الرئيسية / أخبار ساخنة / الجيش العراقي ينسحب من قاعدة “عين الأسد” بالأنبار ويحرق معداته بعد هجوم لداعش

الجيش العراقي ينسحب من قاعدة “عين الأسد” بالأنبار ويحرق معداته بعد هجوم لداعش

238

MNC – أكدت مصادر أمنية عراقية  أن قوات الجيش العراقي أخلت قاعدة استراتيجية هي بين آخر مقراتها في محافظة الأنبار، وذلك بعد هجوم قوي واشتباكات خاضتها مع عناصر تنظيم داعش التي هاجمت الموقع طوال ساعات الليل.

وذكرت المصادر أن القاعدة تقع خارج مدينة هيت، وقد حاول الجنود خلال المواجهات إضرام النار في كافة المعدات الموجودة فيها منعا لسقوطها بيد عناصر التنظيم الذي أجبروا الجنود على الانسحاب منها.

وتعتبر القاعدة واحدة من آخر المعاقل الأمنية التي كانت ماتزال بقبضة الحكومة العراقية في محافظة الأنبار التي تقطنها غالبية سنيّة، ويحاول تنظيم داعش منذ فترة فرض سيطرته الكاملة عليها لتأمين ما فيها من طرقات حيوية.

وتحمل القاعدة التي خضعت لسيطرة داعش اسم “عين الأسد” وتقع على بعد 40 كيلومترا، وكانت تلعب دورا في حماية “سد حديثة” ثاني أكبر سدود العراق، إلى جانب مدينة الرمادي، وهي مركز محافظة الأنبار.

وكان رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح الكرحوت، قد قال السبت، إن تنظيم داعش، أرسل نحو 10 آلاف مقاتل من الأراضي السورية والموصل إلى محافظة الأنبار. وقام مجلس الأنبار بمخاطبة الحكومة العراقية المركزية تدعوهم إلى طلب “تدخل سريع وعاجل،” لإنقاذ الأنبار من داعش.

من جهته قال محافظ الأنبار، فالح العيساويفإن داعش تسيطر على ما يقدر بـ80 في المائة من المحافظة، وفي حال تمكنوا من السيطرة على الـ20 في المائة المتبقية فإن المناطق الخاضعة تحت سيطرتهم ستمتد من الرقة إلى مشارف بغداد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شغف ولي العهد بتمكين الشباب وراء زيارة مركز البادية الشمالي النموذجي

ميديا نيوز – عكست زيارة ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني أمس إلى ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: