المهجرين من ابناء المحافظة. واوضح ان زعماء العشائر طلبوا من العبادي دعم وتسليح ابناء العشائر في الانبار لينخرطوا في الحملة على المسلحين فضلا عن رعاية المهجرين والنازحين من ابناء المحافظة وتوفير الدعم المالي لهم وتوفير السكن. وتضمنت ورقة المطالب كما يوضح المصدر المذكور التشديد على وقف القصف الحكومي على المناطق المدنية بالمحافظة، وتامين وصول المساعدات الطبية والغذائية لمدن المحافظة. وخلص المصدر الى القول ان العبادي وعد زعماء العشائر بدراسة مطالبهم بما يعزز من دور ابناء العشائر في حفظ الامن والاستقرار في مدن المحافظة. وقد التقى رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري عددا من زعمائر العشائر في الانبار ونينوى وصلاح الدين، وبحث معهم دور العشائر العراقية في تحقيق الامن ومواجهة التحديات التي يتعرض لها العراق. واكد الجبوري دعم مجلس النواب للمبادرات التي تحصن الوطن وتعزز مشاركة جميع المكونات في تقرير مستقبله وتعويض المتضررين من الاعمال العسكرية التي يشهدها العراق ودور ابناء العشائر في تحقيق الامن والسلم الاهليين. ووصفت مصادر عراقية زيارة العبادي الى الاردن بانها ناجحة وستمهد لعلاقات متميزة بين البلدين لاسيما ان بغداد اختارت عمّان لتكون محطة الانطلاق للفضاء العربي عبر بوابة الاردن التي يعوّل العراق عليه في مد الجسور مع محيطه العربي. وكشف مصدر مطلع عن ان الاردن وافق على طلب لتدريب ابناء العشائر العراقية في اطار المواجهة المتواصلة مع داعش والتنسيق والتعاون بين البلدين في تبادل المعلومات التي تحميهما وتحصنهما من أي مخططات تسعى لاستهداف الامن الاهلي. وحسب المصدر فان العراق طلب من الاردن مساعدته في تامين الحدود بين البلدين ووقف اية محاولة من أية جماعة للتسلل الى العراق لتأمين طريق عمّان بغداد الدولي. وفي اول تعليق على زيارة العبادي الى الاردن قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية مثال الآلوسي إن مجلس النواب داعم وبقوة لانفتاح الحكومة العراقية على دول الجوار لتشكيل تحالف دبلوماسي وعسكري وسياسي وإقليمي قوي قادر على صد ودحر داعش. ووصف زيارة العبادي إلى الأردن بأنها زيارة مهمة تهدف إلى بناء دولة موحدة قوية، مضيفا أن « الزيارتين اللتين شملتا إيران والأردن، لهما مؤشرات تدل على أن الحكومة الجديدة غير مستعدة أن تكون ضمن حلف معين أو تكتل إقليمي ضيق، بل تسعى إلى أن تكون ضمن شراكة عامة في الشرق الأوسط والمنطقة بأكملها». ويعتقد الآلوسي وهو رئيس التحالف المدني الديمقراطي في مجلس النواب، أن هناك زيارات لرئيس الوزراء تشمل تركيا والسعودية ودول أخرى لفتح صفحة جديدة من العلاقات الدبلوماسية بعد توقف لسنوات».

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شغف ولي العهد بتمكين الشباب وراء زيارة مركز البادية الشمالي النموذجي

ميديا نيوز – عكست زيارة ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني أمس إلى ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: