الرئيسية / WhatsApp / اخبار عاجلة / ارتفاع وتيرة الحراك الانتخابي لرئاسة النواب بالتركيز على الاستقطاب الفردي

ارتفاع وتيرة الحراك الانتخابي لرئاسة النواب بالتركيز على الاستقطاب الفردي

6

MNC- مصطفى الريالات
 تسارعت الاتصالات والمشاورات بين اعضاء مجلس النواب حول انتخابات رئاسة المجلس والمكتب الدائم قبل ثلاثة ايام من موعد افتتاح الدورة العادية الثانية  لمجلس الامة يوم الاحد المقبل.
وخلال الساعات الاخيرة ارتفع منسوب الحراك النيابي لجهة تشكيل كتل نيابية وتحديد ملامح معركة انتخابات رئاسة المجلس عبر اجراء مشاورات مكثفة مع نواب المجلس، بهدف حشد الدعم والتأييد واستشراف خريطة الاصطفافات النيابية.
ويخوض الانتخابات على موقع رئيس مجلس النواب كل من الرئيس الحالي المهندس عاطف الطراونة، مرشح كتلة وطن، ومفلح الرحيمي، مرشح كتلة جبهة العمل الوطني، وامجد المجالي، مرشح كتلة النهضة،  وحديثه الخريشا، مرشح كتلة المبادرة، وحازم قشوع، مرشح كتلة الاصلاح، وان كانت توقعات تشير الى احتمالية انسحاب احد المرشحين الخمسة قبل يوم الاقتراع على الرئاسة.
التحركات النيابية لتأسيس تحالفات وتفاهمات جديدة نضجت هذا الاسبوع وبدت واضحة المعالم بانتظار الاعلان عنها وتتزامن مع لقاءات غير معلنة بين اقطاب من كتل وتوجهات مختلفة.
وتشير هذه التحركات الى وجود نوع من الاتصالات بين كتل عدة لايجاد نوع من التفاهمات تمهيدا للمعركة القادمة والتي لا تزال ملامحها حتى هذا الاوان غير معلنة.
في هذا السياق، قال النائب مصطفى العماوي في تصريحات للصحفيين انه سيتم الاعلان عن ائتلاف نيابي خلال اليومين المقبلين الذي سيضم اربع كتل، وهي  وطن والوسط الاسلامي والاتحاد الوطني وتمكين،  وان هذا الائتلاف سيدعم ترشيح المهندس عاطف الطراونة لانتخابات الرئاسة.  
ويرى مراقبون ان تشكيل هذا الائتلاف يمنح الطراونة فرصة ذهبية ليتوج رئيسا للمجلس للمرة الثانية على التوالي ويعزز من امكانية تحقيقه مفاجأة خلال الانتخابات بحسم الموقع لصالحه في الجولة الاولى، بيد ان متابعين للشأن البرلماني يشيرون الى صعوبة حسم الانتخابات في الجولة الاولى في ظل وجود خمسة مرشحين يتنافسون على الرئاسة، ولان المعركة الانتخابية الحالية ترتكز على الاستقطاب الفردي وليس الكتلوي، وبالتالي فان المرشح الذي سيفوز هو صاحب سلة الاصوات الاكثر دون غيره.
بالمقابل، فان مرشحي الرئاسة الاربعة الاخرين ( مفلح الرحيمي وامجد المجالي وحديثه الخريشا وحازم  قشوع) رفعوا من وتيرة حراكهم واتصالاتهم مع مختلف الاطراف النيابية من اجل ايجاد تفاهمات على الجولة الثانية والتوافق على تشكيل ائتلاف لدعم اي مرشح منهم يصل الى الجولة الثانية في ظل مؤشرات عملية تدلل على ان الطراونة سيكون طرفا في الجولة الثانية.
وبموجب النظام الداخلي لمجلس النواب، فانه يتوجب ان يحصل الفائز برئاسة المجلس على الاكثرية المطلقة للحضور، وفي حال عدم حصول اي من المتنافسين على النصف زائد واحد فتجرى جولة ثانية بين النائبين اللذين يحصلان على اعلى الاصوات.
يشار الى ان المكتب الدائم لمجلس النواب يتكون من الرئيس ونائب الرئيس الاول والثاني ومساعدين يتم انتخابهم جميعا في اول اجتماع لمجلس النواب بعد افتتاح الدورة العادية ولمدة عام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شغف ولي العهد بتمكين الشباب وراء زيارة مركز البادية الشمالي النموذجي

ميديا نيوز – عكست زيارة ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني أمس إلى ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: