الرئيسية / WhatsApp / “البسطار والقطار” .. هل يمنعان سقوط الأسد؟!

“البسطار والقطار” .. هل يمنعان سقوط الأسد؟!

Untitled-1خالد الجيوسيخالد الجيوسي

لا يستطيع أحد أن يلوم الإعلام السوري الرسمي الموالي بطبيعة الحال للرئيس السوري بشار الأسد ونظامه على مواقفه الداعمة حتى النخاع للقائد المفدى، لأنه كما الإعلام المعادي المضاد عليه واجب الوقوف في خندق معارك الجيش العربي السوري الذي يقاتل بجانب رئيسه بشار الأسد، وكما يضلل الإعلام السوري الحكومي مشاهديه، يضلل إعلام الفتنة كالجزيرة والعربية وغيرهم كما يصفهم نظام دمشق مشاهديهم أيضاً، يعني بالعامية البسيطة “ماحدا أحسن من حدا”!ميديا نيوز

التضليل وصل أوجه كما يقول الإعلام السوري في قنوات الفتنة المذكورة، هذا صحيح ولا جدال فيه، لكن التطبيل والتزمير وصل حدود الهذيان على شاشاته أيضاً، فبينما يفقد الجيش السوري مجدداً هذه الأيام سيطرته على بعض مناطق من البلاد، يسبح إعلام الأسد في فلك آخر تماماً، ويصر أن يعرض تقرير افتتاح منجرة صغيرة في قرية نائية، وإعادة تشغيل قطار عفا عليه الزمن عله يوحي بأن الأمور تسير على مايرام، وليقطع الشك باليقين يفاخر بتقبيل إعلامية ليست سورية لكنها موالية حذاء “بسطار” الجندي السوري على الهواء مباشرة، ويبث صوراً لممثل شبه مطمور وهو يقبل البسطار أيضاً! ميديا نيوز

 

لا شك أن الحرب النفسية الإعلامية لها دور كبير في تغيير المعادلات على الأرض وقلبها، والإيحاء بأن الدولة السورية على الأقل في الإعلام المحلي والموالي لا تزال تمسك بزمام الأمور هذا حق من حقوقها، ولا عتب عليهم فيه ويأتي في إطار هذه الحرب حتى وإن جاء ببعض المبالغة، لكن يجب أن يتخلل هذه المبالغة بعض المصارحة التي يحتاجها المواطن السوري.

كاتب وصحافي فلسطيني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

باراغواي تفتتح سفارة لها في القدس المحتلة

ميديا نيوز – القدس “عاصمة فلسطين” – دشنت دولة الباراغواي، الاثنين، سفارتها لدى الكيان الاسرائيلي ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: