الرئيسية / WhatsApp / إعادة بضائع منهوبة من “الحرة” لمستثمرين أردنيين ويتسائلون عن صمت الحكومة حيال ما تعرضت له المنطقة الحرة”،

إعادة بضائع منهوبة من “الحرة” لمستثمرين أردنيين ويتسائلون عن صمت الحكومة حيال ما تعرضت له المنطقة الحرة”،

Untitled-1إحسان التميمي

 بدأت الفصائل السورية المعارضة أمس، بتسليم مستثمرين أردنيين جزءا يسيرا من معداتهم وبضائعهم التي تعرضت للنهب في المنطقة الحرة السورية الأردنية، بعد سيطرة هذه الفصائل على معبر نصيب الحدودي، ودخولهم الى المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة بين الحدين قبل أسبوعين.
وكان بيان “دار العدل” وهي المحكمة التي شكلتها الفصائل في درعا قد أمهل من قاموا بالنهب عشرة أيام لإعادة ما نهبوه إلى المنطقة الحرة.
وقال المستثمر خالد الرواشدة إنه تسلم رافعتين شوكيتين وعددا من المركبات وأجهزة تكييف وبراميل زيوت وهي جزء من ممتلكاته التي تعرضت للنهب لدى السيطرة على المنطقة، بيد أنه أشار إلى أن المرتجعات على تواضع قيمتها بالنظر إلى حجم الخسائر إلا أنها تشكل خطوة جيدة قد تخفف من الخسائر التي تكبدها جراء عمليات النهب. كما تسلم المستثمر في قطاع السيارات عبد الله أبو عاقولة 3 سيارات من مجموع 293 سيارة “عداد صفر” تقدر قيمها على الأقل بتسعة ملايين دولار، كانت قد نهبت من 4 معارض للسيارات في المنطقة الحرة تعرضت جميعها للنهب.
وقال أبو عاقولة إنه “غير قادر على تفسير صمت الجهات المعنية في الأردن حيال ما تعرضت له المنطقة الحرة”، موضحا أنه لولا التطمينات التي تلقاها بأن السيادة على المنطقة الحرة مشتركة بين الأردن وسورية، لما أقدم على الاستثمار فيها من الأساس. واكد انه سيعمل على سحب كامل استثماراته من المنطقة الحرة المشتركة. وفي سياق ذي صلة قال مستثمرون إن عملية دخول وخروج الشاحنات المحملة بالبضائع والممتلكات من الحرة توقفت جزئيا خلال اليومين الماضيين بسبب الضغط على أجهزة الحاسوب ” السيرفرات” في المنطقة، غير أن مستثمرين أكدوا مواصلتهم إخراج ممتلكاتهم من الحرة.
وقال المستثمر الرواشدة إنه تمكن منذ السماح للمستثمرين باخراج بضائعهم من إخراج 120 شاحنة محملة في مختلف البضائع.
وقال مستثمر آخر، طلب عدم نشر اسمه، إنه تمكن منذ السماح لهم باخراج بضائعهم باخراج 7500 طن من الحديد من خلال 210 شاحنات مقدرا عدد الشاحنات التي غادرت المنطقة الحره خلال الاسبوعين الماضين بزهاء الالف شاحنة، الى جانب انه تسلم جزءا يسيرا من ممتلكاته التي تعرضت للنهب، متفائلا بخطوة إرجاع  المنهوبات. وقال أحد العاملين في شركة خدمات المنطقة الحرة بدر احمد، إن الشركة تمكنت من إخراج اكثر من 400 شاحنة منذ السماح للمستثمرين بالدخول إلى المنطقة عقب انسحاب المسلحين، لافتا إلى أن العدد قابل للارتفاع في حال تم السماح للمستثمرين بالدخول بمركباتهم الخاصة، والغاء توزين البضائع مرتين في الحرة وفي جمرك جابر، وإلغاء فحصها مرتين بالأشعة السينية داخل المنطقة الحرة وفي مركز جابر الحدودي.
وقال إن رغم هذه المعيقات التي تخلق تأخيرا في عملية الخروج فإن الشركة تتمكن يوميا من إخراج زهاء 60 شاحنة.
وبين احد العاملين في مجال التخليص وائل حجازي انه تمكن من اخراج زهاء 3000 طن على متن  80 شاحنة محملة بالحبيبات الصناعية، فيما يوكد ان عملية خروج الشاحنات شهدت تحسنا ملحوظا خلال الاسبوع الماضي.
وأشار الى أن العديد من المكاتب تعمل خارج حدود المنطقة الحرة، بسبب عدم ايصال الخدمات الرئيسية الى جميع المكاتب مثل الانترنت والكهرباء.
 وكان مدير الشركة الحرة السورية الأردنية خالد الرحاحلة، أكد استمرار الشركة بتوفير التسهيلات للمستثمرين في عملهم، وإخراج البضائع من المنطقة الحرة إلى الأسواق المحلية والخارجية، إضافة إلى إعادة التيار الكهربائي إلى مصنع الورق وهو أكبر منشأة صناعية في المنطقة الحرة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر صحفي لوزيريّ الإعلام والماليّة اليوم الإثنين

ميديا نيوز – يعقد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: