الرئيسية / WhatsApp / 220 فنانا عربيا وعالميا يشاركون في «ملتقى الكويت الدولي للكاريكاتير»

220 فنانا عربيا وعالميا يشاركون في «ملتقى الكويت الدولي للكاريكاتير»

أعلن رئيس ملتقى الكويت الدولي للكاريكاتير جمال اللهو السبت الماضي، أن الملتقى يقام في الفترة من 26 الى 29 سبتمبر الجاري بمشاركة 220 فنانا من 52 دولة.

وتقدم اللهو في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة للملتقى بالشكر لوزير الاعلام الكويتي ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح على رعايته الكريمة للملتقى وحرصه على حضور حفل الافتتاح، مثنيا على جهود القيادات في المجلس الوطني للثقافة لتذليل الصعوبات أمام انعقاده.

وأشار الى أنه تم اختيار الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا ليكون شخصية الملتقى كهرم للفن الخليجي، ونجم نجوم الخليج والعرب، لافتا الى ان وجوده في الدورة الأولى للملتقى سيثريها كثيرا.

وذكر اللهو انه سيتم تكريم الرواد في فن الكاريكاتير خلال الملتقى، مشيرا إلى أن هذا الفن في الكويت ليس وليد اليوم او الأمس، بل ظهر مبكرا مع بدايات القرن العشرين «وهناك أسماء كبيرة ننظر إليها بكل التقدير والاحترام مثل أحمد محبوب العامر وأحمد زكريا الأنصاري، ومن الذين اشتهروا بالبورتريه الملحن سعود الراشد الذي رسم الكثير من القادة والسياسيين وأحمد النفيسي وأحمد الهلال والكاتب حمد السعيدان وغيرهم».

واضاف: انه «اذا كانت مسيرة هؤلاء توقفت ولم تستمر طويلا فإن الرائدين عبدالرضا كمال وعبدالسلام مقبول من المكرمين في هذه الدورة، فقد تواصل عطاؤهما الفني على مدى نصف قرن تقريبا، حيث أثريا فن الكاريكاتير ومنحاه ألقا وازدهارا وهما اليوم من أعلامه الكبار تفخر بهم الكويت وتلتهم أجيال من المبدعين ليتواصل العطاء».

وحول أنشطة الملتقى والفعاليات أشار اللهو إلى أن جدول الفعاليات يزخر بالندوات والورش الفنية مثل ورشة (المعارض الدولية للكاريكاتير) وندوة (المرأة والكاريكاتير) وندوة (الكاريكاتير الصامت)، وكذلك نشاط رسم حي ومباشر لمجموعة من فناني الملتقى وكذلك ورشة عمل للفنان علي حسين الصميخ وجلسة حوارية وشهادات لضيوف الملتقى.

وأكد أنه تم الحرص خلال اقامة الملتقى على استضافة أسماء كبيرة ورموز فنية لها ثقلها فى عالم الكاريكاتير ويشكل وجودها نجاحا إضافيا للملتقى، مثل الفنان الكبير تاج وهو من الجيل الذهبي لفن الكاريكاتير وأحد رواده في مصر وكذلك الفنان العالمي ورئيس اتحاد منظمات الكاريكاتير الدولي (الفيكو) فرع مصر محمد عفت، وأيضا الفنان البحريني المتميز علي حسين الصميخ، ومن أوكرانيا الفنان الكبير فلاديمير ديوفسكي، بالإضافة الى رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير الفنان الكبير جمعة فرحات.

ولفت اللهو الى انه تم توقيع اتفاقيتين الأولى مع الجمعية المصرية للكاريكاتير والثانية مع اتحاد منظمات الكاريكاتير الدولي (الفيكو) فرع مصر ستسهمان في تعزيز التبادل الثقافي والفني بين فناني الدولتين من إقامة مؤتمرات وورش فنية وندوات وتنظيم المعارض الكاريكاتيرية، وكذلك دعم ملتقى الكويت بالخبرات المصرية التي لها باع طويل في عالم الكاريكاتير وتذليل كافة العقبات.

واعتبر انه لا شك في أن التوأمة مع مصر بزخمها وعراقتها وفنانيها الكبار سيكون لها الأثر الطيب على الملتقى، وهناك دول أخرى يجري الحوار معها الآن لتوقيع بروتوكولات تعاون بما يؤكد مكانة الكويت وريادتها.

من جانبه رأى مدير الملتقى الكاتب والإعلامي عماد جمعة ان هذا الملتقى يعد الفعالية الأولى من نوعها على مستوى الخليج بعد تجربة وحيدة في دبي عام 2002 لم يكتب لها الاستمرار.

وأكد جمعة حرص القائمين على الملتقى منذ البداية على وضع آلية عمل وخريطة طريق سرنا عليها لتكون محاور الملتقى متفاعلة مع قضايا المجتمع الإنسانية والبيئية وتتشابك معها فوضعنا محورا إنسانيا، وهو الوقاية من العنف ضد الأطفال ثم محورا بيئيا وهو المحافظة على المياه فهي شريان الحياة ليكون الفن في خدمة المجتمع وليس مجرد متعة بصرية أو ترفيهية إلى جانب محور تكريم الرموز من كل ألوان الطيف في المجتمع باختيارهم كشخصيات للملتقى.

وأشار الى ان هذه المحاور ستكون مجالا للتسابق والحصول على جوائز الملتقى، لافتا الى انه تم وضع محور حر خارج المسابقة لمن يريد أن يشارك فقط دون الدخول بمحاور المسابقة .

وذكر أن شعار الملتقى صممه الفنان الكويتي بدر بن غيث وهو يمثل شخصية المواطن الخليجي والعربي المبتسم الذي يحمل التفاؤل بجسد يشكل خريطة الكويت فجاء بسيطا في خطوطه عميقا في معناه.

وأضاف جمعة: «لدينا طموحات وأهداف نسعى لتحقيقها من خلال الملتقى منها تفعيل التواصل بين فناني الكاريكاتير على مستوى العالم ما يدفع بفن الكاريكاتير في الكويت والخليج، عموما خطوات إلى الإمام ويساعد في انتشار هذا الفن وزيادة الاهتمام به واكتشاف المزيد من المبدعين وتطوير أدائهم الفني». وبين ان الملتقى سيكون هدية لعشاق الفن الساخر من الجمهور والمبدعين والمهتمين بدراسته، لافتا إلى أنه من الأهداف أيضا أن تصبح الكويت واحدة من أهم الدول التي تقدم هذا الفن وتحتفي به في منطقة الخليج وإلقاء الضوء على فنانيه وتقديم إنتاجهم للعالم.

وقال: إن التواصل والاحتكاك وتبادل الزيارات سوف يكون له اثر كبير على الحركة الإبداعية في فن الكاريكاتير على المدى الطويل وفي دول العالم، حيث يشكل الاهتمام بالكاريكاتير تعبيرا عن ديمقراطية الدولة والاحتفاء به يعني احتراما لحقوق الإنسان في المعرفة والحصول على المعلومات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاسعد ونقابة الفنانين يهنئون بحلول شهر رمضان

ميديا نيوز – نقيب واعضاء مجلس نقابة الفنانين والهيئه العامه ترفع أسمى آيات التهنئة و ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: