الرئيسية / WhatsApp / أبناء الأنبار .. غرباء في وطنهم

أبناء الأنبار .. غرباء في وطنهم

Untitled-1 10007047_1451366361764573_330929332_nأمل ابو بكر

اليس إهانة ومأساة تضاهي مأساة اللجوء يا بغداد الرشيد ، إيواء نازحي الأنبار في سجن أبو غريب ، الماضي الاسود في التاريخ العراقي الحديث.

وفرض مطلب الكفيل على الفارين من الأنبار من دخول عاصمة وطنهم. سجن أبو غريب الذي اعتقل فيه أعداد كبيرة من أبناء الأنبار وارتكبت فيه القوات الأمريكية عمليات تعذيب يندى لها الجبين.

بإعتبار سجن أبو غريب مكاناً شاغرا ، فهو أفضل مكان لإيواء أهل الأنبار، مما اثار غضب عشائر الأنبار والسياسيين من سنة العراق.

وما زالت القوات الأمنية تطالب النازحين من الأنبار بكفيل على مداخل العاصمة. رغم تصويت مجلس النواب على قرار يسمح بدخول أهل الأنبار إلى جميع مدن العراق بدون كفيل!!! اليس هذا مهزلة المهازل .

(الدستور يكفل حق المواطن في التنقل والعيش في أي مكان في وطنه) . في وقت يسمح للايرانيين بالدخول إلى العراق بدون شروط معينة !!! قبل الثورة الايرانية لم يفكر احد أو يسمع بالانتماءات الطائفية .

لأن القومية العربية لكل الطوائف والمذاهب ، والخطاب السياسي كان يخلو من العداء الطائفي ، وأن وجد في بعض مناطق الصراع لاسباب سياسية وليس فكرية لتخدم أغراض ومطامع البعض.

وجود الكفيل على اعتبار أن بغداد هي عاصمة الإمبراطورية الفارسية ، والمنع على اساس طائفي مذهبي ، يؤكد ان العراق محتل من قبل بلاد فارس.

نحن أمام نيران الفتن على اساس طائفي ومذهبي وتدمير النسيج الوطني والمجتمعي من أجل تحقيق مصالح سياسية.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الكندي: الأردن يُعلم العالم التنوع.. وعلى الأردنيين الفخر

  ميديا نيوز –  قال السفير الكندي في عمان، بيتر ماكدوغال، إن الأردن يُعلم العالم ...

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: