الرئيسية / أخبار الأردن / السينما الفنزويلية ..”شافيز” وتحدي هيمنة الفيلم الامريكي

السينما الفنزويلية ..”شافيز” وتحدي هيمنة الفيلم الامريكي

MNC

  • سينما

10699289_10152736484224104_1139185627_n

MNC– رسمي محاسنة

للمرة الرابعة،تقيم السفارة الفنزويلية ايام الفيلم الفنزويلي في عمان،والذي يفتتح في مقر الهيئة الملكية للافلام،حيث سيعرض ثلاثة افلام،من قديم وحديث السينما الفنزويلية،هذه السينما التي عرفتها فنزويلا قبل بداية القرن الماضي بسنوات،وليكون عام 1909 هو عام ميلاد الفيلم الفنزويلي الاول،وبالطبع هو فيلم قصير صامت،بعنوان”كرنفال في كاراكاس”،وفي العام 1912 كان الفيلم الروائي الطويل الاول”سيدة النباتات الكايناس”،ليشهد العام 1937 ميلاد الفيلم الناطق،تابوغا،وقد شهدت الفترة اللاحقة نشاطا سينمائيا،بالتشارك مع سينمائيين من الارجنتين والمكسيك،لكنها لم تكن افلاما ناضجه،غلب عليها الطابع الاجتماعي الميلودرامي المكرر. لكن فترة السبعينات والثمانينات،نشطت السينما الفنزويلية على ايدي سينمائيين موهوبين،امثال،كلمنت دلا ثردا،ورومان تشالبادو،مع تشريع قوانين تدعم السينمائيين،وتوفر الظروف حسب المتاح من اجل سينما وطنية،لكن بقيت فنزويلا كما هو حال معظم دول العالم الثالث رهينة للفيلم الامريكي،والقيم الهوليودية،التي تكرس مفهوم الفرد،ونمط الحياة الامريكي،وتغييب الوعي،وتزييف الواقع،وبقيت حصة الفيلم الفنزويلي من الصالات المحلية محدودة،امام هيمنة السينما الامريكية. الرئيس شافيز،بحسه الوطني،ادرك اهمية السينما،ودورها في تثوير او تخدير الشعوب،واعتبر ان ماتقوم به هوليود هو ديكتاتورية،وقال ذات مرة”انهم يمطروننا برسائل لاتنتمي الى تقاليدنا،انما هي لتكريس نمط الحياة الامريكي،وان هوليود تمضي في نهج عدائي تجاه فنزويلا،ودول امريكا اللاتينية،وتصورنا كمان للعنف والجريمة،و وكر للجريمة والمخدرات”،واعتبر ان تحقيق سينما وطنية هي معركة،لابد من ادارتها بمهنية،بعد توفير راسالمال،فكان ان اعلن عام 2006 عن انشاء مدينة السينما،لتدور من جديد عجلة الانتاج،الذي بدأ بفيلم عن المناضل الفنزويلي فرانسيسكو دي ميراندا،احد ابطال الحرب ضد الاستعمار الاسباني،وكان منطقيا ان تتنوع المواضيع التي تتطرق اليها افلام مدينة السينما،؟مع التركيز على الجانب الثوري،والتاريخي،واستحضار الشخصيات المناضلة من ابطال الاستقلال،والفلاحين،والمراة خاصة الناضلات في مرحلة التحرر والحرب،والقضايا الاقتصادية وبشكل خاص البترول كثروة وطنية لها دور في استقلالية القرار الوطني،وغيرها من المواضيع التي مازالت طازجة،والتي تساهم بالتعريف بالبلد وتاريخه ورموزه،وتفتح الباب على مستقبل جديد،فما زال هناك جهل كبير،وصورة قاتمه رسمتها ادوات الاستعمار في عقول الناس، وان هذه المواضيع يتم طرحها من خلال الافلام الروائية الطويلة والقصيرة،والوثاقية والتسجيلية،وهناك اهتمام بالمسلسل التلفزيوني.لكنها ايضا لها مرجعية بما تراكم عبر السنوات من خبرات،واتجاهات سينمائية غلب عليها طابع السينما الشعرية،بلغتها واسلوبية سردها،وخصوصية مفردات السينما اللاتينية بشكل عام. والفنزويليون ليسوا وحدهم،هناك اصدقاء لهم،سواء من السينمائيين الامريكيين،او من المبدعين في القارة اللاتينية،وهذا يساعد على فتح افاق جديده للسينما. ولم يتوقف الامر على انشاء مدينة السينما على مساحة واسعة من الارض،انما تجهيزها بالمعدات الحديثة،من كاميرات وادوات تصوير،ومعدات،ووحدات مونتاج،الى جانب انشاء التعاونيات التي تساهم في العملية الانتاجية،وتحديد شروط المنحة او الدعم بالشكل الذي لايؤثر على استقلالية المخرج.ولاستكمال الدائرة فان التشريعات تفرض على دور العرض السينمائي،ان تعطي الاولوية للفيلم الوطني، وقد عادت كثير من الافلام التي تم انتاجها بالعائدات المعقولة على صالات السينما،الامر الذي ساهم بزيادة حصة السينما الوطنية على حساب العروض المستوردة.هذا الى جانب انشاء شركة توزيع،وبناء دور عرض مستقلة.ايام الفيلم الفنزويلي تبدأ ،بفيلم حديث هو مذكرات بوكارامانغا،من انتاج 2013،للمخرج كارلوس فنغ،الذي يستحضر فترة من نضال سيمون بوليفار عام 1828،حيث الصراع والخيانات،في الوقت الذي يسعى فيه بوليفار لتحقيق الاستقلال،والفيلم ماخوذ عن رواية كتبها جنرال فرنسي،حارب في جيش نابليون،ثم انظم الى جيش بوليفار عام 1823. الفيلم الثاني هو حجر،ورقة،مقص، من انتاج 2012،والذي تم ترشيحه لاوسكار افضل فيلم اجنبي،للمخرج هيرنان جابيز،وهو بشكل اساسي عن التمايز الطبقي،والفقر الذي يدفع نحو الجريمة والتطرف،من خلال قصة اختطاف عامل فقير لطفل احد الطيارين،ومايترتب على من تشابك بين العائلتين. اما الفيلم الثالث،فهو يعود الى فترة سابقة من حياة السينما الفنزويلية،وهو فيلم”أرايا”من انتاج 1959،واخراج مارغو بناسيلااف،باسلوب شاعري،يصور حياةالعمال الذين يستخرجون الملح الطبيعي،وشروط الحياة القاسية،والفيلم حائز على جائزة النقاد في مهرجان كان1959،بعد ان كان مرشحا لجائزة السعفة الذهبية

10685042_10152736492279104_120392446_n

10699289_10152736484224104_1139185627_n

10704962_10152736495099104_238751814_n

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور .. وقفة احتجاجية للحركة الإسلامية في الحسيني نصرة للقدس

ميديا نيوز – تصوير فريق ميديا نيوز – قامت الحركة الاسلامية، ظهر الجمعة، وقفة احتجاجية ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: