الرئيسية / WhatsApp / يوم بالوان الامل في مركز العريان للفروسية

يوم بالوان الامل في مركز العريان للفروسية

عبير عيسى: مسؤوليتنا أن نساهم بفتح ابواب الامل
حدادين: الفن قوة بناء للانسان والقيم الانسانية
د. العريان : بالرسم عبّر الأطفال عن أفكارهم وأحلامهم
مي خوري: الفن مساحة للتعبير عن الاحاسيس والافكار
العجالين: المبادرة تحفزنا للقيام بمبادرات مشابهة في منطقتنا

رسمي محاسنة - ميديا نيوز

ان ترى ابتسامة ممزوجة بالفرح على وجه طفل، تدرك عندها ان الحياة اكثر جمالا، وان ترى أشخاصا يسعون من أجل رسم هذه البسمة على وجه طفل، تدرك أن الإنسان فينا ما زال حيا، وأن تكون المبادرة” لونها بالأمل”، فإن هذا يأخذنا إلى فضاءات من الجمال، و يضعنا أمام مسؤوليات تجاه شركائنا بالوطن الذين قست عليهم الظروف.

الزميلة ” غدير حدادين” صاحبة مبادرة ” لونها بالأمل“، بادرت بدعوة مجموعة من الفنانين والصحفيين،في يوم مفتوح مع اطفال جمعية النميرة البيئية – غور المزرعة، في مركز العريان للفروسية، الذي استضاف 19 طفل وطفلة مع مشرفيهم، حيث قام الأطفال بعمل رسومات، لتشارك لاحقا في معرض خاص، هذه الرسومات التي تناولت مواضيع مختلفة، حيث اعطي كل طفل الحرية بان يرسم ما يشاء، وتراوحت مواضيع الاطفال ما بين الوطني،والطبيعة، لونوها باحلامهم، ينثرون الفرح في فضاءات مركز الفروسية، الذي أتاح صاحبه د.أمجد العريان، فرصة للأطفال من التعرف على الخيل، وبعضهم قام بالركوب عليها.

الشاعرة والفنانة التشكيلية غدير حدادين  تقول” الفن حياة، والطفل هو ثروة المستقبل، من هنا تأتي قيمة وأهمية توقيع اتفاقية إطلاق مبادرة “لونها بالأمل” التي جرى توقيعها مع مجموعة فارمسي ون بالشراكة مع شركة جت. إن هذه الاتفاقية تعبر عن وعي جدي وعميق لدور مؤسسات المجتمع في احتضان المبادرات الاجتماعية التي تستهدف تعزيز وتشجيع روح المبادرة والمسؤولية الاجتماعية، وهي أيضا تعبير عن ثقافة التكامل والتضامن الاجتماعي. من هنا فإنني أتوجه بالشكر والتقدير العميق للشركات الداعمة لمبادرة لونها بالأمل، وكلي أمل وثقة بأن هذا التعاون والتساند سيشكل قوة دافعة لتعزيز الأمل في نفوس الأطفال وخاصة مرضى السرطان منهم. إن هذا التعاون ما بين المبادرات الاجتماعية والشركات الخاصة هو ضرورة اجتماعية بما يشكله من احتضان واستشعار المسؤولية والواجب تجاه الوطن والمجتمع. إن الفن ليس مجرد وسيلة للتسلية وعبث بالألوان بل هو قوة بناء للإنسان والقيم الإنسانية، إنه طاقة أمل تفتح نافذة في الأفق لأطفالنا الذين يقاومون المرض بشجاعة وصبر، ويشعرهم بأنهم ليسوا وحدهم، وأن هناك في هذا المجتمع من يستشعر آلامهم وأحلامهم وآمالهم ويقف معهم بما يستطيع. بهذا المعنى فإن هذه الشراكة بين مبادرة لونها بالأمل ومجموعة فارمسي ون وشركة جت هي تعبير حي عن الخير الذي يسكن في أعماق مجتمعنا، كما أنها تعبر أيضا عن وعي عميق لقيمة وأهمية العمل التطوعي الذي يجب أن يصبح ثقافة في سلوكنا وحياتنا اليومية في مواجهة ثقافة الأنانية المدمرة للقيم الإنسانية والتكافل الاجتماعي”.

