الرئيسية / أخبار الأردن / وقفة “سوف” .. ” من أجل الأقصى ننتفض” و الطفيلة تطالب بإلغاء قانون منع الإرهاب

وقفة “سوف” .. ” من أجل الأقصى ننتفض” و الطفيلة تطالب بإلغاء قانون منع الإرهاب

جرش نيوز

MNC – نظّم ائتلاف جرش للتغيير عقب صلاة الجمعة اعتصاماً إصلاحياً أمام مسجد خالد بن الوليد في مخيم سوف بعنوان ‘ من أجل الأقصى ننتفض ‘ .وبيّن الائتلاف أنّ المسجد الأقصى المبارك هو المحفّز في استنهاض الهمم للمواجهة مع العدو الصهيوني، وقال إن الأقصى سيبقى المؤجّج لمشاعر الأمة مُنذراً بانتفاضاتٍ تقضّ مضاجع الصهيوني المحتل وأدواته في المنطقة مؤكداً على ‘ ضرورة وجود رديف مادي ومعنوي لأي انتفاضة ولأي مواجهة مع العدو الصهيوني’.

وأكد الائتلاف ضرورة التلاحم لإنجاح انتفاضة قوية بعيدة عن الفصائلية وقال ‘ نستذكر وبكل فخر انتفاضة 1987 التي برهنت على التلاحم بين أطياف المقاومة الفلسطينية بعيداً عن الفصائلية والاستقطاب وقامت بتوجيه الحراب نحو العدو المشترك للأمة وللإنسانية العدو الصهيوني المحتل ‘ مبيناً أنّ ‘ التضامن مع تلك الانتفاضة المباركة كان عابراً للحدود فقد تفاعلت الشعوب وأجمعت على نصرة تلك الانتفاضة العظيمة ‘ .

وبيّن الائتلاف أهمية اندلاع انتفاضة ثالثة وآثارها الإيجابية على الشعب الفلسطيني مؤكداً أنّ ‘ الانتفاضة تستنزف المجتمع الصهيوني اقتصادياً واجتماعياً ويعيش الكيان الصهيوني خلالها أزمةً خانقة تؤدي إلى تدهور أمني يقود إلى انهيار اقتصادي ، كما يعيش المجتمع الصهيوني خلالها حالةً من الرعب والخوف تزيد من تفكّكه وتؤدي به إلى هجرة معاكسة من دولة الكيان الصهيوني إلى الخارج لما يعانيه الصهاينة من مأزق أمني ومأزق اقتصادي ‘.

ورفعوا لافتاتٍ كُتب عيها : نهر الأردن نقطة العبور وليس الحد الفاصل ، لا وجود لحدود 48 و67 ، لا اعتراف بأوسلو ولا اعتراف بوادي عربة ، الكيان الصهيوني وهم … المفاوضات مع العدو وهم … طرد الاحتلال واجب مقدّس ، الكيان الصهيوني ( 12 ) قطعة مشتّتون في الأرض .

حراك الطفيلة يطالب بإلغاء قانون منع الإرهاب

IMG_8650

طالب حراك أحرار الطفيلة بضرورة إلغاء قانون منع الإرهاب باعتباره ‘سيفا مسلطا’ على رقاب المواطنين، حيث جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نفذها الحراك عقب صلاة الجمعة أمام مسجد المدينة الكبير.

وشدد المشاركون في الوقفة في بيان وزعوه على أن ذلك القانون إنما هو ‘حربا على الإسلام وليس الإرهاب’، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي أعلنا جهارا بأن حرب الإرهاب هي حرب الإسلام وأهله، وفقا لوصف البيان.

وأشار البيان الى أن ما ‘يؤلم النفس ويحزنها أن هذه المؤامرات وما يتعرض له العرب والمسلمون من تدمير وحروب، تتم بأدوات وإيادٍ عربية إسلامية عملية رهنت نفسها ومقدراتها للصهاينة والأمريكان ؛لمحاربة الإسلام والمسلمين المتطلعين إلى النهوض بالأمة وحرية شعوبها’.

وأضاف أن قانون الإرهاب الذي أقره البرلمان مؤخرا يهدد حقوق للمواطنين كفلها الدستور الأردني، في حين نقل البيان على لسان نقيب المحامين الأسبق صالح العرموطي بأن تعديل قانون منع الإرهاب فيه توظيف سياسي للخارج، وأنه خدمة للمشروع الصهيوني، وإستقواء على المواطن الأردني.

وتابع البيان على لسان العرموطي بأن القانون أعاد القانون سيطرة محكمة أمن الدوله بعد أن نجح الضغط الشعبي لتقليص صلاحيات هذه المحكمة، مؤكدا أن القانون لـ’أمن الدولة’ جميع الاختصاصات التي سحبت منها.

واستهجن الحراكيون ما أسموه سياسة الكيل بمكيالين تجاه قيام أحد الوزراء السابقين والكتاب الصحفيين بالإساءة لدولة قطر، والإساءة كذلك لدولة تركيا، ولم يتم محاسبته بقانون منع الإرهاب، في حين في حين تقوم الحكومة باعتقال شخصية وطنية مثل نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني أرشيد، لمجرد رأي شخصي على شبكة التواصل الاجتماعي.

ومن جهة أخرى لفت البيان الى ما تعرضت له قبل أسبوع في مدينة العقبة من تسريب الغاز الصهيوني من مدينة إيلات المحتلة جنوب فلسطين المحتلة، حيث تسبب ذلك التسريب في أضرار للأردنيين من سكان العقبة وتجاوزت الإصابات 150 حالة، مطالبين الحكومة بمقاضاة الحكومة الصهيونية بما تسببت به من أضرار، وتلوثُ للبيئة في مدينة العقبة .

الى ذلك ثمن حراك أحرار الطفيلة موقف مجلس النواب لرفض اتفاقية استيراد الغاز الطبيعي المسروق من الشعب العربي الفلسطيني من قبل الكيان الصهيوني، مؤكدين أن الاتفاقية تجعل الاقتصاد الأردني مرهوناً بالكيان الصهيوني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البشمركة تتصدى للحشد الشعبي وتوقع خسائر في صفوفه

أعلنت قيادة قوات البشمركة تصديها للحشد الشعبي، شمال غرب كركوك، وتدمير أكثر من 10 آليات ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: