وفوجئ القراء بصدور صحيفة “المساء” الحكومية التابعة لمؤسسة دار التحرير للطبع والنشر، صباح الثلاثاء، بخبر رئيسي في الصفحة الثانية تحت عنوان “المستشارون عادوا للإسكندرية ببركة المسيري”، وفي نهاية الخبر عبارة من 3 سطور بعيدة تماماً عن سياق الخبر.

وقام طابع الخبر بالحديث عن زميله ويعمل بقسم الجمع في الصحيفة مستخدماً عبارات غير لائقة.

وتمت طباعة الصحيفة وتوزيعها على القراء وضمنها العبارات الفاضحة دون أن ينتبه لها أحد.

وانتشرت عناصر أجهزة الأمن في يوم صدور الصحيفة في مبنى الجريدة وبدأت تحقيقاتها مع جميع العاملين.

وتمت إحالة 16 موظفاً إلى نيابة أمن الدولة للتحقيق معهم ومعرفة مرتكب تلك الواقعة، بينما قرر جلاء جاب الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الصحافية، إحالتهم جميعاً للمحكمة المختصة تمهيداً لفصلهم نهائياً من العمل.

بدورها، قامت الصحيفة بتسويد المساحة التي وضعت فيها العبارات الخادشة في الخبر على موقع الصحيفة الإلكتروني.

وتزامنت تلك العبارات مع حملة تشنها الصحيفة ومؤسسات أخرى على هاني المسيري محافظ الإسكندرية منذ أسابيع. العربية.نت