النجمة الفنانة عبير عيسى التي شاركت الأطفال، وكانوا سعيدين جدا بوجودها بينهم،والتصوير معهم، وملاطفتها لهم،ومساعدتهم بالتلوين،وتقول عن المبادرة ” أن عنوان المبادرة هو دعوة للحياة، وأن يرى أطفالنا الدنيا بلون جديد، فيه الأمل والتفاؤل والثقة بالنفس، واجبنا كفنانين أن نؤكد على أن الفن هو أحد روافد الأمل الأساسية، ويقدم الحياة تجلياتها المختلفة، ووجودنا بين أطفالنا هو من ضمن مسؤولياتنا بأن نساهم بفتح ابواب الامل، وان نخط الوانا زاهية على صفحة طفولتهم، لأن هؤلاء الأطفال هم الأمل الحقيقي، وهم امتدادنا في المستقبل،وعندي أمل بأن يكون بعض هؤلاء الأطفال عباقرة يفيدون الوطن، وانا سعيدة جدا بوجودي بينهم، ومشاركتهم، واّمل ان اكون قد قدمت جزءا من واجبي ومسؤوليتي تجاههم، كإنسانة وفنانة”.

د. امجد العريان، رئيس فارمسي ون، ومركز العريان للفروسية يقول لـ” ميديا نيوز” إن مع هذه المبادرة من فترة، وهذه هي الفعالية الثالثة التي نشارك بها، وأهمية المبادرة أنها تقترب من عالم الأطفال، حيث يخرجون الى بيئة اخرى خارج منطقتهم، ويتعرفون على نماذج إنسانية، وحياتية،وتعلم مهارات جديدة، والرسم الذي كان عنوان نشاط هذا اليوم مهم جدا، للتعبير عن دواخلهم واهتماماتهم وأحلامهم، كما أن تعرفهم على الخيل والفروسية ايضا له انعكاسات إيجابية عليهم، وتجربة إضافية لهم، وقد ظهر ذلك من خلال رسومات بعضهم الذي تفاعل مع المكان والأجواء، حيث رسم الخيل وشعار المركز، وهذا تأكيد على انهم اطفال يتفاعلون بإيجابية مع محيطهم”.

المصممة “مي خوري” تقول” هذه مبادرة مهمة،وان توظيف الفن بالاقتراب من عالم الطفولة أمر مهم جدا، حيث يفتح لهم الآفاق، ويمنحهم حرية التعبير بحرية، ويجعلهم اكثر قربا من الحياة، ومساحة للتعبير عن افكارهم وابداعاتهم واحاسيسهم واحلامهم، واتمنى ان يكون هناك مبادرات كثيرة وفي كل المجالات”.

مالك العجالين، رئيس جمعية النميرة – غور المزرعة، وأعضاء الجمعية” اسماء الخنازرة، وهديل العجالين” تحدثوا عن أهمية المبادرة، والأثر الذي يتركه مثل هذا النشاط في نفوس الطلاب، في تجربة جديدة لهم، وسط هذه الأجواء، بحضور فنانين وإعلاميين، واكدوا على ان هذا النشاط يدفعهم في الجمعية لعمل مبادرة مشابهة، تعمل على تحفيز الأطفال،لاستخراج أفكارهم والتعبير عنها”.

 

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصري يكرم الكوز بمئوية بفلور – صور

كرم دولة السيد طاهر المصري..وبحضور جمع غفير من المواطنين والناشطين بمناسبة  استنكار مئوية وعد بلفور المشؤوم… ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: