الرئيسية / WhatsApp / أخشى ما أخشاه أن تصبح الخيانة وجهة نظر

أخشى ما أخشاه أن تصبح الخيانة وجهة نظر

Untitled-1

Dana-zadan1.jpg-ok1-400x280
دانة زيدان تابعت في الأسبوع الماضي عبر قناة” شاهد” فعاليات إحتجاجية نُظّمت في المغرب الحبيب ردد فيها المشاركون “بالروح بالدم نفديكي يا فلسطين” بلهجة مغربية وقلوب فلسطينية. حيث كان من المزمع توجه الصهيوني شيمون بيريز لحضور الإجتماع الإفتتاحي لمبادرة كلينتون العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ليتم إلغاء زيارته بعد ضغوطات عديدة مارسها الشعب المغربي وطالب فيها بإعتقال بيريز وتقديمه “للعدالة” -على فرض أنها موجودة- لمحاكمته على جرائمه.

قناة “الحوار” خصصت حلقة برنامج “الرأي الحر” تحت عنوان “زيارة مرتقبة لشيمون بيريز هل ينجح الشارع المغربي في إلغائها” أحد الضيوف شذ عن السرب المعارض لهذه الزيارة، وقال عبر الهاتف أن فلسطين لن تُحرر بهذه الطريقة ليرد عليه المذيع بسخرية “ولكن تحرر بمصافحة هذا السفاح وتقبيله! ما شاء الله عليك وجدناك في الصفوف الأمامية تحارب العدو”. لم يستطع المذيع إخفاء إنزعاجه من المطبعين على حياء، أولئك الذين يحاولون تنميق الكلمات، كي لا يظهر جلياً دفاعهم عن الكيان الغاصب، وطالبهم بأن يمتلكوا الجرأة بالمجاهرة بخيانتهم دون محاولة تلطيف الكلمات وتغليفها.

رغم أن البعض يهرع لأحضان المحتل –حرفياً- مثل المغنية اللبنانية هبة طوجي والتي إرتكب شيمون بيريز مجازر قانا في لبنانها ورفعت شارات النصر معه، إلا أن مثل طوجي وضيف قناة الحوار وكل من يضع يده في يد العدو متناسياً الأرواح التي أزهقت والأراضي التي سُرقت، والعدل الذي صلب، لا يعول عليهم، وليسوا بمقياس لوعي الشعوب، فها هو الشعب المغربي ينجح بإلغاء زيارة السفاح ليؤكد أن فلسطين لازالت بوصلة الفئة الواعية.

لا ننسى أن هناك حياً يدعى حي المغاربة في القدس، كما هنالك حياً يدعى فلسطين يسكن في قلوب المغاربة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بجمعة الغضب الـ12.. إصابات بتظاهرات منددة بإعلان ترمب

أصيب عدد من المواطنين ظهر يوم الجمعة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت عقب مسيرات ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: