الرئيسية / أخبار الأردن / أحزاب المعارضة تطالب بتقوية الجبهة الداخلية

أحزاب المعارضة تطالب بتقوية الجبهة الداخلية

احزاب

ميديا نيوز – حنين البيطار

عقدت لجنة التنسيق لأحزاب المعارضة الوطنية اجتماعها الدوري في مقر حزب الشعب الديمقراطي الاردني ” حشد “, ناقشت الاوضاع السياسية على المستويات الوطنية والعربية والدولية . وعبرت احزاب لجنة التنسيق الحزبي عن قلقها البالغ بسبب استمرار السياسة الرسمية في تجاهل متطلبات الاصلاح السياسي والاقتصادي والمعيشي في ظل حالة الاستقطاب والمحاور العربية والاقليمية الضاغطة بشدّة على المشروع النهضوي العربي وجميع القوى الداعية الى الديمقراطية والتنمية المستقلة والتحرر من التبعية السياسية والاقتصادية. وترى لجنة احزاب لجنة التنسيق في هذا المقام ان حماية استقلال وسيادة البلاد تتطلب الابتعاد عن هذه المحاور, والتوجه نحو تقوية الجبهة الداخلية على اساس المشاركة التمثيلية الواسعة, واصلاح القوانين الناظمة للحريات والقوانين الاقتصادية والاوضاع المعيشية المتدهورة للمواطنين. وأكدت احزاب لجة التنسيق ان التصدي للارهاب يتطلب الالتزام الرسمي الصريح والواضح بمتطلبات الديمقراطية والاصلاح الداخلي وحل مشكلات التنمية وبطالة الشباب والفقر والجهل. والالتزام بالمشاركة الشعبية, وذلك لتامين اوسع جبهة اجتماعية للتصدي للتحديات بكل اشكالها. على صعيد آخر, أكدت احزاب لجنة التنسيق وقوفها الى جانب المطالب المحقة للمعلمين, وتؤكد ان الاستجابة الجزئية لهذه المطالب ليست كافية, لذلك تدعو الاحزاب وزارة التربية والتعليم والحكومة الى دارسة المطلب المالي المتعلق بالرواتب باتجاه ايجابي, وتلبيته باسرع وقت ممكن حفاظا على كرامة المعلم واسرته, واحتراماً لجهوده النبيلة في بناء جيل المستقبل. كما تدعو احزاب لجنة التنسيق نقابة المعلمين, الى توسيع دائرة التشاور مع قطاع المعلمين فيما يخص قضاياهم والالتفات الى اهمية اصلاح النظام التربوي برمته, واشراك القوى الاجتماعية جميعها وذوي الخبرة والاختصاص في هذه المهمة الجليلة بما يتناسب والتطورات العلمية والانسانية والمجتمعية بعيداً عن الجمود والتطرف وثقافة التعصب. ودانت الاحزاب السياسة الرسمية للتحشيد الاعلامي الرسمي ضد قطاع المعلمين في سياق التعامل مع الاضراب, وتحمل المسؤولية فيما آلت اليه العملية التربوية الى السياسة التعليمية والتربوية التي انتهجت على مدار عشرات السنين. 2-تتوجه لجنة التنسيق بالتحية والتقدير للشعب الفلسطيني المناضل وتؤكد ان صمام الامان الوطني هو الوحدة الداخلية, وكما تصدت القوى المقاومة للعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة المناضل, فأننا ندعو الى مواصلة التصدي والمقاومة لتعزيز هذه الوحدة سياسياً وجماهيرياً في مواجهة الاحتلال الصهيوني العنصري. 3-عربياً: تدعو لجنة التنسيق جميع القوى العربية الحيّة والمناضلة في وجه المخططات الاستعمارية, استمرار التصدي لمخاطر التقسيم والاقتتال الداخلي والفتن الطائفية والاثنية والدينية, والاستمرار في رفع راية الاستقلال والحرية والتنمية والديمقراطية المؤسسية. 4-تدين لجنة التنسيق التدخلات الامريكية الاوروبية غير المشروعة في شؤون اوكرانيا, وتشجيعها على عدم الاستقرار والاقتتال الداخلي ورفع العصا الغليظة في وجه روسيا رداً على تآكل هيمنة القطب الواحد الامريكي على العالم. ان من شأن مثل هذه السياسات ان تهدد الامن والسلم العالميين, وتعيق امكانية التطور الطبيعي للشعوب الضعيفة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شغف ولي العهد بتمكين الشباب وراء زيارة مركز البادية الشمالي النموذجي

ميديا نيوز – عكست زيارة ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني أمس إلى ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: