الرئيسية / WhatsApp / ‘‘الصحة المدرسية‘‘ تنتظر الانتشال من الأدراج !!

‘‘الصحة المدرسية‘‘ تنتظر الانتشال من الأدراج !!

ميديا نيوز –  تنتظر الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية، من ينتشلها من أدراج الحكومة، والدفع بها إلى أرض الواقع، وسط تأكيدات لوزارة الصحة بأنها سلمتها للجهات المعنية للمباشرة بالعمل بمضمونها، في حين تؤكد وزارة التربية أنها تحوي توصيات “دسمة” يحتاج تنفيذها لوقت وكلفة.

ومع تأكيد الوزارتين على تنفيذ الاستراتيجية، إلا أن هناك معوقات تلوح في أفق تحقيق ذلك، أبرزها عدم وجود التمويل اللازم للبدء والمباشرة بتطبيقها، اذ أنها تحتاج لتغييرات بانظمة واجراءات، يتوجب على وزارتي الصحة والتربية المباشرة بها”، وفق مصادر بوزارة الصحة .

مدير الصحة المدرسية د. خالد الخرابشة؛ بين أن الاستراتيجية التي انتهت “الصحة” من إنجازها في 15 كانون الثاني (يناير) الماضي؛ سلمت للجهات المعنية للمباشرة في العمل بمضمونها”.

كما أكدت وزارة التربية على لسان مديرة التعليم الخاص فيها د. زينب الشوابكة ان “الاستراتيجية محل اهتمام الوزارة، وتسعى لتنفيذ التوصيات الممكنة منها حاليا، والتي تصب بمصلحة طلبة المدارس الحكومية”.

ولفتت  الى ان جزءا من التوصيات نفذ؛ فيما يحتاج الجزء الآخر لإجراءات، حيث سيعرض استحداث مديرية للصحة المدرسية في “التربية” على لجنة التخطيط وتنفيذ الاجراءات بالتعاون مع الشركاء في “الصحة”، مبينة ان الاستراتيجية فيها من التوصيات “الدسمة” ما يحتاج لوقت وكلفة وأنها ستنفذ.

مصادر بـ”الصحة” فضلت عدم نشر اسمها؛ قالت إنه “لا يوجد تمويل مالي لازم للبدء والمباشرة بتطبيق الاستراتيجية، والتي يتضمن أبرز بنودها شمول طلبة المدارس بالتأمين الصحي، وربط ترخيص المدارس الخاصة بتوفير أطباء، وتأسيس مديرية للصحة المدرسية بوزارة التربية، والبدء بإعداد قاعدة بيانات صحية وطنية في الوزارة مرتبطة بـوزارة الصحة، وتقديم خدمات توعية ووقاية في جميع المدارس، وإجراء دراسة وطنية لتحديد مستوى نخر الأسنان”.

وأكدت الاستراتيجية تفعيل نظام ترخيص المدارس الخاصة، وربط تجديد الترخيص بالالتزام بتعيين أطباء فيها، واستحداث مديرية للصحة المدرسية ضمن هيكلية “التربية”، وأقسام في كل مديريات التربية، وتعيين معلم صحة مدرسية متخصص في المدارس.

وكشف مصادر “الصحة” أن وزير الصحة يتابع إجراءات تنفيذ الاستراتيجية مع “التربية”، لكن “لا توجد على أرض الواقع اجراءات ملموسة، كتأسيس مديرية او قسم للصحة المدرسية، او تفريغ المعينين من تخصص التمريض للعمل في المدارس، او حتى بدء انشاء عيادات في المدارس الكبرى”.

وحثت الاستراتيجية الوزارتين على توفير كوادر بشرية مؤهلة ومدربة جيدا في المدارس؛ لتقديم خدمات توعية ووقاية؛ ورفع مستوى مشاركة المجتمع المحلي بالتخطيط والتنفيذ للمبادرات الصحية التي تستهدف الطلبة والمجتمع، وإنشاء قاعدة بيانات صحية وطنية في “التربية”، وربطها بـ”الصحة”؛ تغطي القطاعات المقدمة لخدمات الصحة المدرسية الحكومية والخاصة، والثقافة العسكرية وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلطسنيين”الاونروا”.

ودعت لدراسة امكانية شمول الطلبة غير المؤمنين بمظلة التأمين الصحي بين سني 6 و18 عاما؛ ومتابعة تنفيذ القوانين والأنظمة، وتحديد المهام المنوطة بالوزارتين، وإعادة دراسة برنامج التغذية المدرسية، لتشمل جيوب الفقر والمناطق الأقل حظا؛ وإعادة النظر في المناطق المشمولة ببرنامج التغذية المدرسية، حسب أسس واضحة.

كما دعت الاستراتيجية لإدراج مخصصات مالية ضمن موازنة الوزارتين، للنهوض ببرامج الصحة المدرسية، وإلحاق المقاصف المدرسية بقسم الصحة والتغذية، بدلا من قسم النشاطات.

وشددت على ضرورة تعيين طبيبين عام وأسنان؛ وممرضة على نحو دائم في كل مدرسة يزيد عدد طلابها على 1000 في مدارس القطاعين العام والخاص، واستحداث عيادة في المدارس الحكومية والخاصة، وتعيين طبيب عام وممرضة دائمين في كل مدرسة عدد طلبتها 500، وتأمين طبيب اسنان بعقد جزئي لكل مدرسة يقل طلابها عن 1000 طالب من القطاع الخاص، وتفعيل نظام ترخيص المدارس الخاصة، وربط تجديد ترخيصها بالالتزام بتعيين أطباء.

وتضمنت كذلك تطبيق برامج وقائية لنخر الأسنان للطلبة عبر فلورة مياه الشرب في مدارس المناطق التي تعاني نسبة تسوس عالية، وتطبيق برنامج “فلورايد فارنش” لطلبة المدارس في المناطق التي تشهد نسب تسوس عالية، وتطبيق الوقاية السنية قبل سن المدرسة.

وشددت توصيات الاستراتيجية، على ضرورة إجراء دراسة وطنية لتحديد مستوى نخر الاسنان وعوامل الخطورة لأمراض الطفولة الأخرى؛ وتوفير بيئة مدرسية مناسبة، ومكان مخصص لفحص الطلبة، أو أي كوادر مؤهلة لتقديم خدمات الارشاد والتوعية، والوقاية في الصحة المدرسية وايجاد قاعدة بيانات صحية لطلبة المدارس.   وكان وزير الصحة؛ شكل لجنة وطنية لتحديث الاستراتيجية، نفذت عشرات الجلسات والورش للخروج بتوصيات ملائمة ودراسة واقع الصحة المدرسية، والزام الوزارتين بتنفيذ اجراءات للنهوض بواقع الصحة المدرسية.

وانتهت اللجنة التي شكلت برئاسة امين عام المجلس الصحي العالي محمد الطراونة وعضوية عدد من الخبراء من الوزارتين، في وقت مبكر من إعداد الاستراتيجية، لكنها لم تطلق رسميا.

محمود الطراونة - الغد
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: