الرئيسية / WhatsApp / استراتيجيات بالية وتخبط في الأداء يا .. دولة الرئيس

استراتيجيات بالية وتخبط في الأداء يا .. دولة الرئيس

Untitled-1

Capture185د.حسام الدين العميري

والله أننا نبكي على حال الوطن وما أصابه من جراء السياسات الاقتصادية للحكومة التي اصبحت كطفل ضائع في ليلة ظلماء لا شعاع نور فيها !
حكومة اخذها الكبرياء وصدقت نفسها بانها ستكون المنقذ لعجز الموازنة الذي كان لا يزيد عن ثلث العجز الذي اوصلتنا اليه الحكومة الغير رشيدة في قراراتها وخاصة الاقتصادية والبعيدة كليا عن المنطق الاقتصادي الذي يجب ان يكون !
كل ذلك اصابها ما جاء بالأية الكريمة ( اخذتهم العزة بالأثم ) فصمت أذنيها عن مبادرات الاحزاب التي من المفروض ان تكون شريكا ومكونا اساسيا من مكونات الدولة الاردنية بالاضافة للمؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية .
ما هي انجازات الحكومة سوى زيادة العجز في الموازنة الاردنية حتى اصبح ثقلا كبيرا على خزينة الدولة الاردنية فازداد الدين الداخلي والخارجي.
والمصيبة الكبرى ان تلك الديون استخدمت النفقات ولم تستخدم لزيادة الايرادات من خلال اقامة مشاريع توفر فرص عمل للشباب العاطل عن العمل والذي رفع من نسبة سداد الدين العام من الناتج المحلي الى ارقام خيالية حتى اصبحت اكثر من ٨١٪
واصبح المواطن الاردني رهن قرار النسور وحكومته من زيادة الاسعار او خلق انواعا جديدة من الضرائب
بل ان نسبة القوى العاملة في الحكومة قد وصل الى اكثر من ٤٢٪ بينما الدول المنتجة والتي لديها استراتيجات اقتصادية لا تتجاوز النسبة فيها عن ١٢٪
نتيجة قوانين الاستثمار المشجعة والجاذبة للمستثمرين من شتى بقع العالم بالاضافة لاحترام تلك الدول للشهادة الجامعية والتي لا يحصل عليها الا من انتظم فيها الحاصل على معدل لا يقل عن٨٥٪ في الثانوية العامة المسمى بالتوجيهي لدينا ومن لا يحصل على هذا المعدل يوجد مراكز ومعاهد للتدريب والتعليم المهني والذي يساعدهم في الحد من نسبة البطالة والتضخم .
لقد عقد الشعب امالا كثيرة على الحكومة من تحسين مستوى معيشتهم ومكافحة الفساد ومعاقبة الفاسدين ولكن مع تقرير ديوان المحاسبة الاخير وما احتواه من قضايا وشبهات فساد على وزارات ومؤسسات حكومية بالملايين اصبحت الثقة معدومة بهذه الحكومة التي تتخبط في ادائها ومن يدفع الثمن في النهاية سوى الوطن والمواطن الفقير الذي لا حول له ولا قوة ولا يستطيع الا ان يدعي في ليلة ظلماء وفي قيام الليل يناجي ربه بزوال هذه الحكومة عن كاهله لانها قد اثقلته!
وما علينا الا ان نشارك في الدعاء لعلها تكون ساعة استجابة من العلي القدير وهو ارحم بعباده !

نائب امين عام حزب الشورى الاسلامي
د.حسام الدين العميري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

افتتاح برنامج الدبلوم التدريبي في “ادارة اعمال التجارة العامة والاسواق الحرة “

افتتح معالي السيد مازن الساكت رئيس مجلس ادارة شركة الاسواق الحرة الاردنية والاستاذ الدكتور محسن ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: